القوات اليمنية تصد هجمات الحوثيين في الضالع وتكبدهم خسائر في مأرب

القوات اليمنية تصد هجمات الحوثيين في الضالع وتكبدهم خسائر في مأرب

مشاهدة

25/02/2021

صدّت القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية والحزام الأمني هجوماً للميليشيات الحوثية باتجاه معسكر الجُب الاستراتيجي شمال غرب جبهات محور الضالع.

وأوضحت مصادر عسكرية ميدانية، نقل عنها موقع "يمن نيوز"، أنّ القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية خاضت مواجهات شرسة من على مسافة صفر استمرت نحو ساعة، قبل أن تولي الميليشيات الأدبار مثقلة بخسائر جديدة تكبدتها.  

 

القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية تصدّ هجوماً للميليشيات الحوثية باتجاه معسكر الجُب الاستراتيجي بالضالع

وبحسب المصادر، فإنّ اندلاع المواجهات المتقطعة بدأ في قطاع الفاخر، وجرى تبادل للقصف بالأسلحة المتوسطة، وقد ساندت الميليشيات عناصرها بقصف متقطع من مدفعية الـBMP لتردّ القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية بقصف مماثل نحو مصادر النيران، محققة إصابات دقيقة في مواقع الميليشيات الإرهابية.

وعقب ذلك، تصاعدت حدة المواجهات والاشتباكات بين القوات الجنوبية والمشتركة من جهة، والميليشيات الحوثية من جهة أخرى باستخدام مختلف أنواع الأسلحة.

أحد أبرز قيادات ميليشيا الحوثي، والمشرف الميداني في الجوف ومأرب، يلقى مصرعه والميليشيات تتكتم على الخبر

وتوسعت رقعة المواجهات عقب هجوم واسع كانت قد شنته ميليشيات إيران، استهدفت من خلاله مواقع القوات الجنوبية في محور حجر القتالي قطاع صبيرة-الجب، واستمرت المواجهات بوتيرة عالية وسمع إطلاق النار على نطاق واسع من المدينة.

وعلى جبهة أخرى، لقي قيادي حوثي بارز مصرعه خلال المواجهات الدائرة غربي محافظة مأرب (شمالي شرق اليمن)، بالتزامن مع إعلان الميليشيات تشييعها لـ21 من عناصرها يحملون رتباً مختلفة.

وأكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي المنتحل رتبة لواء "عمار ربيع ناجي المطري"، قائد ما يُسمّى اللواء العاشر صاعقة، وفق موقع "اليمن العربي".

إدارة مخيمات النازحين: نزوح أكثر من 1500 أسرة خلال أسبوعين، جرّاء التصعيد الحوثي العسكري في مأرب

ووفق المصادر، فإنّ المطري لقي مصرعه برصاص قوات الجيش ورجال القبائل خلال اليومين الماضيين في جبهة الكسارة، لافتة إلى أنّ ميليشيا الحوثي تتكتم على مقتله حتى اللحظة.

والقيادي الحوثي المطري هو أحد أبرز قيادات الميليشيا الحوثية، وهو المشرف الميداني على عناصرها في محافظتي الجوف ومأرب.

وفي سياق متصل بالمعارك في مأرب، أفادت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، أول من أمس، بنزوح أكثر من 1500 أسرة خلال أسبوعين، جرّاء التصعيد العسكري من جانب ميليشيا الحوثي في محافظة مأرب.

وقالت الوحدة التنفيذية في تقرير لها: إنها سجلت نزوح 1517 أسرة، تمثل أكثر من 12 ألفاً من الأشخاص، في الفترة ما بين 6 إلى 21  شباط (فبراير) الجاري في عدد من مديريات محافظة مأرب.

وأفاد التقرير بأن 90.18% من تلك الأسر نزحت من مديرية صرواح، و5.14% من مديرية رغوان، و4.68% من مديرية بني ضبيان التابعة لمحافظة صنعاء المجاورة لمأرب.

وأوضح التقرير أنّ 812 أسرة انتقلت إلى مواقع بعيدة نسبياً عن المواجهات في مديرية صرواح نفسها، و237 أسرة إلى مدينة مأرب مركز المحافظة، و201 أسرة إلى مديرية الوادي، وبقية الأسر توزعت في مديريات الجوبة ورغوان ومناطق أخرى.

ومنذ مطلع الشهر الجاري كثفت ميليشيا الحوثي هجماتها في عدة جبهات بمأرب في محاولة لإكمال السيطرة على المحافظة.

وتسببت هجمات الحوثيين وقصفهم مخيمات النزوح بنزوح آلاف المدنيين من موطن استقرارهم إلى أماكن أكثر أمناً.

الصفحة الرئيسية