استهداف جديد للسفارة الأمريكية في العراق... من وراءه؟

استهداف جديد للسفارة الأمريكية في العراق... من وراءه؟

مشاهدة

05/07/2020

تعرّض محيط السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد، ليل السبت- الأحد، لهجوم صاروخي، وقد تمّ التصدي له بالمنظومة الدفاعية الجوية الأمريكية، فيما يشنّ رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي حملة ضدّ ميليشيات موالية لإيران استهدفت السفارة الأمريكية مرّات متعددة، ونتج عن حملته القبض على عدد من عناصر حزب الله العراقي كانوا يخططون لشنّ هجمات بصواريخ على السفارة تمّ مؤخراً ضبط منصّاتها.

وقالت وسائل إعلام عراقية: إنّ "منظومة "باتريوت" صدّت هجوماً بصواريخ كاتيوشا أطلقت باتجاه السفارة الأمريكية، وبعد اعتراضها سقط الصاروخ على إحدى الشقق السكنية القريبة من السفارة".

وأضافت: إنّ "سقوط الصاروخ أدّى إلى إصابة طفل وإلحاق أضرار مادّية بالشقة".

وكانت الولايات المتحدة أجرت أمس تجربة منظومة صواريخ "باتريوت" في محيط السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد عدّة مرات.

المنظومة الدفاعية الجوية الأمريكية تصد صواريخ كاتيوشا أطلقت باتجاه سفارتها في بغداد

وقالت وسائل إعلام عراقية إنّه "تمّت تجربة الأنظمة الدفاعية المعروفة بباتريوت في المنطقة الخضراء من قبل الولايات المتحدة"، مضيفة أنّ "التجربة تكرّرت خمس مرات في سماء السفارة الأمريكية".

من جانبها، ندّدت لجنة الأمن والدفاع النيابية بتجربة منظومة الدفاع الجوية "باتريوت" من قبل السفارة الأمريكية في بغداد بالقول: "نرفض تحويل السفارات إلى معسكرات"، داعية إلى اتخاذ موقف من العمل الذي وصفته بـ"الاستفزازي".

ومنذ مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في بغداد مطلع العام الجاري بغارة أمريكية، دعت طهران ميليشياتها في المنطقة لاستهداف المصالح الأمريكية في المنطقة.

 

 

الصفحة الرئيسية