إتلاف كميات كبيرة من ألغام الحوثيين.. تفاصيل

إتلاف كميات كبيرة من ألغام الحوثيين.. تفاصيل

مشاهدة

24/01/2021

أتلفت السلطات اليمنية كمية كبيرة من الألغام زرعتها ميليشيا الحوثي في منطقة باب المندب، غرب اليمن.

وصرّح مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام العميد الركن أمين العقيلي أمس: "بأنّ الفرق الهندسية أتلفت 1600 لغم مضاد للدروع وأخرى فردية وعبوات ناسفة ومخلفات حرب من ذخائر وقذائف غير منفجرة زرعتها الميليشيات الحوثية في مناطق سكنية وطرق عامة وأماكن رعي في باب المندب، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "سبأ".

 

البرنامج الوطني: أتلفنا 1600 لغم مضاد للدروع وأخرى فردية وعبوات ناسفة وذخائر وقذائف زرعها الحوثيون بباب المندب

وفي السياق ذاته، قال المشروع السعودي "مسام" لنزع الألغام في اليمن: إنّ ميليشيات الحوثي جعلت اليمن الدولة الأولى في العالم بزراعة الألغام منذ الحرب العالمية الثانية.

 وأشار مشروع مسام إلى أنّ اليمن دفع ضريبة باهظة بسبب الألغام، ظهرت خاصّة من خلال عدد الضحايا من القتلى الذي تجاوز الـ20 ألف مدني، ماعدا الإصابات التي بلغت عشرات الآلاف، إمّا بنيران مباشرة وإمّا بالألغام، فضلاً عن الأوبئة التي عادت إلى الواجهة وفتكت بالآلاف جرّاء تدمير الميليشيات للقطاع الصحي بعد تفجير المستشفيات وإلحاق الأضرار بمختلف المرافق الحيوية، وفق وكالة الأنباء السعودية (واس).

وعلى الرغم من المطالبات الحقوقية المتكررة للجماعة الحوثية بوقف زرع الألغام، إلا أنّها واصلت جرائمها في هذا الاتجاه منتهكة القوانين الدولية والإنسانية التي تجرّم استخدام هذه الآفة في الصراعات المسلحة.

مسام: ميليشيات الحوثي جعلت اليمن الدولة الأولى في العالم بزراعة الألغام منذ الحرب العالمية الثانية

وفي غياب خرائط دالة على مكان هذا الوباء، يعمل مسام اعتماداً على بلاغات المواطنين أو حدوث حوادث انفجار، وهو ما حصل في مديرية ذباب الساحلية، عندما تعرّض قطيع من الأبقار لانفجار لغم تسبّب في نفوق 4 بقرات، وقد سارع الفريقان 19 و24 مسام عقب الحادثة لفحص موقع الانفجار وتأشير المنطقة بالأعلام الحمراء بالكامل تمهيداً لمسحها وتطهيرها من الألغام.

وزرعت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران قرابة مليون لغم، بالإضافة إلى العبوات الناسفة في مناطق المواجهات في البلاد منذ اندلاع الحرب قبل قرابة 6 أعوام، ما أدّى إلى سقوط آلاف الضحايا المدنيين.

الصفحة الرئيسية