تعذيب طفلة تعمل "خادمة" في مصر... ما موقف النيابة؟

تعذيب طفلة تعمل "خادمة" في مصر... ما موقف النيابة؟

مشاهدة

23/08/2020

أوقفت قوات الأمن المصرية زوجة مزدوجة الجنسية (مصرية ـ مغربية) للتحقيق معها، وذلك بعد قرار من النيابة العامة بحبس زوجها، وهو ضابط سابق في الشرطة، أياماً على ذمّة التحقيقات، بتهمة التعدّي على طفلة (10 سنوات) وإحداث إصابات بالغة بها بين الجروح والحروق، وذلك خلال عملها عندهما خادمة.

بدأت القصة حين انفصل والد الفتاة عن والدتها، فقرّرت الأخيرة الدفع بها للعمل خادمة في أحد المنازل، عبر وسيطة، مقابل مبلغ من المال، وبعد مدّة اتصلت الوسيطة بوالد الطفلة بعد إصابات بالغة أصيبت بها.

سكبت عليها منذ أيام وهي عارية ماء مغلياً، وأحضرت "زيتاً مغلياً" أوهمتها أنه مادة لمداواة حروقها فوضعته على جسدها!

وبحسب شهادة الطفلة أمام النيابة، وفق ما أوردته وسائل إعلام مصرية، فإنّ الزوجة اعتادت ضرب الفتاة وتعذيبها، ثمّ تمادى تعديها عليها بأن سكبت عليها منذ أيام وهي عارية ماء مغلياً، وأحضرت "زيتاً مغلياً" أوهمتها أنه مادة لمداواة حروقها فوضعته على جسدها، وتفاقمت لذلك حروقها وإصاباتها، كلّ ذلك في غياب زوجها المتهم.

وتابعت الطفلة أنه بحضور الزوج ادّعت زوجته تعدّي المجني عليها على صغيريهما (وهما مصابان بالتوحد) وإحداثها إصابات بنفسها، فثار وتعدّى عليها بدوره بالضرب، حتى تمكّنت المجني عليها من إبلاغ الوسيطة التي شغلتها بالواقعة، فأبلغت الأخيرة والدها بها، ولمّا أعادها إليه أعلمته المجني عليها بما تعدّى به المتّهمان عليها، بعدما حاول المتهم تضليل والدها بالادعاء بإحداثها إصاباتها بنفسها، وكان تقرير طبيّ مبدئيّ قد أثبت إصابة المجني عليها بحروق من الدرجات الثلاث بوجهها وأماكن متفرّقة من جسدها.

من جانبه، أنكر المتّهم خلال التحقيقات الواقعة، قائلاً: إنه رغم إحسانه إلى الطفلة، فقد أحدثت إصاباتها بنفسها بعد علمها بعودتها للإقامة مع والدتها التي تزوجت من آخر غير والدها، فبادر بإسعافها وتقديم العلاج لها، ثمّ طلبت منه المجني عليها تسليمها لوالدها، فأعادها إليه، وخلال اللقاء اختلفا وحدثت مشادَّة بينهما تعدّى خلالها والد الطفلة عليه بالضرب.

في غضون ذلك، قال والد الفتاة: إنّ صلته انقطعت بابنته منذ تطليقه والدتها من شهور مضت، نافياً علمه بأمر عملها خادمةً لدى المتّهمين، وأنكر ما ادّعاه المتهم من تعدّيه عليه بالضرب، واتهم والدةَ المجني عليها بالإهمال في رعايتها وتعريضها للخطر بتشغيلها خادمة دون علمه.

ويضع القانون المصري قيوداً عدّة على عمالة الأطفال، حيث يُحظر عمل الطفل أكثر من 6 ساعات يومياً، تتخللها أكثر من فترة راحة، ويجب ألّا يعمل أكثر من 4 ساعات متواصلة.

الصفحة الرئيسية