تبرعات بالملايين لجمعيات غير معروفة... ما علاقة أردوغان بها؟

تبرعات بالملايين لجمعيات غير معروفة... ما علاقة أردوغان بها؟


05/07/2022

أعادت بيانات رسمية حول إنفاق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الملايين على الجمعيات والمؤسسات غير الربحية من ميزانية الدولة المتهالكة، أعادت الجدل ووضعت الكثير من علامات الاستفهام حول المستفيد من تلك المبالغ المالية، خاصة أنّ بلال أردوغان كان الأبرز في هذا الملف.

وكشف تقرير النشاط العام لدائرة الاستراتيجية والموازنة الرئاسية لعام 2021 أنّه تمّ تحويل (865) مليون ليرة تركية إلى جمعيات ومؤسسات لم يتمّ الكشف عن أسمائها، وفق ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

وأوضح التقرير أنّه من هذا المبلغ تمّ إجراء (769) مليوناً و(830) ألف ليرة تركية تحت بند "التحويل"، وتمّ تحويل (96) مليون ليرة تركية تحت بند "تحويل رأس المال".

تقرير النشاط العام لدائرة الاستراتيجية والموازنة الرئاسية لعام 2021: تحويل (865) مليون ليرة تركية إلى جمعيات ومؤسسات مجهولة

ووفقاً للتقرير، قامت وزارة الثقافة والسياحة العام الماضي بتحويل (292) مليوناً و(311) ألف ليرة تركية، أمّا وزارة الصحة، فقد حولت (170) مليوناً و(138) ألف ليرة تركية، وحولت وزارة الشباب والرياضة (136) مليوناً و(760) ألف ليرة تركية، وحولت هيئة الشؤون التركية (95) مليوناً و(578) ألف ليرة تركية، أمّا وزارة الداخلية، فقد حولت (42) مليون ليرة تركية، وحولت وزارة التربية الوطنية (7) ملايين و(491) ألف ليرة تركية، ووزارة الخارجية (7) ملايين و(106) آلاف ليرة تركية، وكلّ تلك المبالغ ذهبت إلى جمعيات ومؤسسات مجهولة.

وتبرعت وزارة الدفاع بمبلغ (824) ألف ليرة تركية، والبرلمان بـ (400) ألف ليرة تركية، ووزارة العمل والضمان الاجتماعي بـ (167) ألف ليرة تركية، ووزارة العدل بـ (21) ألف ليرة تركية للجمعيات والمؤسسات.

وبلغ إجمالي المبالغ المحولة من الإدارات في نطاق الميزانية الخاصة (16) مليوناً و(826) ألف ليرة تركية. وبلغ المبلغ الإجمالي للتحويلات الرأسمالية التي تمّ إجراؤها إلى الجمعيات والمؤسسات للحصول بغرض المساعدة (96) مليون ليرة تركية.

ومع تحويل مليار و(97) مليوناً و(513) ألف ليرة تركية في عام 2020، وصل المبلغ المحول إلى المؤسسات والجمعيات في العامين الماضيين إلى مليار و(962) مليوناً   و(513) ألف ليرة تركية.

هذا، وتمتلك عائلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سلسلة كبيرة من الجمعيات يديرها نجله بلال، تبين أنّها كانت تحصل على تمويلات ضخمة من الحكومة التركية، خاصة من ميزانية البلديات.

 



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية