القاذفات الأمريكية تحلق فوق الخليج العربي... ما علاقة إيران؟

القاذفات الأمريكية تحلق فوق الخليج العربي... ما علاقة إيران؟

مشاهدة

27/01/2021

عادت مجدداً القاذفات الأمريكية " B-52" للتحليق فوق الخليج العربي، فيما اعتبره مراقبون رسالة ردع إلى إيران.

وأكدت القيادة الأمريكية الوسطى أنّ تحليق قاذفات بي 52 في الشرق الأوسط تهدف لإظهار مدى الحزم الأمريكي، بحسب ما أورده موقع العربية.

وكانت طهران قد عمدت إلى سياسة التصعيد قبل وصول الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى الحكم، فقد كشف الحرس الثوري للمرّة الأولى عن قاعدة صواريخ بطول الخليج في 8 كانون الثاني (يناير) الجاري.

اعتبرت الصحيفة الأمريكية أنّ تحليق قاذفة القنابل B-52 مجدداً فوق الخليج العربي استعراض للقوة ضد إيران

وأضافت القيادة العامة في بيان اليوم أنّ واشنطن ملتزمة بأمن الشركاء والحفاظ على الاستقرار الإقليمي.

وأكد مسؤول أمريكي لصحيفة "وول ستريت جورنال"، في وقت سابق اليوم، أنّ القوات الأمريكية متمسكة بالموقف الدفاعي الدائم لردع أيّ عدوان في المنطقة، وتعزيز الأمن الإقليمي وطمأنة الحلفاء.

واعتبرت الصحيفة الأمريكية أنّ تحليق قاذفة القنابل B-52 مجدداً فوق الخليج العربي استعراض للقوة ضد إيران.

وأوضحت أنّ تلك الطلعة الجوية هي السادسة منذ تشرين الثاني (نوفمبر) عبر قاذفة ثقيلة، والثالثة منذ كانون الثاني (يناير)، ما يؤكد أنّ الولايات المتحدة تهدف إلى ردع طهران، ولم يحسم الرئيس الأمريكي جو بايدن سياسته بعد تجاه طهران.

يُذكر أنه خلال الأشهر الماضية عزّزت واشنطن وجودها العسكري في الشرق الأوسط، في عرض للردع شمل إرسال قاذفات B-52 ذات القدرة النووية أكثر من مرّة، والإعلان عن عبور غواصة نووية بالقرب من الخليج العربي، وتمديد بقاء حاملة الطائرات "يو إس إس نيميتز" في المنطقة.

وفي كانون الثاني (يناير) تكثفت تلك الطلعات الجوية، على ضوء المخاوف والمعلومات الاستخبارية من إمكانية قيام طهران بأيّ عملية انتقامية في الذكرى الأولى لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية في محيط مطار بغداد، في كانون الثاني (يناير) 2020.

الصفحة الرئيسية