بالوثائق..هل ما تزال انتهاكات قطر بحقّ العمالة الهندية مستمرة؟

بالوثائق..هل ما تزال انتهاكات قطر بحقّ العمالة الهندية مستمرة؟

مشاهدة

30/07/2018

ما تزال قطر تمارس سياساتها التي تنتهك حقوق العمالة الأجنبية، التي تعمل في مشروعات كأس العالم 2022، المتعلقة بالأجور المنخفضة، وعدم الاكتراث بوسائل السلامة العامة في المشروعات، وإهمال صحة العمال.

وكشفت وثائق رسمية صادرة عن حكومة الهند، حجم المعاناة التي تلاقيها العمالة الهندية من جانب السلطات القطرية.

حكومة ولاية كيرالا الهندية تطالب سفارة بلادها في الدوحة بالتدخل لحلّ مشكلات العاملين في الشركات القائمة على مشروعات مونديال 2022

وفي نسخة من رسالة كتبها السكرتير بحكومة ولاية كيرالا الهندية، أنجيلوز. ج، وفق ما نقل موقع "العين" الإخباري؛ طالب فيها بتدخل السفارة الهندية في الدوحة لحل مشكلات العاملين من ولاية كيريلا لدى شركة "إتش كاي إتش جينيرال كونتراكتينج كومباني".

يأتي ذلك بعد أن كتب رئيس وزراء ولاية كيرالا، بينارايي فيجايان، في وقت سابق، إلى رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، يحثّه على وضع آلية فعالة لمعالجة جميع مخاوف العمال من ولايته مما يواجهونه من مآسٍ في قطر.

وقال فيجايان، في خطابه المرسل إلى مودي: "هناك حوالي 650 ألفاً من الهنود في قطر، ينحدر منهم قرابة 300 ألف من ولاية كيرالا"، مضيفاً: "نحن قلقون بشأن سلامتهم ومستقبلهم الوظيفي في قطر".  

وقد اهتمت الصحف الهندية بالأمر، مطالبة بتدخل رفيع المستوى لإنقاذ العمال الهنود المغتربين الذين هم في حالة يرثى لها بقطر.

وأثار الدكتور كيريتي بريجبايبي سولانكي، عضو البرلمان الهندي عن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، مسألة عدم دفع الأجور للعمال الهنود في قطر، خلال جلسات الدورة السادسة عشرة لمجلس النواب.

وقال الدكتور سولانكي، في كلمة له أمام البرلمان الهندي: "إنّ عدداً كبيراً من العمال الهنود العاملين في قطر لم يتقاضوا أجورهم لمدة وصلت إلى أربعة أشهر".

بدوره، طالب وزير الشؤون الخارجية الهندي، الجنرال ف. ك.سنغ، باتخاذ التدابير اللازمة لضمان حماية مصالح هؤلاء العمال.

وفي إطار ردّه على ما ورد على لسان الدكتورسولانكي، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية فى الهند: إنّ "162 عاملاً يعملون في شركة سكيل للتجارة والمقاولات في قطر، لم يتلقوا رواتبهم منذ خمسة أشهر، وحُرموا من مستحقاتهم المالية عن نهاية الخدمة، ومن تصريح الخروج بجواز السفر.

وقامت السفارة الهندية في الدوحة باستخراج تذاكر سفر لهؤلاء العمال من صندوق رعاية الجالية الهندية، وإعادة 160 عاملاً هندياً منهم".

وأصبح واضحاً، وجود مزيد من مثل هذه الحالات على مستوى العمالة الهندية في قطر التي يواصل اقتصادها مساره ناحية التدهور.

ونشرت صحيفة "هندوستان تايمز"، واسعة الانتشار في نيودلهي، أمس، خبراً على صفحتها الأولى بعنوان "600 من العمالة الهندية العاملين بتجهيز البنية التحتية لكأس العالم لكرة القدم الذي يقام في قطر 2022 تقطعت بهم السبل ولا يتقاضون أجورهم".

ونشرت الصحيفة تفاصيل كثيرة عن معاناتهم، في ظلّ الانهيار المالي للشركة القطرية "إتش .كاي .إتش .جينرال كونتراكتينج كومباني".

وذكرت صحيفة "ذا هندو"، واسعة الانتشار، التي تتخذ من شيناي مقراً لها: أنّ 550 هندياً قد تقطعت بهم السبل في قطر، ولم تقم شركة البناء بدفع رواتبهم، ولم يتلقوا تأكيداً بدفعها".

وكانت قد وثقت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان في تقرير رسمي، نشر في أيلول (سبتمبر) الماضي، انتهاكات حكومة الدوحة لحقوق الإنسان في قطر، من بينها انتهاكاتها بحقّ العمالة الوافدة العاملة في المنشآت الرياضية، التي ستحتضن بطولة كأس العالم 2022، والتي راح ضحيتها مئات الوفيات من العمالة.

 

الصفحة الرئيسية