استطلاع رأي جديد: تدهور شعبية حركة النهضة الإخوانية

استطلاع رأي جديد: تدهور شعبية حركة النهضة الإخوانية

مشاهدة

26/05/2021

كشف أحدث استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "سيغما كونساي" في تونس تدهور شعبية حركة "النهضة" الإخوانية، ونزول حزب "الكرامة" في استطلاعات الرأي.

بالنسبة إلى نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية، فقد أشار سبر الآراء إلى تقدم الحزب الدستوري الحر بـ36% مقابل 18.6% من نوايا التصويت لحركة النهضة

وتعاني تونس أزمة سياسية منذ شهور، في ظل الخلاف القائم بين الرئيس قيس سعيد، من جهة، وحركة النهضة ورئيس الحكومة هشام المشيشي، من جهة أخرى.

وقد أظهر الاستطلاع آراء نوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية لشهر أيار (مايو)، الذي تنجزه مؤسسة "سيغما كونساي" بالتعاون مع جريدة المغرب، أظهر تصدّر سعيّد المرتبة الأولى بنسبة 43.3%، تليه عبير موسي بـ14.5% رئيسة الحزب الدستوري الحر المعارض، ونبيل القروي بـ11% رئيس حزب قلب تونس، ثم الصافي سعيد بـ10.8% وهو مرشح سابق للرئاسة.

أمّا الرئيس السابق المنصف المرزوقي، فقد حلّ في آخر التصنيف بـ2.7% فقط.

وبالنسبة إلى نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية، فقد أشار سبر الآراء إلى تقدم "الحزب الدستوري الحر" بـ36% مقابل 18.6% من نوايا التصويت لحركة "النهضة"، ويليها "حزب قلب تونس" بـ10%، ثم "حركة الشعب" بـ5.8 %، و"ائتلاف الكرامة" بـ3.8%.

وحسب سبر الآراء ذاته، فإنّ 42.8% من التونسيين لا يدلون بنوايا تصويتهم.

الصفحة الرئيسية