الأتراك ممنوعون من دخول العراق في هذه الحالة

الأتراك ممنوعون من دخول العراق في هذه الحالة

مشاهدة

04/08/2020

قرّرت العراق إلغاء اتفاق سابق مع تركيا لم تلتزم الأخيرة به، بخصوص السماح لمواطني كلّ دولة منهما بزيارة الأخرى دون شرط الحصول على تأشيرة دخول مسبقة.

تتوتر العلاقة بين بغداد وأنقرة بعد إطلاق الأخيرة عملية عسكرية في شمال العراق بدعوى ملاحقة عناصر حزب العمال الكردي

وبموجب هذا القرار، الذي دخل حيز التنفيذ بداية من آب (أغسطس) الجاري، لم يعد بإمكان الأتراك دخول بغداد دون زيارة السفارة العراقية مسبقاً في بلادهم، للحصول على تأشيرة دخول.

وتتوتر العلاقة بين بغداد وأنقرة بعد إطلاق الأخيرة عملية عسكرية في شمال العراق بدعوى ملاحقة عناصر حزب العمال الكردي، الذي تصنفه تركيا منظمة إرهابية، دون تنسيق مع العراق، وبشكل يتعدّى على سيادتها.

فيما أشارت تقارير إعلامية تركية إلى سعي أنقرة لإقامة عدد من القواعد العسكرية الجديدة في شمال العراق، وقُدّرت مسافة تغلغل القوات التركية في شمال العراق بنحو 40 كيلومتراً، بحسب مسؤولين أكراد.

في غضون ذلك، قالت وزارة الخارجية العراقية في بيان، قبل أيام، إنّ العراق يحرص أشدّ الحرص على الالتزام بالاتفاقيات، ومذكرات التفاهم التي يبرمها مع دول العالم، في إطار تبادل المصالح، وتعزيز التعاون الثنائي.

وأضاف البيان: وكان العراق قد أبرم مذكرة تفاهم قنصلي مع جمهورية تركيا في عام 2009 تقضي بأن يحصل المسافر على سمة الدخول (الفيزا) في المنافذ الحدودية من دون أن يراجع السفارة أو القنصلية المعنية، وذلك لتوفير التسهيلات لتنقل رعايا كلا البلدين، إلا أنّ الجانب التركي أوقف العمل بمضمون هذه المذكرة من جهته، لذا قرّرت الحكومة تعليق العمل بها من طرف العراق، وذلك تطبيقاً لمبدأ التعامل بالمثل.

إلى ذلك، أعلنت تركيا، عقب يومين من القرار العراقي، تعليق رحلاتها إلى العراق، لمدة شهر، بدعوى مواجهة تفشي جائحة كورونا، بتوصيات من وزارة الصحة التركية.

وتتجاوز عدد إصابات فيروس كورونا في تركيا ربع مليون إصابة، فيما يبلغ عدد الإصابات في العراق قرابة 132 ألف إصابة. 

الصفحة الرئيسية