ارتفاع أعداد المتهمين بإهانة أردوغان في تركيا... ما مصيرهم؟

ارتفاع أعداد المتهمين بإهانة أردوغان في تركيا... ما مصيرهم؟

مشاهدة

14/09/2020

تشهد تركيا ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المتهمين بإهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه "العدالة والتنمية"، في مؤشر على السلطوية وتقييد حرّية الرأي والتعبير لكبت المعارضة.

وأظهرت بيانات وزارة العدل التركية أنّ العام 2019 شهد توجيه تهمة إهانة الرئيس والحزب لأكثر من 36 ألف شخص، وأنّ 12298 شخصاً من هذه القائمة الطويلة خضعوا للمحاكمة، مقارنة بـ5233 شخصاً في العام 2018.

 

أصدرت السلطات القضائية التركية عام 2019، حسب إحصاءات وزارة العدل، أحكاماً بمعاقبة 3831 شخصاً، مقارنة مع 2462 في 2018

 ونقل موقع "بيرغون" التركي، في تقرير أمس، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم"، أنّ السلطات التركية تستند في تحقيقاتها إلى المادة 299 من القانون التركي التي تنصّ على معاقبة من يهينون الرئيس بالسجن من عام حتى 4 أعوام، وزيادة العقوبة بنسبة السدس في حال ارتكابها علانية.

وأصدرت السلطات القضائية التركية عام 2019، حسب إحصاءات وزارة العدل، أحكاماً بمعاقبة 3831 شخصاً، مقارنة مع 2462 في 2018.

وبشكل عام، تمّت منذ بداية حكم أردوغان في 2014 محاكمة 29704 أشخاص بتهم إهانة الرئيس أو حزبه، مع معاقبة 9554 منهم، وأصدرت السلطات أحكاماً بالسجن على 2663 مداناً.

وتتّسق تلك الأرقام مع نهج الرئيس التركي الرامي إلى تضييق الخناق على حرّية الرأي والتعبير وكبت المعارضة في تركيا، والتي زادت حدّتها منذ محاولة الانقلاب على السلطة عام 2016، فقد اتخذت الحكومة تلك المحاولة ذريعة لتصفية المعارضة. 

الصفحة الرئيسية