المساجد في مانشستر ترفض الصلاة على الإرهابي سلمان العبيدي

المساجد في مانشستر ترفض الصلاة على الإرهابي سلمان العبيدي

مشاهدة

06/11/2017

سمحت السلطات البريطانية بنقل رفات الإرهابي سلمان العبيدي منفذ تفجير مانشستر إلى ليبيا، عقب رفض المساجد في مانشستر الصلاة عليه لدفنه، حسبما أعلنت صحيفة "ذا صن" البريطانية أمس  الأحد.

وفي تصريحٍ للصحيفة، أكد رئيس "كويليام لمكافحة التطرف" في لندن، نعمان بن عثمان، أنّ السلطات "سمحت لعائلة العبيدي بنقل رفاته إلى ليبيا ليتم دفنه في طرابلس، وذلك بسبب رفض المساجد في مدينة مانشستر الصلاة عليه ودفنه، دون ذكر الأسباب".
يذكر أنّ العبيدي لقي مصرعه في هجوم انتحاري نفذه بتاريخ 21 أيار (مايو) الماضي في مانشستر أثناء حفل كانت تحييه مغنية البوب الأمريكية أريانا غراندي، راح ضحيته 22 شخصاً، وتبنى تنظيم داعش الإرهابي الهجوم، مؤكداً أنه تم بعبوة ناسفة.

التقى عبيدي بمجموعات إرهابية أثناء زيارته إلى ليبيا

العبيدي، بدأ يميل إلى التطرف منذ زمن، بحسب الصحيفة؛ حيث كان يزور أبويه في بلده الأصلي، ليبيا، ومن المفترض أنه التقى هناك بمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي.
وتقول جريدة "ذا صن" البريطانية إنّ عبيدي تدرب على صنع القنابل واستخدام الأسلحة في ليبيا أثناء زيارته لأهله، وأن ذلك انعكس ذلك على سلوكه لدى عودته إلى مانشستر.

وكانت السلطات البريطانية طالبت ليبيا مؤخراً بتسليمها هاشم العبيدي، شقيق سلمان الأصغر، لاشتباههه بتورطه في حادثة التفجير.


 

الصفحة الرئيسية