استطلاع رأي: راشد الغنوشي الشخصية الأسوأ في تونس

استطلاع رأي: راشد الغنوشي الشخصية الأسوأ في تونس

مشاهدة

18/08/2020

أظهر استطلاع رأي شهري، لمؤسسة سيغما كونساي، تربّع الغنوشي على قائمة الشخصيات "الأسوأ"، من وجهة نظر الخاضعين للاستطلاع، للشهر الخامس على التوالي، مقابل تصدّر الرئيس التونسي، قيس سعيد، قائمة الشخصيات "الأكثر حيازة لثقة التونسيين".

وشهدت الشهور الماضية عدة مواجهات بين الرئيس التونسي ورئيس البرلمان، على وقع موقف تونس من الأزمة الليبية، والحكومة.

 قيس سعيد نال أكثر نسبة رضا لدى التونسيين بلغت 54 بالمئة، تلاه  القيادي في حركة النهضة ووزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي

وبحسب استطلاع الرأي، فإنّ قيس سعيد نال أكثر نسبة رضا لدى التونسيين، بلغت 54 %، تلاه القيادي في حركة النهضة ووزير الصحة السابق، عبد اللطيف المكّي، بنسبة 43%، بينما تدحرج رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ من المركز الثالث إلى الثامن، بسبب تهم الفساد وتضارب المصالح التي تلاحقه ودفعته إلى الاستقالة من منصبه، بحسب ما أورده موقع "العربية".

وحازت زعيمة كتلة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، نسبة ثقة 24%، بحسب ما أورده موقع "العين". وموسي تصدّرت حركة معارضة الغنوشي داخل البرلمان ومطلب سحب الثقة منه.

وكان البرلمان التونسي قد صوّت على سحب الثقة من الغنوشي في 30 تموز (يوليو) الماضي، وصوّت لصالح اللائحة 97 عضواً، فيما كانت تتطلب 109 أعضاء لتمريرها.

وأرجع الباحث في العلوم السياسية، صفوان عيادي، نفور التونسيين من شخصية الغنوشي إلى "الملفات السوداء التي ترتبط بتاريخ وحاضر الرجل، وعلاقته بالتنظيم الدولي للإخوان الإرهابي"، قائلاً: إنّ الأداء السلبي لراشد الغنوشي على رأس البرلمان ومحاولاته تحويل المؤسسة التشريعية إلى إحدى الغرف السرّية للإخوان عمّق الفجوة بينه وبين الملايين من التونسيين، بحسب ما أورده موقع "العين".

الصفحة الرئيسية