أمين عام "الأديان من أجل السلام" يدعو إلى العمل معاً لمكافحة التطرف

أمين عام "الأديان من أجل السلام" يدعو إلى العمل معاً لمكافحة التطرف

مشاهدة

13/12/2017

دعا أمين عام منظمة الأديان من أجل السلام، الدكتور ويليام فندلي، إلى العمل معاً لمكافحة التطرف، ورفض كل أشكال العداوات.

نحن كلنا خلق الله مهما اختلفت الأديان ويجب أن نعيش في سلام وأن نتعاون ونعمل معاً

وقال فندلي، في جلسة بعنوان "الإسلام والعالم: مسارات التعارف والتضامن"، ضمن فعاليات اليوم الثاني من منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، الذي تستضيفه أبوظبي، حتى 13 كانون الأول (ديسمبر) الجاري: "نحن كلّنا خلق الله، مهما اختلفت الأديان، ويجب أن نعيش في سلام، وأن نعمل معاً ونتعاون، وعلينا جميعاً التزامات؛ لذا يجب أن نتعارف، ونتضامن مع بعضنا البعض"، وفق موقع "بوابة العين" الإخبارية.

وطالب أمين منظمة "الأديان من أجل السلام"، المشاركين "بمكافحة الخوف من الإسلام، وأن نفتح قلوبنا للآخرين، وألّا نعود للوراء، ونقبل الآخر مهما اختلف دينه، وجنسه، ولونه، وعرقه."

فندلي: يطالب بمكافحة الخوف من الإسلام وتقبل الآخر مهما اختلف دينه وجنسه ولونه وعرقه

وأضاف: "نحن، كرجال دين، مسؤولون عن مكافحة التطرف، ورفض كلّ أشكال العداوات، علينا الاتحاد والعمل مع بعضنا، من أجل أجيالنا المستقبلية، ومن أجل عالم أفضل".

تأسّست حركة "أديان من أجل السلام" عام 1970، وكانت على شكل ائتلاف متعدد الأديان، للنهوض بالعمل المشترك من أجل السلام، وتعود بدايات حركة "أديان من أجل السلام" إلى عام 1961، عندما قامت مجموعة صغيرة من قادة الأديان الرئيسة باستكشاف إمكانية تنظيم "قمة دينية". وفعلاً، وبعد جهد كبير، انعقد المؤتمر العالمي للأديان من أجل السلام، لأوّل مرة، في مدينة كيوتو في اليابان، في الفترة بين 16 إلى 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 1970، وتواصل عملها حتى اليوم، في جمع المؤمنين حول العالم، للتعاون من أجل السلام.


وتتألف شبكة "أديان من أجل السلام"؛ من مجلس عالمي، يتألّف من كبار قادة الأديان في جميع أنحاء العالم، إضافة إلى ستة مجالس دينية إقليمية، وأكثر من 90 مجلساً قطريّاً، إضافة إلى شبكة "النساء المؤمنات" العالمية، والشبكة العالميّة للشباب المتديّن.
وقد اتخذت "أديان من أجل السلام" من مدينة نيويورك، مقرًّا رئيساً لها، وقد تمّ اعتمادها لدى الأمم المتحدة، لتكون حركة دولية تسعى إلى تعزيز الحوار بين الأديان في جميع أرجاء العالم.

 أمين عام منظمة الأديان من أجل السلام، الدكتور ويليام فندلي

 

الصفحة الرئيسية