إجراءات استباقية لميليشيات إيران في البصرة..

إجراءات استباقية لميليشيات إيران في البصرة..

مشاهدة

30/06/2019

استبقت ميليشيات الحشد الشعبي التابعة لإيران وقوات أمنية عراقية المظاهرات المقررة، اليوم بالبصرة؛ للمطالبة بإنهاء نفوذ طهران بحملة اعتقالات واسعة في المحافظة

واحتشد المئات من أهالي البصرة، أمس، أمام مبنى المحافظة القديم في منطقة العشار وسط البصرة؛ احتجاجاً على نقص الخدمات وانعدام فرص العمل وسيطرة الأحزاب والميليشيات التابعة لإيران على موارد المحافظة وملاحقتها المستمرة للناشطين والمتظاهرين المطالبين بحقوق المحافظة وسكانها.

ميليشيات الحشد الشعبي التابعة لإيران تطلق حملة اعتقالات واسعة قبل تظاهرة البصرة اليوم

وفضت قوات مكافحة الشغب التظاهرة واعتقلت العشرات من المتظاهرين، لفرض الأمن وضبط الأوضاع في كل أنحاء البصرة، بمشاركة قوة مكونة من ميليشيات عصائب أهل الحق والنجباء وكتائب حزب الله العراق، وفق ما نقلت صحيفة "العين" الإخبارية عن مصادر عسكرية.

وأكدت المعلومات أنّ "الميليشيات هي التي أطلقت الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين ونفذت حملة اعتقالات عشوائية في صفوفهم".

وأشارت إلى أنّ "عناصر الميليشيات المشاركة في تفريق التظاهرات كانت ملثمة، وما زالت عمليات ملاحقة المتظاهرين مستمرة من قبل الميليشيات في عدد من أحياء البصرة".

وقال عضو تنسيقية المظاهرات في البصرة، أمجد المالكي، في تصريح صحفي: "بعد ساعة من بدء المظاهرات، انطلق المتظاهرون في شوارع العشار قاصدين دار استراحة المحافظة، للاحتجاج السلمي على الأوضاع في المدينة، لكن قوات مكافحة الشغب وقوات الصدمة (قوة تابعة لشرطة طوارئ البصرة) اعترضت المتظاهرين واستخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين، واعتقلت عدداً منهم".

وأكد المالكي أنّ "مطالب المتظاهرين تتمثل في إنصاف احتجاجات العام الماضي، ومحاسبة المتسببين، وتوفير الخدمات وفرص العمل، والمطالبة باستقالة الحكومة المحلية في المحافظة بشقيها التشريعي والتنفيذي، وإنهاء نفوذ المليشيات".

مكافحة الشغب تفض تظاهرة أمس بمشاركة عصائب أهل الحق والنجباء وكتائب حزب الله

وفرقت القوات الأمنية تجمعاً لأكثر من ١٠٠ متظاهر على الطريق الرئيسي الرابط بين مركز مدينة البصرة وقضاء الزبير جنوب غربها، الذي يحتضن العديد من حقول وشركات النفط في المحافظة، وأغلقت الطريق بعد دعوات من المتظاهرين للتوجه، اليوم، إلى قطع الطرق المؤدية لحقول النفط.

ودعا ناشطون أهالي البصرة إلى تنظيم مظاهرة واسعة، اليوم، أمام مبنى محافظة البصرة الجديد في منطقة المعقل، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذتها القوات الأمنية العراقية والميليشيات منذ أمس، لمواجهة المتظاهرين ومنعهم من تنظيم المظاهرة.

وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات في البصرة منذ 7 أيلول (سبتمبر) الماضي، حين اقتحم محتجون مبنى القنصلية الإيرانية في المدينة، وأضرموا النار فيها، تزامناً مع إشعال متظاهرين النيران في 12 مقراً لميليشيا وحزب تابعين لطهران في المدينة.

 

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية