الإمارات تستحدث هيئة وطنية لحقوق الإنسان... ما مهمتها؟

الإمارات تستحدث هيئة وطنية لحقوق الإنسان... ما مهمتها؟

مشاهدة

15/12/2020

اعتمدت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، إنشاء هيئة وطنية لحقوق الإنسان.

 وقال رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الإمارات: إنّ الهيئة الجديدة "ستراقب ملف حقوق الإنسان، وتنسّق مع كافة الجهات المعنية داخلياً وخارجياً للحفاظ على المستوى الحضاري الذي وصلته بلادنا في هذا الملف"، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

 

محمد بن راشد: الهيئة الجديدة ستراقب ملف حقوق الإنسان، وستحافظ على المستوى الحضاري الذي وصلنا إليه

وتهدف الهيئة إلى تعزيز مكانة الدولة في المحافل الدولية والإقليمية، وتطوير شبكات دولية فاعلة مع الأفراد والمؤسسات حول العالم بما يخدم أهداف الدولة ومصالحها، وسيكون للهيئة، وفق القانون، الشخصية الاعتبارية المستقلة، وتتمتع بالاستقلال المادي والإداري في ممارسة مهامها وأنشطتها واختصاصاتها.

وسيعزز إنشاء هيئة وطنية مستقلة لحقوق الإنسان من مكانة الدولة، وإبراز أدوارها في مجال حقوق الإنسان على الصعيد الدولي، باعتبارها آلية وطنية تسترشد في عملها بمبادئ باريس للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان المعتمدة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقد رحّبت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان باعتماد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إنشاء هيئة وطنية لحقوق الإنسان في دولة الإمارات.

جمعية الإمارات لحقوق الإنسان ترحّب باعتماد إنشاء هيئة وطنية لحقوق الإنسان في دولة الإمارات

وأشادت وداد بوحميد، نائبة رئيس الجمعية، بالقرار الصادر عن مجلس الوزراء، مؤكدة أنّ ما أعلنه سموه هو استحقاق تاريخي جديد لرصيد دولة الإمارات في مجال حقوق الإنسان، نظراً لأهمية الأدوار المنتظرة والمقرر أن تقوم بها الهيئة، من خلال وضع السياسات والخطط لتعزيز حقوق الإنسان والحفاظ على المستوى الحضاري الذي وصلت إليه الدولة على المستوى التشريعي والإجرائي دولياً ومحلياً، وذلك بالتنسيق مع مؤسسات الدولة المعنية.

وثمّنت بوحميد تلك الخطوة التي سبق أن تعهدت بها دولة الإمارات في ضوء التزاماتها الدولية، خاصة في سياق آليّة المراجعة الدورية الشاملة ولجنة الميثاق بجامعة الدول العربية.

الصفحة الرئيسية