الولايات المتحدة الأمريكية تبدأ بالضغط على إثيوبيا... ما علاقة مصر؟

الولايات المتحدة الأمريكية تبدأ بالضغط على إثيوبيا... ما علاقة مصر؟

مشاهدة

25/05/2021

أعربت وزارة الخارجية الإثيوبية اليوم عن أسفها للقيود التي فرضتها الولايات المتحدة على إثيوبيا بسبب أزمة إقليم تيغراي

وكانت الولايات المتحدة قد قررت أمس فرض قيود واسعة النطاق على المساعدات الاقتصادية والأمنية لإثيوبيا، بسبب انتهاكاتها في إقليم تيغراي.

ورأى مراقبون أنّ الضغوط الأمريكية ترجع إلى الرغبة في التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة الإثيوبي، وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أجرى اتصالاً بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأكد له تفهمه لمحورية ملف المياه بالنسبة إلى المصريين، وتعهد بالمساعدة في التوصل إلى اتفاق عادل حول السد.

دينا مفتي: القيود التي تفرضها الولايات المتحدة تجاه إثيوبيا مؤسفة، ولا ترقى إلى مستوى العلاقات الاستراتيجية والطويلة بين البلدين

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي: "القيود التي تفرضها الولايات المتحدة تجاه إثيوبيا مؤسفة، ولا ترقى إلى مستوى العلاقات الاستراتيجية والطويلة بين البلدين"، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز".

وقد نقلت رويترز عن الحكومة الأمريكية قولها: إنّ القيود المفروضة على إثيوبيا جاءت بسبب "الفظائع في إقليم تيغراي"، وحظرت الولايات المتحدة منح تأشيرات لمسؤولين إثيوبيين حاليين أو سابقين، وكذلك مسؤولين بالحكومة الإريترية على صلة بالأزمة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: إنّ الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة تهدف للضغط من أجل حل الأزمة، موضحاً: "هذا وقت تحرك المجتمع الدولي".

وكانت الولايات المتحدة قد دعت عبر سفارتها في إثيوبيا إلى ضرورة الالتزام بالقانون الإنساني الدولي، وتجنب استهداف العاملين بالمجال الإغاثي في إثيوبيا.

الصفحة الرئيسية