الاحتلال الإسرائيلي يقمع من جديد مسيرة العودة

الاحتلال الإسرائيلي يقمع من جديد مسيرة العودة

مشاهدة

20/10/2018

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن جيش الاحتلال الإسرائيلي أصاب 130 فلسطينياً خلال احتجاجات قرب الحدود يوم أمس.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي في تصريح نقلته وكالة "رويترز" للأنباء، إنّ نحو عشرة آلاف محتج احتشدوا عند الحدود ودفع بعضهم بإطارات مشتعلة وألقوا الحجارة صوب القوات عبر السياج الحدودي.

الرصاص الإسرائيلي يصيب أكثر من 130 فلسطينياً خلال احتجاجات قرب الحدود مع قطاع غزة

لكن الاحتجاج أمس كان صغيراً نسبياً بالنظر إلى أنّ احتجاجات سابقة شهدت مشاركة نحو 30 ألفاً، في إشارة إلى أنّ التوترات التي تصاعدت في الأيام القليلة الماضية ربما بدأت تنحسر.

وقال مسؤول فلسطيني، طلب عدم ذكر اسمه، إنّ مسؤولين أمنيين مصريين عقدوا اجتماعات منفصلة على مدى الأيام القليلة الماضية مع مسؤولين إسرائيليين وقادة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير القطاع في محاولة لمنع تصعيد العنف.

وبدأت الاحتجاجات الفلسطينية الأسبوعية على الحدود في 30 آذار (مارس) للمطالبة بإنهاء الحصار الإسرائيلي للقطاع وبحق العودة للأراضي التي اغتصبت من الفلسطينيين أثناء تأسيس دولة الاحتلال الصهيوني عام 1948.

واستشهد نحو مئتي فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية منذ بدء الاحتجاجات وفقاً لبيانات وزارة الصحة الفلسطينية.

وأطلق الفلسطينيون بالونات وطائرات ورقية حارقة عبر الحدود واخترقوا السياج في بعض الأحيان.

 

الصفحة الرئيسية