إدانات واسعة لاستهداف محطة جدة.. وهكذا ردت السعودية على إرهاب الحوثيين

إدانات واسعة لاستهداف محطة جدة.. وهكذا ردت السعودية على إرهاب الحوثيين

مشاهدة

24/11/2020

كشفت وزارة الطاقة السعودية أنّ انفجاراً وقع أمس، أدى إلى نشوب حريق في خزان للوقود داخل محطة توزيع المنتجات البترولية، شمالي جدة، نتيجة اعتداء إرهابي بمقذوف.

وأورد مصدر نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية "واس" أنّ فرق الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق، وأنه لم تحدث جرّاء ھذا الاعتداء إصابات أو خسائر في الأرواح، كما أنّ إمدادات شركة أرامكو السعودية من الوقود لعملائھا لم تتأثر.

 

وزارة الطاقة السعودية: انفجار وقع داخل محطة توزيع المنتجات البترولية بجدة، نتيجة اعتداء إرهابي، ولا إصابات أو خسائر في الأرواح

 

وأكد المصدر أنّ المملكة تُدين بشدة ھذا الاعتداء الجبان، وتؤكد أنّ ھذه الأعمال الإرھابية والتخريبية، التي تُرتكب ضد منشآت حيوية، ومنھا ما حدث مؤخراً في جازان بالقرب من منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية، تستهدف استقرار إمدادات الطاقة للعالم.

اعتداء إرهابي بمقذوف

وأشار المصدر إلى  اعتداء إرھابي سابق على المنشآت النفطية في بقيق وخريص، قائلاً إنها تستھدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وكذلك الاقتصاد العالمي.

وكرّر المصدر تأكيد المملكة على أھمية التصدي لمثل ھذه الأعمال التخريبية والإرھابية والجھات التي تقف خلفها.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العميد الركن تركي المالكي، أمس، تورط ميليشيات الحوثي الإرهابية في استهداف محطة للمنتجات البترولية شمالي جدة.

 

المالكي يؤكد تورط ميليشيات الحوثي الإرهابية في العمل الإرهابي الذي يستهدف عصب الاقتصاد العالمي وإمداداته

 

وأوضح العميد المالكي أنّ هذا الاعتداء لا يستهدف المقدرات الوطنية للمملكة، وإنما يستهدف عصب الاقتصاد العالمي وإمداداته وكذلك أمن الطاقة العالمي.

وأضاف: إنّ هذا الاعتداء يشكل امتداداً للأعمال الإرهابية باستهداف المنشآت النفطية في (بقيق وخريص)، التي تبنتها الميليشيات الحوثية، وأثبتت الأدلة والبراهين تورط النظام الإيراني في تلك الهجمات الإرهابية باستخدام أسلحة نوعية، إيرانية الصنع، من نوع "كروز" وطائرات دون طيار مفخخة.

اقرأ أيضاً: الحوثيون يواصلون استهداف السعودية... وهذه آخر مزاعمهم

وبيّن العميد المالكي أنّ استهداف المدنيين والأعيان المدنية، ومنها المنشآت الاقتصادية بطريقة ممنهجة ومتعمدة، يخالف القانون الدولي الإنساني وقواعده العُرفية، ويرتقي إلى جرائم حرب.

العميد الركن تركي المالكي

وأكد العميد المالكي أنّ قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المخططة والمنفذة لهذه العمليات العدائية والإرهابية ضد المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وردّاً على الهجوم الإرهابي الحوثي الذي استهدف منشأة بجدة، شنّت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية أمس غارات على مخازن للأسلحة تابعة لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران شرقي صنعاء، وفق ما نقلت وكالات أنباء يمنية.

 

ردّاً على الهجوم الإرهابي الحوثي، مقاتلات التحالف العربي تشنّ غارات على مخازن للأسلحة تابعة لميليشيا الحوثي بصنعاء

 

وقد توالت الإدانات من الدول والمنظمات العالمية على الهجوم الإرهابي الذي استهدف منشأة نفطية سعودية.

ودانت مصر أمس الاعتداء الإرهابي وشددت على رفضها التام لمثل هذه الأعمال التخريبية التي ترتكب ضد منشآت حيوية في السعودية، مؤكدة وقوفها بجانب المملكة فيما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وأمنها واستقرارها.

اقرأ أيضاً: الحوثيّون على خطى إيران في نشر الطائفيّة المذهبيّة

من جهتها، دانت وزارة الخارجية اليمنية الاعتداء، مؤكدة أنّ مثل هذه الهجمات الإرهابية تثبت عدم جدية الحوثيين بالانخراط في عملية سلام حقيقية.

بدورها، دانت الإمارات بشدة الاعتداء الجبان الذي ارتكبته ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، من خلال استهداف محطة توزيع منتجات بترولية بمدينة جدة، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، أنّ الإمارات تندد بهذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتعتبره دليلاً جديداً على سعي ميليشيات الحوثي الإرهابية إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

إدانات واسعة من الدول والمنظمات العالمية للهجوم الإرهابي الذي استهدف منشأة نفطية سعودية بجدة

 

كما جددت تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية إزاء هذه الهجمات الإرهابية والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، مؤكدة أنّ أمن الإمارات وأمن السعودية كل لا يتجزأ، وأنّ أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وفي السياق، دانت وزارة الخارجية الأردنية الهجوم الإرهابي، وأكد الناطق الرسمي باسم الخارجية، ضيف الله الفايز، إدانة واستنكار الأردن الشديدين ورفضه لهذا الهجوم الإرهابي الجبان، واستمرار ميليشيات الحوثي استهداف المناطق المدنية الذي يمثل انتهاكاً صارخاً وخرقاً فاضحاً للقوانين والأعراف الدولية.

اقرأ أيضاً: مطالبات بتصنيف ميليشيات الحوثي في قائمة الإرهاب

وشدد الفايز على وقوف الأردن بالمطلق إلى جانب السعودية ووقوفه معها في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها. وأضاف: إنّ أمن البلدين واحد لا يتجزأ، وإنّ أي تهديد لأمن المملكة العربية السعودية هو تهديد لأمن واستقرار المنطقة بأكملها.

إلى ذلك، دان البرلمان العربي الهجوم الإرهابي الجبان الذي ارتكبته ميليشيات الحوثي الإرهابية.

من جانبه، دان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف بن فلاح الحجرف، الاعتداء الإرهابي الجبان. وشدد على أنّ "هذه الاعتداءات المتكررة والمتعمدة لا تستهدف أمن السعودية فحسب، وإنما أمن منطقة الخليج واستقرارها".

كما أكد الحجرف وقوفه بجانب المملكة العربية السعودية وتأييده لكافة ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها. ودعا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والوقوف بحزم في وجه ميليشيات الحوثي في محاولاتها المستمرة لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة.

اقرأ أيضاً: ميليشيات الحوثي الإرهابية تتكبد خسائر كبيرة في هذه الجبهات

ودانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة في بيان أمس، الاعتداء الإرهابي الجبان. وأكدت وقوفها وتضامنها مع السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي للأعمال التخريبية والإرهابية ضد المنشآت الحيوية النفطية، الأمر الذي يستهدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم.

إلى ذلك، دان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الاعتداء. وصرّح مصدر مسؤول بالأمانة العامة أنّ الأمين العام للجامعة يعتبر هذا العمل إرهابياً ومداناً ومرفوضاً بكل المقاييس، مضيفاً أنّ استمرار مثل تلك العمليات الإرهابية من جانب تلك الميليشيات يُعدّ أمراً مستهجناً، خاصة في ضوء المساعي السياسية التي يحاول المجتمع الدولي بمختلف أطرافه الفاعلة القيام بها من أجل إنهاء الأزمة اليمنية، على أسس تسمح باستعادة الاستقرار والسلام سواء داخل اليمن أو بين اليمن وجيرانه.

وبدوره، دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، العمل الإرهابي، مؤكداً أنه يتوجب ردع كل من يقوم بمثل تلك الأعمال المزعزة لاستقرار المنطقة.

وكانت ميليشيات الحوثي الإرهابية قد أقرّت بالاعتداء على لسان الناطق باسم ما يُطلق عليه القوات المسلحة، يحيى سريع، في بيان عبر "تويتر" أمس، حيث قال: تمكنت القوة الصاروخية من استهداف محطة توزيع أرامكو في جدة بصاروخ مجنّح نوع قدس 2، الذي دخل الخدمة مؤخراً بعد تجارب عملانية ناجحة في العمق السعودي لم يعلن عنها بعد، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

الصفحة الرئيسية