الجيش اليمني يعيد الأمل لضحايا الحوثيين من الأطفال... ماذا فعل؟

الجيش اليمني يعيد الأمل لضحايا الحوثيين من الأطفال... ماذا فعل؟

مشاهدة

13/03/2021

السلطات اليمنية سلّمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر 21 طفلاً كانوا يقاتلون في صفوف ميليشيات الحوثي بجبهة مأرب، قبل أن يقعوا أسرى.

وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، في تغريدة له عبر موقع تويتر أمس، أنّ الجيش الوطني سلّم الصليب الأحمر الدولي دفعتين من (21) طفلاً جندتهم الميليشيات في تصعيدها الأخير بجبهات القتال بمحافظة مأرب، قبل أن يقعوا أسرى بيد الجيش، موضحاً أنه تم استلامهم ونقلهم من مطار سيئون لإعادتهم إلى أسرهم.

 

السلطات اليمنية تسلّم اللجنة الدولية للصليب الأحمر 21 طفلاً كانوا يقاتلون في صفوف الحوثي بجبهة مأرب

 

واعتبر الإرياني ذلك تأكيداً لاستمرار ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في تجنيد الأطفال.

وأوضح الإرياني أنّ استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية في استدراج المئات من الأطفال من منازلهم ومدارسهم وغسل أدمغتهم بالأفكار الإرهابية المتطرفة، والزج بهم في محارق الموت بمختلف جبهات القتال في محافظة مأرب، يشكّل جرائم حرب وانتهاكاً صارخاً للقوانين والمواثيق الدولية وقوانين حماية الطفولة.

وطالب وزير الإعلام اليمني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الطفل بإدانة هذه الجرائم المروعة بحق الطفولة في اليمن، والضغط على ميليشيا الحوثي الإرهابية لوقف عمليات تجنيد الأطفال واستغلالهم في الأعمال القتالية خدمة لمشروعها الانقلابي ومخططات أسيادها في إيران، وفق تعبيره.

وكتبت بعثة الصليب الأحمر الدولي باليمن على موقع "تويتر": "تمكنا خلال اليومين الماضيين من لم شمل 14 قاصراً مع ذويهم، بعد فترة طويلة من الفراق".

 

الإرياني: إنّ استمرار الحوثيين في استدراج الأطفال والزج بهم في محارق الموت يشكل جرائم حرب وانتهاكاً للقوانين والمواثيق الدولية

 

وبيّنت البعثة أنها تعمل، وفقاً لاتفاقيات جنيف، على التنسيق مع جميع الأطراف المنخرطة في أي نزاع مسلح، لتتمكن من تقديم مساعداتها الإنسانية غير المتحيزة لضحايا النزاعات المسلحة من الأطفال.

ودفعت ميليشيات الحوثي الإرهابية خلال الأسابيع الماضية، وفق موقع "اليمن العربي"، بمئات المجندين من الأطفال إلى القتال في صفوفها في جبهات مأرب، بعد أن قامت باستدراجهم من عدة محافظات.

وتشير تقارير حقوقية إلى تجنيد ميليشيات الحوثي أكثر من 10 آلاف طفل منذ بداية الانقلاب.

الصفحة الرئيسية