الإعدام لـ16 تركية في العراق بتهمة الانتماء لداعش

الإعدام لـ16 تركية في العراق بتهمة الانتماء لداعش

مشاهدة

26/02/2018

قضت محكمة عراقية أمس بإعدام 16 امرأة تركية بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي، فيما حُكم على تركية أخرى بالسجن المؤبد.

300 تركي محتجز بالعراق مع 813 طفلاً بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي

وقال مصدر قضائي عراقي وفق ما نقلت "فرانس بريس"، إنّ "قاضي المحكمة الجنائية أصدر حكماً بالإعدام بحق 16 امرأة تركية" بعد إقرارهن بالانتماء إلى داعش، مضيفاً أنّ "النساء أقررن بالذنب خلال الاعترافات".

تتراوح أعمار المتّهمات، وكلّهن أرامل قتل أزواجهنّ في المعارك، بين 20 و50 عاماً، اعتقلن في الموصل أو في تلعفر بشمال العراق.

وأشار رئيس المحكمة إلى أنّ الأحكام "قابلة للتمييز"، وأنّ المحكومات سيقضين فترة حكمهن في العراق على أن يُبعدن بعد انقضائها إلى بلادهن.

المحكمة العراقية أصدرت حكمها بعد اعتراف النساء التركيات بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي

وأصدرت المحاكم العراقية مؤخراً عدداً من الأحكام بحق أجنبيات بعد إدانتهن بالانتماء إلى تنظيم داعش؛ إذ أصدرت المحكمة الجنائية المركزية حكماً بإعدام ألمانية، بينما أفرجت عن فرنسية وقررت ترحيلها إلى بلادها.

ويسمح قانون مكافحة الإرهاب العراقي بتوجيه الاتهام لأشخاص غير متورطين بأعمال عنف ولكن يشتبه بتقديمهم مساعدة لتنظيم داعش، وينص على عقوبة الإعدام للانتماء إلى الجماعات الجهادية، حتى لغير المشاركين بأعمال قتالية.

أعمار المحكوم عليهنّ تتراوح بين 20 و50 عاماً واعتقلن في الموصل أو في تلعفر بشمال العراق

ويصل عدد المعتقلين في العراق بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش إلى 20 ألف شخص، منهم 509 أجانب، بينهم 300 تركي، محتجزون في العراق مع 813 طفلاً.

 

الصفحة الرئيسية