الإمارات تدين اغتيال زاده... هذا ما دعت له

الإمارات تدين اغتيال زاده... هذا ما دعت له

مشاهدة

30/11/2020

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة عملية الاغتيال التي تعرّض لها أحد أبرز علماء البرنامج النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان أصدرته أمس، أنّ ما تمرّ به منطقتنا من حالة عدم الاستقرار وما تواجهه من تحديات أمنية يدفعنا جميعاً للعمل على تجنب الأعمال التي من شأنها التصعيد، ممّا يهدد استقرار المنطقة برمّتها، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وذكرت الوزارة أنّ دولة الإمارات العربية المتحدة، وانطلاقاً من إيمانها الراسخ بضرورة البحث عن كلّ مقومات الاستقرار في المنطقة، فإنها تدين جريمة الاغتيال المشينة التي طالت محسن فخري زاده، والتي من شأنها أن تقود إلى حالة من تأجيج الصراع في المنطقة.

 

الإمارات تدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس لتجنب انجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار وتهديد السلم

وأضافت: "ونظراً لما تمرّ به المنطقة، فإنّ دولة الإمارات العربية المتحدة تدعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب انجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار وتهديد السلم".

وزاده هو ثاني شخصية وازنة وبارزة في إيران يتم اغتياله خلال العام الجاري، بعد تصفية الولايات المتحدة في كانون الثاني (يناير) الماضي قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني في غارة جوية بطائرة مسيّرة استهدفت موكبه على طريق مطار بغداد الدولي، وهي العملية التي قتل فيها أيضاً نائب هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، المقرّب من إيران.

وكانت إيران قد اتهمت إسرائيل بحادثة الاغتيال، ولوّح عدد من قادتها العسكريين بالانتقام، فيما طالب آخرون بضبط النفس، حتى لا يعطوا مبرّراً لترامب لتنفيذ تهديداته المتعلقة بتوجيه ضربة عسكرية لإيران قبل مغادرة البيت الأبيض في كانون الثاني (يناير) المقبل.

الصفحة الرئيسية