أوّل تعليق من الحكومة اليمنية بعد استهدافها في مطار عدن

أوّل تعليق من الحكومة اليمنية بعد استهدافها في مطار عدن

مشاهدة

30/12/2020

شدّد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على إصرار الحكومة اليمنية على مواصلة العمل الوطني في مواجهة الحوثيين، وذلك في أوّل تعليق عقب استهداف عناصر الحكومة إثر وصولهم إلى مطار عدن.

وكانت الحكومة الجديدة، التي تشكّلت بموجب اتفاق الرياض وإنهاء الانقسام بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، قد وصلت إلى عدن لعقد أول اجتماع رسمي للحكومة عقب تشكيلها.

الهجوم الإرهابي الجبان الذي نفذته ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على مطار عدن لن يثنينا على القيام بواجبنا الوطني

وقال الإرياني في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر: "نطمئن أبناء شعبنا العظيم أنّ جميع أعضاء الحكومة بخير".

وأضاف: إنّ "الهجوم الإرهابي الجبان الذي نفذته ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على مطار عدن لن يثنينا على القيام بواجبنا الوطني، وإنّ دماءنا وأرواحنا لن تكون أغلى من دماء اليمنيين. نترحّم على أرواح الشهداء، ونتمنّى للمصابين الشفاء العاجل".

وكان مراسل "سكاي نيوز" قد أكد أنّ انفجارين وقعا، اليوم الأربعاء، أحدهما استهدف مدرج المطار والآخر صالة مطار عدن، وأدى أحدهما، الذي وقع بالقرب من المنطقة التي يتواجد فيها الصحفيون، الذين حضروا إلى مطار عدن لتغطية وصول الحكومة الجديدة، إلى إصابة مصوّر "سكاي نيوز" بجروح.

في غضون ذلك، أكد مصدر أمني سقوط 5 قتلى على الأقل، وإصابة عشرات في الهجوم، بينما ذكرت مصادر "سكاي نيوز" أنّ القتلى والجرحى في الانفجارين، هم من المدنيين وبعض المسؤولين المحليين في عدن.

وأكدت هذه المصادر سماع تحليق طائرات مسيّرة قبل وقوع الانفجارين بمطار عدن، في حين رجّح خبراء أمنيون أن يكون الانفجاران ناجمين عن هجمات صاروخية.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية