الاتحاد الأوروبي يصدر بياناً عن الانتهاكات الإنسانية في إيران... ماذا جاء فيه؟

الاتحاد الأوروبي يصدر بياناً عن الانتهاكات الإنسانية في إيران... ماذا جاء فيه؟

مشاهدة

26/09/2020

سلّط عدد من الدول الأوروبية، من ضمنها دول موقعة على الاتفاق النووي مع إيران، على الانتهاكات الإنسانية التي يرتكبها نظام الملالي.

وأصدرت ألمانيا بياناً عاجلاً بشأن إيران لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالنيابة عن 47 دولة، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وجاء في البيان أنّ هذه الدول ما زالت تشعر بقلق عميق إزاء الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في إيران، خاصة فيما يتعلق بالحق في حرّية التعبير.

وأضاف البيان أنّ التقارير الموثوقة عن الاعتقالات التعسفية والمحاكمات الجائرة وممارسات التعذيب وسوء معاملة المعتقلين تثير القلق بشكل خاص.

 

الدول الأوروبية ما زالت تشعر بقلق عميق إزاء الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في إيران، خاصة فيما يتعلق بحق حرّية التعبير

وفي ردٍّ على البيان، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إجراء الاتحاد الأوروبي تقديم بيان مشترك إلى مجلس حقوق الإنسان بـ"غير المقبول".

وكانت 3 مصادر مطلعة قد أكدت أنّ وزارة الخارجية الفرنسية استدعت هذا الأسبوع السفير الإيراني في باريس احتجاجاً على سجل حقوق الإنسان في إيران، وألمحت إلى مخاوف بشأن ما تصفه باريس "بانتهاكات خطيرة ومستمرة".

ونادراً ما تعلق فرنسا علناً على حقوق الإنسان في إيران. لكن في 22 أيلول (سبتمبر) قال وزير الخارجية جان إيف لو دوريان: إنّ هناك حاجة لفعل المزيد تجاه ما قال إنه تفاقم في انتهاكات حقوق الإنسان، في أعقاب احتجاجات مناهضة للحكومة في تشرين الثاني (نوفمبر) 2019

.

هذا، وأصدرت المحاكم الإيرانية أو أيّدت أحكام إعدام على عدد من النشطاء، منذ أواخر حزيران (يونيو) 2020، متصلة بالاحتجاجات المتكررة ضدّ تدهور الأوضاع الاقتصادية والفساد الحكومي على مدى العامين الماضيين.

وقد صدرت الأحكام، وفق منظمة "هيومن رايتس ووتش"، بناء على تُهم غامضة متصلة بالأمن القومي، وقد مُنع المُدّعَى عليهم من الاتصال بمحامين، لعدم الكشف عن تعرّضهم لتعذيب وانتهاكات من قبل السلطات لانتزاع اعترافات بالإكراه. 

الصفحة الرئيسية