الإمارات ترسل طائرة مساعدات رابعة إلى إيران

الإمارات ترسل طائرة مساعدات رابعة إلى إيران

مشاهدة

28/06/2020

أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 16 طناً من الإمدادات الطبية العاجلة إلى إيران، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وسيستفيد منها أكثر من 16 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم.

وهذه الطائرة هي الرابعة التي ترسلها دولة الإمارات إلى إيران، ففي الثالث من آذار (مارس) الماضي أرسلت الإمارات طائرة تحتوي على 7.5 طن من الإمدادات الطبية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وفي 16 من الشهر نفسه أرسلت طائرتي مساعدات تحملان أكثر من 33 طناً من الإمدادات الطبية الحيوية.

16 طناً من الإمدادات الطبية إلى إيران، لدعمها في الحد من انتشار كورونا، وسيستفيد منها أكثر من 16 ألفاً

 وقال سفير الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيف الزعابي: "إن جهود دولة الإمارات في تسيير عدد من طائرات الإمدادات الطبية العاجلة لمساعدة القطاع الطبي في إيران تعكس أصالة النهج الإنساني وروح التسامح والتضامن في السياسة الإماراتية التي لطالما وقفت قيادة وشعباً إلى جانب الدول والشعوب في الأوقات الصعبة ومساندتهم وإنقاذ حياتهم، دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى".

وأضاف سعادته: "تأمل دولة الإمارات أن تساهم هذه الإمدادات في تعزيز قدرات الطواقم الطبية والتمريضية في إيران وتوفير المزيد من الحماية والوقاية لها".

وتأتي المساعدات الإماراتية إلى إيران في ظل التوترات القائمة بين الجمهورية الإسلامية ودول منطقة الخليج العربي على خلفية أنشطة طهران المزعزعة لاستقرار المنطقة، حيث نفّذت الميليشيات الإيرانية مراراً هجمات تخريبية على منشآت نفطية بالمنطقة.

الزعابي: طائرات الإمدادات الطبية لإيران تعكس أصالة النهج الإنساني وروح التسامح في السياسة الإماراتية

وتُعدّ إيران أكثر الدول المتضررة في منطقة الشرق الأوسط من تفشي فيروس كورونا بين مواطنيها، حيث تجاوزت حتى الآن إصابات كورونا في جميع أنحاء البلاد 220 ألف حالة، فيما بلغ عدد الوفيات بسبب الوباء أكثر من 10 آلاف شخص، فيما أكد عدد من المسؤولين أن الأعداد أضعاف المعلن عنها.

وفي وقت يواصل فيه فيروس كورونا انتشاره السريع، أظهرت دولة الإمارات العربية المتحدة سخاء كبيراً في تقديم المساعدات الإنسانية إلى البلدان المتضررة من هذه الجائحة التي تسببت حتى الآن في وفاة نحو نصف مليون شخص حول العالم، في خطوة إماراتية ثابتة ومعتادة تهدف إلى تعزيز مبدأ التضامن بين الدول والشعوب في زمن المحن.

وأرسلت الإمارات منذ ظهور فيروس كورونا في الصين في كانون الأول (ديسمبر) الماضي حتى الآن نحو مليون طن من الإمدادات الطبية لأكثر من 70 دولة، استفاد منها أكثر من مليون عامل في القطاع الصحي.

 


الصفحة الرئيسية