أول تصريح لعبير موسي بعد تعرضها للاعتداء... ماذا قالت؟

أول تصريح لعبير موسي بعد تعرضها للاعتداء... ماذا قالت؟

مشاهدة

05/07/2021

قالت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر في البرلمان التونسي عبير موسي: إنّ تونس تعيش اليوم "تحت وطأة القمع الحقيقي لحكم الإخوان".

وصرّحت، في مقابلة مع قناة محلية أمس، بأنّ هناك أكثر من 6 قضايا مرفوعة ضد النائب الذي اعتدى عليها، معربة عن أسفها لعدم تحرك القضاء للبت في تلك القضايا.

واتهمت موسي القضاء التونسي بالتقاعس، قائلة إنه "لا يحرك ساكناً بشأن واقعة الاعتداء عليها"، مضيفة أنّ تونس أصبحت رسمياً دولة راعية للإرهاب والعنف.

موسي تؤكد أنّ هناك أكثر من 6 قضايا مرفوعة ضد النائب الذي اعتدى عليها، وتتهم القضاء التونسي بالتقاعس

وكانت موسي قد تعرضت يوم الأربعاء الماضي لاعتداء مرتين تحت قبة البرلمان من زملاء لها في المجلس.

فقد تهجم عليها بالشتم والسباب والضرب النائب سيف الدين مخلوف، بعد أن سبقه في الاعتداء عليها بالضرب صباحاً النائب الصحبي سمارة.

وكان الرئيس التونسي قد أكد أنه كان يعلم بحادثة الاعتداء على موسي قبل 3 أيام من وقوعها.

وقد دانت الحكومة التونسية واقعتي الاعتداء على رئيسة كتلة الدستوري الحر في البرلمان.

وقبيل واقعة الاعتداء الثانية، قالت رئيسة كتلة الدستوري الحر في مقابلة مع العربية: إنّ رئيس البرلمان راشد الغنوشي جنّد أشخاصاً لمنعها من دخول البرلمان، ووصفته برأس الأفعى.

"وأشارت حينها من أمام مبنى البرلمان إلى أنه تم منعها من دخول البرلمان بأمر من الغنوشي، لافتة إلى أنّ العنف ليس غريباً على هذا المجلس، وأبدت تصميمها على مواصلة عملها رغم الاعتداء الذي تعرضت له، مؤكدة أنّ الغنوشي يحرك خيوط اللعبة في تونس.

الصفحة الرئيسية