العراق يطلق عملية جديدة لملاحقة فلول داعش… تفاصيل

العراق يطلق عملية جديدة لملاحقة فلول داعش… تفاصيل

مشاهدة

25/11/2021

أعلنت قيادة عمليات ديالى للحشد الشعبي عن انطلاق عملية أمنية واسعة لملاحقة فلول داعش في ديالى، في وقت أعلنت فيه القوات توقيف عنصرين من فلول التنظيم في الموصل.

ويرى مراقبون أنّ قوات الحشد الشعبي الشيعي تحاول استعادة دورها في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي؛ لتحسين صورتها في ظلّ اعتراض بعض الفصائل المحسوبة عليها على الانتخابات من جهة، واتهامها بزعزعة الاستقرار والأمن من جهة أخرى.

وقال قائد العمليات طالب الموسوي في بيان بحسب ما أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع): إنه "في تمام الساعة الـ 7 انطلقت قواتنا بعملية أمنية واسعة من 3 محاور، بالتعاون مع قطعات الجيش، لتفتيش المنطقة الجبلية المحصورة بين تقاطع النقشبندية شمال ناحية جلولاء، وتقاطع الخضران شمال ناحية قره تبة في ديالى".

العملية تُنفذ عبر 3 محاور؛ شرقي يقوده اللواء 20، ومحور وسطي يقوده اللواء 23 واللواء 110، وغربي يقوده اللواء 4 واللواء 24

وأضاف: إنّ "المنطقة التي انطلقت فيها العمليات، لم ينفذ فيها سابقاً أيّ واجب أمني، بسبب تضاريسها الطبيعية الصعبة، وهي منطقة جبلية متكسرة".

وأوضح البيان أنّ "العملية تُنفذ عبر 3 محاور؛ الأول شرقي يقوده اللواء 20، ومحور ثانٍ وسطي يقوده اللواء 23 واللواء 110، ومحور ثالث غربي يقوده اللواء 4 واللواء 24، وبإسناد الصنوف الأخرى في قيادة عمليات ديالى للحشد الشعبي وطيران الجيش".

في غضون ذلك، أعلنت هيئة الحشد الشعبي عن القبض على عنصرين من داعش في الموصل.

وذكر بيان للحشد، بحسب (واع)، أنّ "قوّة من مديرية الأمن والانضباط في هيئة الحشد الشعبي تمكنت من الإطاحة بعنصرين من داعش في مدينة الموصل"، مبيناً أنّ "الإرهابيين كانا يعملان في مضافات داعش، ضمن ما يُعرف بقاطع مدينة الموصل".

وأضاف: إنّ "عملية الاعتقال جرت بعد استحصال الموافقات الرسمية من قبل القاضي المختص بقضايا الحشد الشعبي، وبالتعاون مع القوات ضمن محافظة نينوى"، لافتاً إلى أنه "تمّ اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما".

وأشار البيان إلى أنّ "قوات الحشد الشعبي تواصل عملياتها النوعية والاستباقية في ضرب أوكار الإرهاب، وإفشال مخططاته الخائبة الرامية لزعزعة الأمن والاستقرار، ومحاولاته اليائسة للتأثير على المكتسبات الأمنية المتحققة".

الصفحة الرئيسية