اعتقال ميشيل بلاتيني.. في إطار هذه التحقيقات

اعتقال ميشيل بلاتيني.. في إطار هذه التحقيقات

مشاهدة

18/06/2019

اعتقلت السلطات الفرنسية، صباح اليوم، الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، ميشيل بلاتيني.

واحتجز بلاتيني كجزء من التحقيقات التي تجريها باريس، والمتعلقة بالتصويت على حقّ استضافة كأس العالم 2022، والذي جرى عام 2010، وفازت بحق استضافته قطر، وفق ما نقلت شبكة "روسيا اليوم"، عن صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وذكرت تقارير صحفية؛ أنّه "تمّ نقل بلاتيني إلى مكتب مكافحة الفساد التابع للشرطة القضائية الفرنسية".

اعتقال بلاتيني في إطار التحقيقات بتهم الفساد المتعلقة بحصول قطر على حقوق تنظيم كأس العالم 2022.

وقد أكّد مصدر قضائي فرنسي، لـ "رويترز"؛ أنّ "بلاتيني خضع لاستجواب من قبل الشرطة الفرنسية اليوم حول منح قطر حقّ استضافة كأس العالم 2022."

وكانت صحيفة "لوموند"، وموقع التحقيقات الفرنسي "ميديا بارت"، أول من أورد خبر القبض على النجم السابق للكرة الفرنسية واستجوابه.

وتولى ميشيل بلاتيني، البالغ 63 عاماً، منصب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بعد انتخابه عام 2007، لكنه أبعد عن منصبه عام 2015، بقرار من لجنة الأخلاقيات في "اليويفا".

ويعدّ بلاتيني أحد أبرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم الفرنسية والعالمية؛ حيث نال جائزة الكرة الذهبية التي كانت تمنح لأفضل لاعب في أوروبا، 3 مرات، أعوام 1983 و1984 و1985، كما قاد نادي يوفنتوس الإيطالي لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى في تاريخه، عام 1985، ناهيك عن تحقيقه أول لقب لمنتخب فرنسا في كأس أمم أوروبا، عام 1984.

وفي وقت سابق، أكّد الرئيس السابق للفيفا السويسري، جوزيف بلاتر؛ أنّ منح قطر تنظيم مونديال 2022 تمّ بعد تدخّل من جانب الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، لدى بلاتيني.

وقال بلاتر، غداة الكشف عن اتفاق سري بين الفيفا وقناة الجزيرة القطرية: "تمّ انتخاب قطر لتنظيم مونديال 2022 بعد تدخل سياسي من جانب رئيس الجمهورية، ساركوزي، الذي طلب من بلاتيني أن يصوّت مع المقربين منه لصالح قطر".

 

 

الصفحة الرئيسية