ترامب يعاقب منظمة الصحة.. وغوتيريس يرد

ترامب يعاقب منظمة الصحة.. وغوتيريس يرد

مشاهدة

15/04/2020

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس، أنّه أمر بتعليق المساهمة المالية التي تقدمها الولايات المتحدة إلى منظمة الصحة العالمية، بسبب "سوء إدارة" المنظمة، التابعة للأمم المتحدة، لأزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ترامب يأمر بتعليق المساهمة المالية التي تقدمها بلاده إلى منظمة الصحة بسبب سوء إدارة أزمة كورونا

وخلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض حول فيروس كورونا، قال ترامب "إنني اليوم آمر بتعليق تمويل منظمة الصحة العالمية كما نعكف على مراجعة لتقييم دور المنظمة في سوء الإدارة الشديد والتعتيم على تفشي فيروس كورونا"، وفق ما أوردت "بي بي سي".

ووجه الرئيس الأمريكي اتهامات كثيرة إلى المنظمة الأممية، بالقول إنّ "العالم تلقى الكثير من المعلومات الخاطئة حول انتقال العدوى والوفيات" الناجمة عن الوباء.

وأضاف أنّ المنظمة "أخفقت في واجبها الأساسي وتجب محاسبتها" على استجابتها لتفشي وباء كوفيد-19 بعد ظهوره في الصين.

بالمقابل، سارع الأمين العام للأمم المتّحدة، أنطونيو غوتيريس إلى انتقاد قرار ترامب، تعليق دفع المساهمة المالية للولايات المتّحدة في منظّمة الصحّة العالمية، معتبراً أنّ "هذا ليس وقت خفض موارد" مثل هذه المنظمة الأممية المنخرطة في الحرب ضد وباء كوفيد-19.

غوتيريس ينتقد القرار ويعتبر أنّ هذا ليس وقت خفض موارد المنظمة المنخرطة في الحرب ضد كورونا

وقال غوتيريس: "هذا ليس وقت خفض تمويل عمليات منظّمة الصحّة العالمية أو أي منظّمة إنسانية أخرى تكافح الفيروس. قناعتي هي أنه يجب دعم منظّمة الصحة العالمية لأنّ أهميّتها حاسمة في الجهود التي يبذلها العالم للانتصار في الحرب ضد كوفيد-19".

وأضاف أنه سيأتي لاحقاً الوقت الذي يمكن فيه تقييم "أداء كل الذين كانوا معنيين بالأزمة".

وتعد الولايات المتحدة أكبر ممول فردي لمنظمة الصحة العالمية، حيث قدمت 400 مليون دولار، العام الماضي، ما يعادل نحو 15 في المئة من ميزانية المنظمة بالكامل.

ويأتي هذا في الوقت الذي يتعرض فيه الرئيس الأمريكي، نفسه، لانتقادات داخلية بسبب تعامله مع تفشي الوباء.

الصفحة الرئيسية