الإمارات تعرب عن رفضها العنف والإساءة للأديان عقب حادث باريس

الإمارات تعرب عن رفضها العنف والإساءة للأديان عقب حادث باريس

مشاهدة

17/10/2020

أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية عن استنكارها الشديد لمقتل فرنسي ذبحاً في باريس، في وقت شدّدت فيه على ضرورة احترام الأديان.

وكان مدرّس فرنسي قد قتل عقب عرضه رسوماً مسيئة للرسول محمّد، عليه السلام، على طلابه، وأشارت المعلومات الأولى حول مرتكب الواقعة إلى أنه مراهق في الـ18 من عمره من أصل شيشاني، ولد في موسكو، علماً بأنّ قوات الأمن قتلت المراهق في موقع الحادث.

أكدت دولة الإمارات على رفضها جميع الأعمال الإرهابية، مشددة على أنّ القتل جريمة لا يمكن تبريرها بأيّ حال من الأحوال

يأتي ذلك عقب أيام من إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استراتيجية كاملة لمواجهة "الإسلام الراديكالي".

في غضون ذلك، أكّدت دولة الإمارات على رفضها جميع الأعمال الإرهابية، مشددة على أنّ القتل جريمة لا يمكن تبريرها بأيّ حال من الأحوال، بحسب ما أورده موقع "العين".

كما شدّدت على رفضها الدائم لجميع أشكال العنف التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

وجدّدت الوزارة دعوتها الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف أيّاً كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب احترام المقدّسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان.

الصفحة الرئيسية