الإمارات تقدم مساعدات عاجلة للصومال... وروبلي يعيد الأموال التي صادرها فرماجو

الإمارات تقدم مساعدات عاجلة للصومال... وروبلي يعيد الأموال التي صادرها فرماجو

مشاهدة

21/05/2022

وجّه رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة بقيمة (35) مليون درهم إلى دولة الصومال لدعم جهود التنمية في هذا البلد الشقيق.

وتأتي توجيهات الشيخ محمد بن زايد بتقديم هذه المساعدات في إطار العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين، وتؤكد هذه المبادرة حرص دولة الإمارات على دعم الأشقاء ومساندتهم، وسعيها لتطوير علاقاتها الثنائية مع الصومال، وفق ما أوردت وكالة "وام" الرسمية.

رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يوجه بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة بقيمة (35) مليون درهم إلى دولة الصومال. 

وتهدف مبادرة دولة الإمارات إلى المساهمة في تلبية احتياجات الشعب الصومالي في مجالات تنموية متعددة، سعياً لتحسين الظروف المعيشية للسكان وتعزيز قدرات الحكومة على التعامل مع التحديات الإنسانية التي تواجه الصومال.

هذا، والتقى الشيخ محمد بن زايد مع رئيس وزراء الصومال محمد حسين روبلي والوفد المرافق أمس في أبو ظبي، وقد قدموا إلى الإمارات لتقديم واجب العزاء بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

رئيس الوزراء روبلي شكر الشيخ محمد بن زايد وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة على ترحيبهم به وبوفده، وعلى دور الإمارات في الصومال، لا سيّما مساعدتها للشعب الصومالي المتضرر من الجفاف.

روبلي يوجه للشيخ محمد بن زايد وشعب الإمارات الشكر على ترحيبهم به ووفده، وعلى دور الإمارات في الصومال.

من جانبه، هنأ الرئيس محمد بن زايد شعب الصومال بانتخاب الرئيس حسن شيخ محمود والانتهاء السلمي للعملية الانتخابية.

وكانت الحكومة الصومالية قد سلمت أول من أمس رسمياً إلى دولة الإمارات (9.6) ملايين دولار، صادرها نظام الرئيس السابق محمد عبد الله فرماجو عام 2018، حسبما نقل موقع الصومال الجديد.

وكانت هذه الأموال مساعدات مالية قدّمتها دولة الإمارات لدعم الجيش الصومالي في نيسان (أبريل) 2018.

وقال بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء: إنّ "رئيس وزراء الصومال محمد حسين روبلي غادر اليوم متوجهاً إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم واجب العزاء في الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونقل تحيات رئيس الجمهورية حسن شيخ محمود إلى رئيسها".

بأمر من روبلي سلمت الحكومة الصومالية رسمياً (9.6) ملايين دولار لدولة الإمارات كان فرماجو قد صادرها. 

وأضاف البيان: "في غضون ذلك، سلمت الحكومة الاتحادية رسمياً أكثر من (9.6) ملايين دولار لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وتابع البيان: "في كانون الثاني (يناير) أمر رئيس الوزراء روبلي بالإفراج عن الأموال، التي تمّت مصادرتها من دولة الإمارات في 2018".

وفي عام 2018، اقتحمت بقوة السلاح عناصر من القوات الصومالية طائرة إماراتية بعد هبوطها في مطار مقديشو، وصادرت أموالاً بقيمة (9.6) ملايين دولار أمريكي.

وفي وقت سابق من هذا العام، قدّم رئيس الوزراء حسن روبلي اعتذاراً رسمياً للإمارات، ووعد بإعادة الأموال المصادرة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من انتخاب حسن شيخ محمود رئيساً جديداً للصومال خلفاً لمحمد عبد الله فرماجو، في استحقاق يأمل كثيرون أن يرمم أعواماً من الفوضى والعلاقات المتدهورة التي تسبّب بها النظام السابق.

الصفحة الرئيسية