السودان تضبط متفجرات كانت تكفي لـ"نسف الخرطوم"... ما القصة؟

السودان تضبط متفجرات كانت تكفي لـ"نسف الخرطوم"... ما القصة؟

مشاهدة

16/09/2020

أوقفت السودان اليوم خلية إرهابية تضمّ 41 عنصراً، وقد عثرت معهم على كميّة ضخمة من المتفجرات كانت تكفي لنسف الخرطوم، بحسب تصريحات المسؤولين، في الوقت الذي تعاني فيه السودان من آثار فيضان مدمّر استدعى إعلان الطوارئ في البلاد مدة 3 شهور.

وأعلن النائب العام السوداني تاج السر الحبر أنّ المتفجرات المضبوطة في الخرطوم شديدة الخطورة، وبينها مواد شبيهة بتلك التي دمّرت مرفأ بيروت.

الشرطة السودانية أعلنت أنّ المواد المضبوطة تشمل 2500 كبسولة معبأة بنترات الأمونيوم وقابلة للتفجير

وقد وقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت في 4 آب (أغسطس) الماضي، أسفر عن مقتل 191 شخصاً وإصابة الآلاف، بالإضافة إلى خسائر تُقدّر بـ5 مليارات دولار، وذلك نتيجة انفجار 2750 طناً من نترات الأمونيوم.

وأضاف الحبر، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم": إنّ السلطات ضبطت "أخطر وأكبر خلية متفجّرات في العاصمة كانت كافية لنسف الخرطوم"، مشيراً إلى أنّ "هناك عشرات المتهمين وآلاف العبوات الناسفة شديدة الخطورة، وأنّ التحقيقات تجري معهم على نطاق واسع".

وكانت الشرطة السودانية قد أعلنت أنّ المواد المضبوطة تشمل 2500 كبسولة معبّأة بنترات الأمونيوم وقابلة للتفجير.

ومن جانبه، قال مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية العميد علاء الدين محمد عبد الجليل، خلال مؤتمر صحافي: إنه جرى ضبط كمية من المتفجرات، من بينها شحنة مهمّة من نترات الأمونيوم.

وأضاف: "نترات الأمونيوم متواجدة في السوق المحليّة، لكن إذا أسيء استخدامها تصبح خطيرة جداً، مثل ما حدث في انفجار بيروت".

الصفحة الرئيسية