الصدر يقترح تخصيص يوم لمناهضة هذه الفئة... ما علاقة جدري القرود؟

الصدر يقترح تخصيص يوم لمناهضة هذه الفئة... ما علاقة جدري القرود؟

مشاهدة

24/05/2022

بعد انتشار فيروس جدري القرود في أوروبا والنسبة الأكبر بين المثليين، اقترح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس تخصيص يوم لـ"مناهضة المثلية الجنسية باعتبارها فاحشة وجالبة لغضب الله والبلاء".

وقال الصدر في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "لقد حق القول على (المثليين)، فإنّ الله تعالى يمهل ولا يهمل، فأدعوهم للتوبة أوّلاً".

ودعا الصدر "جميع من سنّ قانون المثليين للتراجع فوراً عن ذلك القرار الإجرامي الظالم لسببين: الأول: درء البلاء والوباء (جدري القرود)، أو ما نسمّيه (جدري المثليين) عن البشرية جمعاء، أمّا الثاني، فهو غفران ذنبهم، عسى الله أن يتوب عليهم، وإلا فسيحق عليهم القول فيدمرهم الله تدميراً"، واقترح "أن يكون هناك يوم خاص لمناهضة المثلية وفاحشتهم المنكرة في الأرض والسماء".

وفي أحدث تقرير لها، حذّرت منظمة الصحة العالمية من أنّ العالم يواجه تحديات هائلة، أصبحت تشمل جائحة فيروس كورونا، والحرب فى أوكرانيا، وجدري القرود.

دعا الصدر جميع من سنّ قانون المثليين للتراجع فوراً عن ذلك القرار الإجرامي الظالم لسببين:  الأول: درء البلاء والوباء

ونقلت وكالات الأنباء الدولية عن مدير منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم قوله  الأحد الماضي في جنيف، خلال مناقشة خبراء المنظمة لتفشي مرض جدري القرود في (15) دولة خارج أفريقيا: "نواجه اتحاداً هائلاً بين الأمراض والجفاف والمجاعة والحرب، يغذيها تغير المناخ والظلم والتنافس الجيوسياسي".

وانتشرت تقارير أولية أنّ الفيروس انتشر على نطاق واسع بين المثليين، وقالت صحيفة "إنسايدر" الأمريكية: إنّ جدري القرود ينتشر "أسرع بكثير ممّا ينتشر عادة"، مشيرة إلى أنّه "هذا الشهر  تم اكتشاف أكثر من (140) حالة مؤكدة ومشتبه بها في عشرات البلدان في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية وأوقيانوسيا. تمّ تشخيص الحالة الأولى في المملكة المتحدة في 7 أيار (مايو) وتضاعف عدد الحالات التي تم تأكيدها في ذلك البلد بسرعة في اليومين الماضيين، من (9) إصابات في 18 أيار (مايو) إلى (20) إصابة في 20 الشهر نفسه".

الصفحة الرئيسية