إذاعة "المنسق".. أحدث وسائل الكيان الصهيوني الإعلامية على الساحة الفلسطينية

إذاعة "المنسق".. أحدث وسائل الكيان الصهيوني الإعلامية  على الساحة الفلسطينية
7426
عدد القراءات

2019-01-31

من يتصفح موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ستظهر له صفحة إذاعة "المنسق"، وهي إذاعة "إسرائيلية" تبث برامجها عبر منصات الإعلام الاجتماعي، والتي تعد أحدث وسائل حكومة الكيان الصهيوني في المناطق الفلسطينية المحتلة؛ حيث تبث الأغاني العربية القديمة، وتذيع برامج تتطرق لمشاكل الفلسطينيين وتسعى لحلّها وعلاجها عبر الأثير.

حبيب: إذاعة المنسق نافذة استخباراتية جديدة لتجمع من خلالها دولة الاحتلال أكبر قدر من المعلومات عن الفلسطينيين

وتعد إذاعة "المنسق" آخر الابتكارات لجهاز "الشاباك الإسرائيلي"، التي تخترق معظم البيوت الفلسطينية في القدس والضفة الغربية وحتى قطاع غزة، عبر تردد واضح وسهل، وبإمكان أي فلسطيني أن يضعه حتى يبدأ بسماع وصلات من الأكاذيب والافتراءات الإسرائيلية التي تحرض على المقاومة أولاً، وتدعو للتعايش بسلام حسب مقاس الاحتلال الخاص.

ولإحكام سيطرتها بالكامل، تتيح إذاعة "المنسّق" إمكانية الاتصال المجاني، لاستقبال مكالمات فلسطينيّة محلية من الضفة الغربية وغزة، لإيجاد حلول لمشاكلهم المتعلقة باستخراج تصريح سفر للخارج، والبحث عن عمل، وتوهمهم بأنّه سيتم إيجاد حلول للمشاكل مع الوزارات الإسرائيليّة، ما يسهم في زيادة متابعة هذه الإذاعة بين الفلسطينيّين.

اقرأ أيضاً: أسير فلسطيني على حافة الموت في سجون الاحتلال الصهيوني
يتولى حالياً إدارة "منسق"، كميل أبو ركن (58 عاماً)، وهو عربي من قرية عسفيا الواقعة شمال الخط الأخضر، تم اختياره لإدارة الإذاعة "تكريساً للدعاية الصهيونية أمام العرب المعجبين بصفحة المنسق الفيسبوكية، والقائلة إنّ دولة الاحتلال لا تميز بين عربي ويهودي. بل هي عادلة لكل مواطنيها"!

تعد إذاعة "المنسق" آخر الابتكارات لجهاز "الشاباك الإسرائيلي"

تعدد وسائل الدعاية
إنّ إذاعة وصفحة المنسق ليست الوحيدة التي تستهدف الفلسطينيين؛ بل تعج مواقع التواصل الاجتماعي بصفحات إسرائيلية أخرى تخاطب الجمهور الفلسطيني باللغة العربية.

وفي هذا السياق، يقول رئيس الكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، سلامة معروف، في حديثه لـ "حفريات": "يحاول الاحتلال بشكل أو بآخر أن يعدد من وسائل الدعاية التي يسعى من خلالها للتأثير على الرأي العام الفلسطيني، وإيصال رسائل مباشرة لهم، لذلك أنشأ العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تعتبر الإذاعة محاولة جديدة تستهدف فئات عمرية معينة".

اقرأ أيضاً: جيش الاحتلال يكشف عدد الغارات التي شنّها على غزة في 2018

ويضيف "هناك تفاعل مع الصفحات التي ينشئها الاحتلال ولكنه تفاعل سلبي، بمعنى أنّ التعليقات تتضمن شتم المنسق والناطق باسم الجيش، وتكذيب اللروايات التي يتحدث بها، وعلى كل حال فإنّ التفاعل مع هذه الصفحات بأي طريقة يكون مدخلاً يستفيد منه الاحتلال".

ويردف معروف "نعمل على مواجهة الوسائل الجديدة التي يتبعها الاحتلال من خلال تحديث الصفحات غير المعلنة وغير المعروفة لدى الناس أنّها تابعة للاحتلال الإسرائيلي، ونحاول تحذير الفلسطينيين من التعاطي معها بأي شكل من الأشكال، وكان لدينا العديد من حملات التوعية في هذا الجانب والتأكيد على أنّ أيّ تفاعل حتى لو كان سلبياً، فهو يعد نجاحاً للاحتلال بالوصول للجمهور الفلسطيني".

تفاعل ضعيف

ويشير سلامة إلى أنّه على الرغم من أنّ الإذاعة "شكل مستحدث" للتواصل مع الفلسطينيين، ولكن حجم التفاعل والتعاطي معها، حتى اللحظة، "ليس كبيراً خاصة في قطاع غزة".

من جهته، يقول الصحفي الفلسطيني، زهير دولة، مدير مكتب جريدة "الإمارات اليوم" في الأراضي الفلسطينية لـ "حفريات": "إنّ دولة الاحتلال الصهيوني نجحت طوال الأعوام الماضية فيما يسمى بالدعاية المضادة، لإظهار صورة مشرقة لها، مخفية وراءها جرائمها الطويلة، فالمتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي أفخاي أدرعي ناشط على مواقع التواصل وينشر دوماً فيديوهات يظهر فيها أنّ دولة الاحتلال صاحبة اليد الحانية، وأنّ الفلسطينيين هم الإرهابيون"!

اقرأ أيضاً: لماذا عزز جيش الاحتلال قواته على الحدود اللبنانية؟

ويضيف دولة أنّ "المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي مليئة بالدعاية المضادة الإسرائيلية، وأبرزها صفحة إذاعة المنسق، والتي تنشر أخباراً وصوراً تعكس فيها الحقائق، ففي موسم الأعياد والحج، مثلاً، تنشر صوراً بأنّ الجيش والشرطة الإسرائيلية تقف إلى جانب الفلسطينيين، وتقدم لهم تسهيلات عديدة للسفر عبر الحواجز والمعابر، وتحاول إيجاد مبررات لإجراءات الجنود بحق المواطنين في الضفة الغربية والقدس"!

المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي مليئة بالدعاية المضادة الإسرائيلية

الوصول للفلسطينيين

ويشير دولة إلى محاولة إذاعة المنسق الوصول لأكبر عدد من الفلسطينيين في كل مكان، وسعيها لإقناعهم بالفكرة التي تنشرها، وذلك من خلال قيامها ببث الأغاني المحببة لهم مثل؛ فيروز وأم كلثوم وصباح فخري...، بالإضافة إلى تقديم برامج اجتماعية تزعم بأنها تدافع عن المواطنين الفلسطينيين.

يؤكد هاني حبيب أنّ الإعلام والدعاية المضادة سلاح الكيان الصهيوني الثاني في حربه المفتوحة ضد الفلسطينيين

ويلفت إلى أنّ هذه الإذاعة ومن خلال برامجها الاجتماعية، تتيح إمكانية الاتصال المجاني للمتصلين، مدعية أنّها تساعدهم في حل مشاكلهم المختلفة، التي تناقشها عبر الموضوعات التي تبثها.

ويحذر دولة من خطورة إعلام الاحتلال، داعياً إلى ضرورة إيجاد وسائل إعلام فلسطينية، تجابه إذاعة المنسق وكافة الوسائل العبرية، من خلال تقديم برامج توعوية، تصل إلى الفلسطينيين في كل مكان داخل المنازل والمقاهي، للتحذير من مغبة التأثر بالدعاية الصهيونية، والتركيز على نشر كافة الإجراءات والممارسات العنصرية التي يتعرض لها الفلسطينيون، لدحض الرواية الصهيونية.

استغلال
أمّا الكاتب الفلسطيني المختص في الشؤون العبرية، هاني حبيب، فيقول "إنّ الإعلام والدعاية المضادة، سلاح دولة الكيان الصهيوني الثاني في حربها المفتوحة ضد الفلسطينيين، الأمر الذي يجعلها ناجحة في إيصال رسالتها وتحقيق أهدافها بعيداً عن استخدام العنف".

اقرأ أيضاً: الاحتلال الإسرائيلي يقمع من جديد مسيرة العودة
ويتابع حبيب حديثه لـ "حفريات": "إنّ دولة الاحتلال تظهر نفسها من خلال وسائل إعلامها الموجهة باللغة العربية بأنّها تحافظ على أرواح الفلسطينيين، من خلال فتح المستشفيات الإسرائيلية لعلاجهم، وتبث فيديوهات وصوراً تعكس مدى اهتمامها بتقديم تسهيلات داخل المكاتب الحكومية، والمتنقلين عبر الحواجز، أما ما يجري على الأرض فتخفي جرائمها من خلال إظهار حجم الضرر الذي يصيب المستوطنات وجنودها أثناء تنفيذ الفلسطينيين عمليات فدائية".

على الفسطينيين التنبه للخطر الحقيقي للدعاية الإعلامية الصهيونية

تغلغل
ويوضح حبيب أنّ إذاعة "المنسق" هي "نافذة استخباراتية جديدة، لتجمع من خلالها دولة الاحتلال الصهيوني أكبر قدر من المعلومات عن الفلسطينيين".
ويشير إلى أنّ القائمين على الإذاعة استغلوا المآسي الإنسانية للفلسطينيين والأوضاع الراهنة المتردية التي يمرون بها، للتأثير عليهم من خلال المواد الإعلامية التي تبثها، من أجل التغلغل أكثر داخل كل منزل فلسطيني، قائلاً: "توهم الفلسطيني بأنه يتمكن من السفر عبر المعابر التي تسيطر عليها دولة الاحتلال، فتقدم له عرضاً بشكل غير مباشر للتعاون معها مستغلة حاجته الماسة".

اقرأ أيضاً: الاحتلال الصهيوني يهاجم ريال مدريد بسبب عهد التميمي

وفي سياق متصل، يرى أستاذ علم النفس في جامعة الأقصى بغزة، د. درداح الشاعر، أنّه في حال عدم وجود إعلام مضاد للإعلام الصهيوني الموجه، لا سيما إذاعة المنسق، فإنها ستؤثر على الفلسطينيين بشكل كبير، خاصة أنها تلبي رغباتهم وتقدم حلولاً للمشاكل اليومية التي يعانون منها.
ويتحدث الشاعر في حديثه لـ "حفريات"عن الخطر الذي تشكله "المنسق"، كون الإذاعة من أكثر وسائل الإعلام انتشاراً لأنّها لا تحتاج إلى القراءة والكتابة، إذ يقول "من السهل أن تصل هذه الإذاعة إلى كافة الفلسطينيين واستقطابهم من خلال البرامج المتنوعة والأخبار الكاذبة والمفبركة، التي تؤثر على العقول وتساهم في نشر الفتنة والبلبلة بين الفلسطينيين بكل سهولة". 
ويتابع "من الضروري توعية المواطنين الفلسطينيين بمخاطر هذه الإذاعة وعدم التعاطي والتجاوب معها والاستماع إليها أو الاتصال على الأرقام المجانية، من خلال حملات التوعية وكشف خطة الاحتلال الإسرائيلي التي تسعى إلى غسل عقول الفلسطينيين، وتغيير أفكارهم باستخدام وسائل الإعلام القريبة من المواطن الفلسطيني".

اقرأ المزيد...
الوسوم:



إستراتيجيات اللوبي التركي في الدول العربية

2020-06-02

بعد أن غادرتها قبل قرن من الزمن أخذت تركيا بالعودة إلى المنطقة العربية بخطىً حثيثة منتهزة الفرصة لإحداث تأثير فعّال في العلاقات مع الدول العربية بوجه عام، والخليجية والمصرية بوجه خاص مستعينة بلوبي مؤسّسي يعمل بدأب لهذه الغايات، التي يرى البعض أنّها تتجاوز أهدافها المعلنة، حتى من قبل بعض الدول العربية ومنها مصر، اتهمت تركيا بالتدخل السافر في شؤونها الداخلية؛ لأنّها تصرفت كما لو أنّ ما يحدث في كل بلد هو شأن تركي داخلي.
هيمنة القوة الناعمة
بهدف تعزيز النفوذ وتوسيع رقعة الانتشار، يعتمد اللوبي التركي على عدة محاور للعمل، أهمّها تلك التي تشرف عليها حكومة أنقرة ذاتها، أو الجمعيات الخاصة والمنظمات التي يتولاّها رجال أعمال مقربون من الدولة، أو تحت ستار مؤسسات خيرية؛ كالخدمة والتمويل، أو عبر أذرعها الإعلامية والفنية، التي مثّلت قوة ناعمة في الاتصالات الثقافية والاقتصادية، لإعادة خلق نسخة جديدة من الإمبراطورية العثمانية من شمال إفريقيا إلى الهضبة الإيرانية وآسيا الوسطى.
والأدوات ذات الطابع الرسمي، تقوم عليها شخصيات تنتمي إلى مستويات رسمية في الدولة، أو حركات ذات طابع فكري تعتمد على افتتاح الجمعيات الخيرية والمدارس كوسيلة لإنجاح جهودها، مثل مدرسة صلاح الدين، أو مجلة حراء، التي كان أول إصدار لها في العام 2005، وهي مجلة تركية تصدر باللغة العربية، وقامت بعقد عدد من الورش والندوات والمؤتمرات.

يعتمد اللوبي التركي على عدة محاور للعمل أهمّها تلك التي تشرف عليها حكومة أنقرة ذاتها

تعتبر "جمعية رجال أعمال تركيا والدول العربية" هي المثل على تلك الجمعيات التي يشرف عليها أردوغان للتغلغل إلى الدول العربية، وتهدف إلى إنشاء علاقات مع المؤسسات الاجتماعية والتجارية العربية والدخول فيها، وتعزيز علاقات الصداقة والتفاهم والشراكة المنشأة على المصالح المشتركة من وسائل الإعلام التجارية ورجال الأعمال والشركات التجارية على حد سواء في الدول العربية وتركيا، مع تطوير المعرفة الاجتماعية والتجارية بين الأعضاء، مع السعي إلى تبادل المعلومات والمعرفة في التعليم، والجوانب العلمية والتكنولوجية وغيرها.
وإضافة إلى هذه الذراع المهمة هناك العديد من المنظمات الأخرى المنوط بها غايات مشابهة كجمعية رجال الأعمال الأتراك "الموصياد".
كما استغلت تركيا الإعلام والفن كقوة ناعمة، نظراً لما له من دور فاعل وعميق في الترويج لأي سياسة أو نظام سياسي، واتّجهت إلى إنشاء عدد من المؤسسات والمكاتب في عدد من الدول العربية، ومنها قناة trt التركية التي تعبر عن الثقافة التركية في شتى المجالات، كالفن والعلم والسياسة ونقلها إلى العالم العربي، وقد تم افتتاحها ومكاتبها العاملة بالدول العربية بموجب قرار حكومة حزب العدالة والتنمية لتدعيم التواصل الثقافي بداية شهر نيسان (أبريل) 2010، وهي تابعة للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في تركيا[1].

 

عقلية الراعي والرعية
وبعد وصول حزب العدالة والتنمية للحكم في تركيا، أعاد تأسيس العلاقات من جديد، وهذا ما عبّر عنه أحمد داوود أوغلو، حين قال: لعلّ الغالبية الساحقة من الكيانات العربية مالت عند تناول الحضور التركي في المنطقة إلى تقديم وصفات مكررة لوقائع الصراع بين العلمانية والإسلام في تركيا، لكننا نعيد تأسيس العلاقات العربية على أرضية عقلانية، بما يخدم المصالح المتبادلة بين الطرفين، وقضايا السلم الإقليمي [2].
ما يقوم به أردوغان في المنطقة العربية، وآخره زيارته للسودان، يخدم مشروعه الضخم القائم على إعادة الدولة العثمانية، وهذا ما عبّر عنه أكرم حجازي، بقوله "إنّ الموقف الثابت أنّ سؤال التاريخ لا يمكن أن ينفصل عن الواقع وسؤال المصير؛ إذ إنّ إسطنبول عاصمة العالم ما تزال حاضرة في الذهن التركي، يدرك أردوغان الآن أنّ إسقاط السلطة في تركيا على كافة أنحاء الشرق الأوسط هو أمر محفوف بتعقيدات محبطة، ولأجل ذلك قد تبذل تركيا قصارى جهدها لزيادة التجارة مع جيرانها في الشرق، لكن حجمها لا يزال بعيداً عن حجم تجارة تركيا الكبيرة مع أوروبا، والتي تغرق الآن في حالة ركود[3].

تعتبر منظمة تيكا إحدى المؤسسات التركية الناشطة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية لتحسين صورة تركيا

ويقول ربيع الحافظ: "يعتقد أردوغان، وأحمد داود أوغلو، أنّهما يمكن أن يشكّلا بنجاح نقاطاً في جميع أنحاء العالم الإسلامي، ويوفّرا معادلة ميدانية تجعل من توفير آلية تواصل إقليمية، مطلباً حتمياً؛ لأنّ تركيا ترى جوارها اليوم هم رعايا الدولة العثمانية لكن حاجتها إليهم يجعل ثمة صيغة تخدم هذه المصلحة، مما جعلها تفتح حدودها، وهي خطوة تفتح الرتق الاجتماعى للدوران"[4].
أحمد داوود أوغلو

البعد التجاري والاقتصادي
ثمة بُعد مهم في نشأة اللوبي التركي في المنطقة العربية، ومنها الخليج ومصر، وهو البعد الاقتصادي، فتجارة تركيا مع جيرانها المباشرين، زادت بشكل كبير، مما دفع لانخراط تركيا لمشاركة جيرانها، ودفع المجتمع المحلي للمساهمة في الانخراط مع السياسة الاقتصادية التركية في المنطقة، فساهمت مؤسسات تابعة للحكومة، وأخرى خاصة، بشكل مباشر أو غير مباشر، في التجارة الخارجية لتركيا، وفي التعاون مع الدول المجاورة.
يذكر كمال كيرشجي، الأستاذ في جامعة بوغازتش، أنّه في العام 2005، تم افتتاح سلسلة سوبر ماركت راموستور ميغرو الفرعية القابضة، التي تعود ملكيتها لرجل الأعمال التركي، كوتش، 54 فرعاً في الدول المجاورة، وأدارت ما يقل عن 22 محل سوبر ماركت، كما أنّ هناك استثمارات متزايدة في عدة دول عربية، منها مصر، التي استثمرت فيها تركيا في المنسوجات، وافتتحت المصانع التركية أفرعاً لها بمصر، كما أنّ بعض الشركات افتتحت فروعاً أخرى، مثل "أولكر" المتخصصة في قطاع الأغذية، وشركة "غاما" في قطاع التشييد، وبنك "يابي كريدي" الموجود في دول مجلس التعاون الخليجي[5].

جمعية رجال أعمال تركيا والدول العربية أبرز مؤسسات التغلغل التركي إلى الدول العربية

وأشار كيرشجي، إلى أنّ المجتمع المدني ساهم بمنظماته في الأنشطة والمشاريع التي قامت بها الدولة التركية، ومنها منظمة الصناعيين المستقلين، وجمعية رجال الأعمال (الموصياد)، ومجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، وجمعية المصدرين الأتراك، والاتحاد التركي للغرف (توب)، و"توسياد"، والاتحاد التركي لرجال الأعمال والصناعيين (توسكون).
وهدفت تركيا من قيام مؤسساتها من الانتقال إلى دول الجوار العربية، إلى صناعة أكبر قدر من التفاعل بين نخبة رجال الأعمال الأتراك والعرب، وعلى سبيل المثال عمل الاتحاد التركي للغرف (توب) بشكل وثيق جداً مع الحكومة، على تعزيز العلاقات التجارية[6].

جمعية رجال الأعمال الأتراك تحمل مفاهيم فكرية وسياسية ودينية تقوم بخدمتها

جمعية رجال الأعمال الأتراك

وهي جمعية وإن حملت الطابع التجاري والاقتصادي، إلا أنها تحمل مفاهيم فكرية وسياسية ودينية تقوم بخدمتها والدعاية لها عبر أنشطتها بالداخل والخارج، وتقدم دعماً لمؤسسات مدنية أخرى تسير في ركاب أهدافها.
الجمعية اليوم أكبر تجمع اقتصادي في تركيا، عدد أعضائها نحو 2650 شخصاً، يمثلون آلاف الشركات، ولها 28 فرعاً في تركيا، و30 مركز ارتباط حول العالم، ومنها عدة أفرع في الكويت وقطر.
والجمعية لها أهداف داخلية هي زيادة الفاعلية الاقتصادية الداخلية وتعزيز مكانة رجال الأعمال الأعضاء والشركات التركية في الاقتصاد العالمي، أما أهدافها الخارجية فهي نقل التجربة التركية إلى البلدان العربية والإسلامية، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلاد العربية والإسلامية وبين تركيا، وكان هذا هو الهدف الأساسي لمنتدى رجال الأعمال الدولي الذي أسسته الجمعية، لربط رجال الأعمال الأتراك بالعالم الإسلامي.

الموصياد، مهمتها إعطاء معلومات للحكومة التركية عن الميزات الاستثمارية في كل بلد عربي أو إسلامي

جمعية الموصياد

هي جمعية مهمتها الأساسية إعطاء معلومات للحكومة التركية حول الميزات الاستثمارية في كل بلد عربي أو إسلامي[7].
ويجتمع مسؤولو الجمعية مع المسؤولين العرب ووزراء الاقتصاد كي يجمعوا المعلومات حول المزايا التنافسية لكل بلد، والإعاقات التي تعوق التجارة البينية بين كل بلد وكيفية رفع حجم التجارة، فحكومة أردوغان تسمع للمجتمع المدني في تركيا وتستفيد من التقارير والأبحاث التي تعدها هذه المؤسسات [8].
ستار العمل الإنساني والخيري
اتخذت تركيا مؤسسات البعد الإنساني، كوسيلة للتمدد الإقليمي، والتأثير على منطقتها اقتصاديا وثقافياً، عن طريق "التأثير الواضح"، وبجعلها كنموذج يحتذى بها، وتعتبر منظمة "تيكا" التركية واحدة من تلك المؤسسات التركية الناشطة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية، بهدف دعم مشروع الصعود التركي الإستراتيجي الإقليمي، وتحسين صورة تركيا في الكثير من البلدان، والتعريف بها في بلدان أخرى بعيدة وصغيرة، من الصعب تحديد موقعها على الخارطة.
تجاوزت قيمة مشاريع "تيكا" في العام 2012 مثلاً 3.5 مليار دولار، فيما قدمت مساعدات بنسبة 46% للبلدان الشرق أوسطية، و30% لبلدان إفريقية، و18% لبلدان آسيوية.

استغلت تركيا الإعلام والفن كقوة ناعمة للترويج لأي سياسة أو نظام

وهناك أمثلة أخرى على هذا اللوبي مثل "رئاسة الشؤون الدينية" و"الهلال الأحمر التركي" ومركز "يونس أمره" الثقافي و"رئاسة أتراك المهجر"، لكن الأهم تبقى مؤسسة "تيكا" الإنمائية التي تحمل العبء الأكبر في مشروع تركيا الاستراتيجي نحو الخارج.
تسير جمعية الدفاع عن المظلومين mazlum-d في نفس السياق، وهى جمعية ناشطة بحقوق الإنسان، منذ العام 1994 يتولاها مجموعة من المحامين[9].
أما عن "وقف الحاج عمر صابانجى" فهو وقف تابع لمجموعات صابانجي التجارية، وهو واحد من أضخم المؤسسات الوقفية الخيرية بتركيا.
وهذه المجموعة بالتعاون مع وزارة السياحة التركية تمول مهرجان "اضنا الدولى المسرحي"، وتقيم مسابقة للرقص الشرقي، وكذلك تدعم مهرجان أنقرة الموسيقي، ولها نشاطات متنوعة بالأخص في دول الخليج ومصر وسوريا.
وتقوم مؤسسة محمد الفاتح الخيرية، وكذلك جمعية ياردم "يد المساعدة"، بأداء الدور نفسه.
أما اتحاد المنظمات الإسلامية الأهلية في العالم الإسلامي، فهو اتحاد يقع مقره الرئيسي باستانبول، وهو مؤسسة لها وجود بدول مجلس التعاون، ويقيم مؤتمراته في عدد من الدول ومنها الكويت.

جمعية الموصياد مهمتها الأساسية إعطاء معلومات للحكومة التركية حول الميزات الاستثمارية في كل بلد عربي أو إسلامي

تعتبر مؤسسة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التركية أهم جمعية في هذا اللوبي التركي، إذ تتعاون مع عدد من المنظمات العربية، وتتداخل مع اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان، ومع الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني، والرئيس التنفيذي لجمعية قطر الخيرية، يوسف الكواري، الموضوع على قوائم الإرهاب العربية.
أما مركز العلاقات التركية، فهو مركز يعني بالتعاون مع بعض المنظمات الخيرية المنتشرة في العالم العربي، ويقوم مسؤولوه في عدة دول عربية باستقطاب الشباب بحجة التدريب المشترك على مراقبة الانتخابات، والعملية الديمقراطية.
ونظم هذا المركز مبادرة "أنا الحرة" بالتعاون والشراكة مع حركة "نساء ضد الانقلاب"، و"حركة التضامن المصري، رابعة"، وقاموا بوقفات احتجاجية في اسطنبول[10].

 

مؤسسات البعد الثقافي والفني
نظراً للتأثير الواضح للثقافة، والقوة الناعمة، فقد عني أردوغان بها، ومنها الجمعية التركية العربية للعلوم والثقافة والفنون، وهي جمعية أقامها نخبة من الأكاديميين والإعلاميين والمثقفين الأتراك والعرب، في مبادرة لربط شعوب وبلدان العالمين؛ التركي والعربي، وتتخذ من العاصمة التركية أنقرة مقرّاً رئيسياً لها، لكنها تقيم عدداً من أنشطتها على المستوين؛ السياسي والاقتصادي في عدد من العواصم العربية.
هذا بالإضافة إلى تعاون ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻷ‌ﺑﺤﺎﺙ ﻟﻠﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻣﻴﺔ (ﺍﺭﺳﻴﻜﺎ) مع عدد من المراكز العربية، ومنها ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﻓﻲ ﻋﻤﺎﻥ في القيام بأنشطة ثقافية داخل الدول العربية.

أكاديمية 12 شهر تستخدم كستار لتقديم دعوات لشباب عرب ترشحهم منظمات موالية لتنظيم الإخوان داخل مصر

أما أكاديمية 12 شهر التركية، فهي مؤسسة غير حكومية تستخدم كستار لتقديم دعوات للشباب في بعض الدول العربية، ومنها مصر، حيث يتم اختيارهم بعناية شديدة وترشحهم منظمات وجمعيات موالية لتنظيم الإخوان داخل مصر.
ويتم التعامل مع المؤسسة، وفق مراقبين، من خلال منسق داخل الدولة المستهدفة، بإرسال استمارات الدعوة لزيارة تركيا والحصول على التأشيرة داخل مطار إسطنبول دون تكلفة عناء ذهابهم للسفارة التركية بالقاهرة، وتجرى الاتصالات التليفونية به قبل السفر من طرف واحد، ويتراوح عدد وفد الشباب في كل دورة بإسطنبول وأنقرة بين 30 و40 شاباً، وتبدأ الدورة الأولى لمدة أسبوع، وفي حالة إبداء الشباب قدرة على التفاعل في الدورة التدريبية يتم دعوتهم لدورة أخرى متقدمة لمدة أسبوعين على نفقة المؤسسة التركية للدورتين.

الهوامش:
________________________________________
[1]دينا عبدالعزيز، التنافس التركي الإيرانى تجاه الترويج لنموذجهما السياسي في المنطقة العربية، مجلة رؤيا التركية، صيف 2013
[2] أحمد داوود أوغلو، العمق اإاستراتيجي، السياسة التركية في إطار العلاقات مع العالم العربي، الحياة اللندنية 8/9/2010
[3] أكرم حجازى، العلاقات العربية التركية، أسئلة التاريخ والمصير، المنار ص29، عدد إبريل، 2011
[4] ربيع عبد الحافظ، تركيا في مهمة ثقافية صعبة، مجلة رؤية، عدد يناير 2012
[5] كمال كيرشجي، تأثير تركيا الواضح وتحول منطقة الشرق الأوسط، رؤية التركية، شتاء 2012
[6] المصدر السابق، ص81
[7] ترك برس

[9]سعد عبدالمجيد، مؤسسات المجتمع المدني في تركيا، عدد أكتوبر 2009
[10]http://www.ahram.org.eg/NewsQ/340639.aspx

للمشاركة:

الإخوان المسلمون.. تواطؤ وتخوين للرأي الآخر

2020-06-01

واصلت منابر الإخوان المسلمين في مصر خطابات الكراهية ضد الجيش والدولة المصرية؛ ففي تعليقه على العملية الأخيرة للجيش المصري في سيناء ضد الإرهابيين، قال القيادي الإخواني هيثم أبو خليل "الداخلية بتعيد على أهالي سيناء عيدية خاصة، وتصفية وإعدام ميداني لـ 21 من المواطنين المصريين المختطفين والمختفين قسرياً"، وهو ما يعبر عن تصور مشين، وغير منطقي، يصر الإخوان على الترويج له باستمرار.

عاد الجناح الثاني للإخوان المسلمين في السودان بزعامة عادل إبراهيم إلى إطلاق التصريحات الموالية لميليشيات الوفاق

وفي سياق آخر، تداولت جماعة الإخوان، أخباراً تزعم أنّ وزارتي الداخلية والصحة ترفضان الكشف عن حقيقة ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا في مراكز الاحتجاز الشرطية، مشيرة إلى أنّ منظمة "كوميتي فور جستس" الحقوقية، تمتلك معلومات عن أول حالتي وفاة مؤكدتين، نتيجة الاشتباه في إصابتهما بالفيروس في السجون المصرية.

ومن الجدير بالذكر أنّ "كوميتي فور جستس" ليست منظمة أمميّة، وإنّما جمعية مستقلة لحقوق الإنسان مقرها جنيف، ولا يعرف لها مصدر تمويل، وليس لديها أيّ مراسلين أو باحثين ميدانيين في مصر، بالإضافة إلى أنّ المدير التنفيذي للجمعية، هو أحمد مفرح، أحد أبرز أعضاء جماعة الإخوان المسلمين!

دعم ميليشيات الوفاق.. محاولة أخيرة للسيطرة على ليبيا

على الرغم من الدعم الخفي والمعلن لميليشيات الوفاق، من قِبل الأذرع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في المنطقة، كشف انسحاب الجيش الليبي التكتيكي من قاعدة الوطية اللثام عن أيديولوجيا خبيثة، من شأنها الإجهاز على مقدرات الدولة الوطنية بكل مؤسساتها، لصالح أجندة خارجية انتهازية، برعاية المحور التركي/ القطري.

اعتادت حركة مجتمع السلم منذ فترة الانحياز لسياسات أردوغان حتى لو تعارضت مع ثوابت الدولة الجزائرية

ففي مصر، أشادت جماعة الإخوان المسلمين بالتدخل العسكري التركي في ليبيا، واعترف موقع "إخوان أونلاين"، أنّ التدخل التركي نجح في تغيير المشهد على الساحة العسكرية، وإنقاذ حكومة الوفاق، ما أوقف تقدّم الجيش الليبي، مع سرد جملة من الادعاءات، بهدف الدعاية للجيش التركي، الذي نجح على حد زعم الإخوان، في تدمير 4 منظومات للدفاع الجوي تابعة للجيش الليبي، دون عرض مشاهد أو حتى بقايا لأثر هذه الهجمات التركية المزعومة، وقد تأكد أنّ الجيش الليبي الذي انسحب من الوطية، عاد بكامل معداته وعتاده العسكري دون أيّ خسائر.

اقرأ أيضاً: نائب بريطاني ينتقد تعيين الإخوانية توكل كرمان في فيسبوك.. هذا ما قاله

وفي تونس، فشل رئيس حركة النهضة الإخوانية، راشد الغنوشي، في تمالك انفعالاته بعد أحداث الوطية، وضرب عرض الحائط بالثوابت السياسية للدولة التونسية، حيث سارع رئيس مجلس النواب، يوم الثلاثاء الموافق 19 أيّار (مايو) الجاري، إلى تهنئة فايز السراج، باستعادة "الوطية"، معرباً عن ارتياحه لعودة القاعدة العسكرية القريبة من حدود تونس إلى "الشرعيّة"، على حد زعمه، وهو ما أثار نوبة من السخط في أوساط المعارضة المدنية في تونس، وتصاعدت حدة الاحتجاجات في مواجهة تحركات الغنوشي الخارجيّة، حيث أعلنت كتلة الدستوري الحر مواصلة الاعتصام بالبرلمان، مع الدخول في إضراب تدريجي عن الطعام، اعتراضاً على رفض مكتب البرلمان عقد جلسة استجواب للغنوشي.

هذا وقد حاول خليل البرعومي، المكلّف بالإعلام في حركة النهضة، تبرير ما أقدم عليه رئيس الحركة، زاعماً أنّ موقف النهضة من الأزمة في ليبيا، هو موقف الدولة التونسية، ومؤكداً أنّه من الطبيعي أن يتصل رئيس مجلس نواب الشعب، برئيس الحكومة "الشرعيّة" في ليبيا، في إطار دعم تونس لاستقرار ليبيا.

اقرأ أيضاً: تعرف إلى أشهر الشخصيات النسائية في تنظيم الإخوان المسلمين

جدير بالذكر أنّ الموقف الرسمي للدولة التونسية، والذي أعلنت عنه مؤسستا الرئاسة والجيش في أكثر من مناسبة، هو الوقوف على مسافة واحدة من كل الأطراف، ما يعني أنّ حركة النهضة باتت تعمل لصالح أطراف أخرى، بعيداً عن الخط الرسمي للمؤسسات السيادية في الدولة.

ومن تركيا، شنّ مرتزقة أردوغان من الإخوان الهاربين، حملة مكثفة للضغط على مؤسسة الرئاسة التونسية؛ فتحت عنوان: "يُراد لتونس أن تناصر حفتر، وهي لن تفعل" وجّه حمزة زوبع رسالة إلى رئيس تونس، زجّ فيها ببعض الدول، زاعماً أنّ معارضي حركة النهضة، هم حفنة من العملاء، وهو ما يُمثّل إهانة للحركة المدنية التونسية، المصطفة في مواجهة مشروع التمكين، الذي ينال من سيادة بلدهم، الذي دفع ثمناً غالياً لنيل إرادته المستقلة، وكان الأولى بزوبع أن يتحدث عن الجهة التي تستخدمه، وعن الخيانة التي يدفعها مقابلاً.

اقرأ أيضاً: الإخوان المسلمون: أوهام ومناورات وعنصرية ضد المرأة.. هذه آخر أزماتهم

وفي السودان، عاد الجناح الثاني للإخوان المسلمين، بزعامة عادل إبراهيم، إلى إطلاق التصريحات الموالية لمليشيات الوفاق، واصفاً المشير خليفة حفتر بـ "مجرم الحرب".

وفي الجزائر، اعتبر المكتب التنفيذي لحركة مجتمع السلم (حمس)، الذراع السياسي للإخوان المسلمين، المنعقد يوم 18 أيّار (مايو) الجاري، أنّ ما يحدث في ليبيا له تأثير كبير على مصالح الجزائر، وأنّ الاندحار والهزائم الكبرى للجيش الليبي، المدعوم، على حدّ زعم البيان، خارج إطار القانون الدولي، من قوى خارجية وصفها بالانقلابية، هي بشائر خير يجب دعمها ومساندتها، وهو ما يعني أيضاً تجاهل سياسة الحياد التي تنتهجها الجزائر، ومحاولة توريطها في صراع خارجي، لصالح مشروع سياسي تركي / قطري، يسعى إلى تمكين الإخوان في المنطقة، للسيطرة عليها بالوكالة.

يحاول الناشط الإخواني في مجال التعليم شكيب بن مخلوف تدشين نموذج تعليمي يحمل منهج الجماعة وتسويقه في المنطقة العربية

جدير بالذكر أنّ حركة مجتمع السلم اعتادت منذ فترة، الانحياز لسياسات أردوغان، حتى لو تعارضت مع ثوابت الدولة الجزائرية، وهو ما تجلى بوضوح إبان الأزمة التي فجرها أردوغان في كانون الثاني (يناير) الماضي، حين أعلن أنّه طلب من الرئيس الجزائري وثائق تثبت عدد ضحايا الاستعمار الفرنسي من الجزائريين، وهو ما ردّ عليه رئيس وزراء الجزائر آنذاك، أحمد أويحيى، قائلاً؛ "نقول لأصدقائنا الأتراك لا تتاجروا بنا"، ما أثار امتعاض عبد الرزاق مقري، رئيس "حمس"، والذي تضامن مع الموقف التركي، وأعلن صراحة ضرورة الدفاع عن تجربة حزب العدالة والتنمية.

الإخوان يرفضون المعارضة.. ولا يقبلون النقد

في تونس، واصلت حركة النهضة الإخوانية صراعها السياسي مع المعارضة، واصفة كل من ينتقدها بالخيانة والعمالة، مع الدفاع المستميت عن تحركات الغنوشي المريبة؛ فتساءل القيادي بالنهضة، عامر العريض: "ما مصلحة تونس في حملة تقودها دول ومنظمات خارجية معروفة بعدائها للثورة التونسية وبدورها المشبوه.. أليس من العار الانخراط في حملة تشويه خارجية؟"، وقال عماد الخميري؛ "هناك دعوة مشبوهة تستهدف مؤسسات الدولة لجر البلاد إلى الفوضى"، بينما أكد  نور الدين البحيري، رئيس شورى النهضة أنّ المستهدف ليس راشد الغنوشي، وإنّما مجلس نواب الشعب، والتجربة الديمقراطية، كما قال القيادى بالنهضة رفيق عبد السلام: "من يتصور أنّ تونس لقمة سائغة، سيختطفها عبر الانقلابات وبث الفوضى، وعبر تحريك الأذرع السياسية والإعلامية، في الداخل والخارج فهو واهم". ما يعني وضع الحركات والأحزاب السياسية بين اختيارين: إمّا أن توالي أو تصبح خائناً للوطن! هذه هي الديمقراطية في تصور حركة النهضة الإخوانية.

وفي المغرب، استنكر سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية (المصباح)، الذراع السياسي للإخوان المسلمين، الأصوات المعارضة لحكومته، حيث أكّد يوم 22 أيّار (مايو) الماضي، أنّ المعارضة تحاول استهداف كل ما هو سياسي، في مقابل تمجيد كل ما هو غير سياسي، وأنّها - أي المعارضة - تسعى  إلى القضاء على الحياة الحزبية، والمؤسّسات السياسيّة. كما هاجم الأصوات المطالبة بحكومة وحدة وطنية.

اقرأ أيضاً: هكذا استثمر "الإخوان" بالتدين الشعبي لدى فلاحي مصر

وفي الجزائر، وصف عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، الأقلام الصحفية التي انتقدته في الفترة الأخيرة، بالحثالة، وذلك بعد رفضها الاقتراح الذي قدمه، بتجريم استخدام أيّ لغة أجنبية في المؤسسات الحكومية.

إخوان أوروبا والتمدّد الأيديولوجي

في السويد، أكّد الناشط الإخواني في مجال التعليم، شكيب بن مخلوف، أنّه بصدد تدشين مشروع كبير لتعليم الأطفال في المغرب، بالتعاون مع السويسري هانزجورك هوبر، لافتاً إلى أنّ التكاليف الشهرية تصل إلى حوالي 40 ألف يورو، مناشداً أصحاب النوايا الحسنة تقديم الدعم، في محاولة لتدشين نموذج تعليمي يحمل منهج الجماعة، والعمل على تسويقه في المنطقة العربية.

وفي دبلن، وضع المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، صورة الداعية الإخواني يوسف القرضاوى على بطاقات التهنئة بعيد الفطر، ونفس الأمر قام به مجلس مسلمي أوروبا، في إعلان صريح عن هيمنة الإخوان ومنهجهم على المراكز الإسلامية في القارة العجوز.

يذكر أنّ القرضاوي هو مؤسس المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، الذراع الديني المهيمن على المراكز الإسلامية في أوروبا.

اقرأ أيضاً: لماذا قدّم الإخوان 3 تفسيرات مختلفة لرسالة التعاليم لحسن البنا؟

وفي أوكرانيا، تواصلت محاولات منظمة الرائد الإخوانية، تجميل صورتها، حيث قامت يوم 21 أيّار (مايو) الماضي، بتوزيع آلاف الطرود الغذائية والوجبات، وتقديم مساعدات وهدايا بمناسبة عيد الفطر، وهو ما فتح الأبواب من جديد حول مصادر التمويل.

يذكر أنّ السلطات الأوكرانية تلاحق عناصر المؤسسة الإخوانية من آن لآخر، كما سبق لها تفتيش مقراته أكثر من مرة.

للمشاركة:

هل سرق حسن البنا النار من صديقه السكري؟

2020-06-01

أصاب جماعة الإخوان المسلمين العديد من حوادث الانشقاق، منذ الأعوام الأولى لتأسيسها، أواخر عشرينيات القرن الماضي، وحتى اللحظة الحالية، ومن أبرز تلك الحوادث، انشقاق وكيل جماعة الإخوان المسلمين، أحمد السكري؛ لما أثاره من جدل، وتبادل الاتهامات، وتعارض الآراء، بين مؤيد للسكري، ومعارض له، داعم لموقف الإخوان، وبين تلك الآراء المختلفة أصبح من الصعب الوصول إلى حقيقة مؤكدة.

اقرأ أيضاً: ما دور الأزهر والإخوان المسلمين في حرف مصر عن العلمانية؟

ولد السكري في المحمودية، وهو أكبر سناً من البنا، وعندما تعرف عليه من خلال عضويتهما في جمعية الإخوان الحصافية. أسسا سوياً جمعية الحصافة الخيرية، حيث كان السكري رئيسها، وحسن البنّا سكرتيراً لها، وكان هدفها، بحسب موقع ويكيبيديا الإخوان، "محاربة المنكرات والتصدي للتبشير".

بعد أن أنشأ البنا جماعة الإخوان

وبعد أن أنشأ البنا جماعة الإخوان المسلمين بالإسماعيلية عام 1928 قام بإنشاء شعبة للإخوان بالمحمودية، وصار السكري نائباً لها عام 1929.

وتذكر كتابات الإخوان أنّ السكري اختير بعد ذلك عضواً منتدباً في مكتب الإرشاد، وبعد أن انتقل السكري للقاهرة تم اختياره وكيلاً للبنا عام 1939.

ذكر السكري أسباب استقالته من الجماعة: ومنها هذا الفساد الخلقي الذي سارت به الركبان ، وتستّر عليه الأستاذ البنا

وأرجع الإخوان سبب انشقاق السكري إلى صفاته الشخصية التي ألصقوها به، منها حب الظهور والزعامة، واستغلال الدعوة في أغراض شخصية، ومساعي السكري لإدماج جماعة الإخوان بحزب الوفد؛ لكي يتسنّى للإخوان المشاركة في الانتخابات والحكم بشكل كبير، وهي مسألة رفضتها جماعة الإخوان.

غير أنّ النظر للقضية من زاوية أخرى، يغير دفة الحديث، خاصة عندما نتبنى كلام السكري، الذي يشير إلى أنه مؤسس الجماعة وليس البنّا، وأنّ البنّا استحوذ عليها ونحّاه جانباً لينفرد بإدارتها!

ماذا قال مختار نوح لـ"حفريات"؟

القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين والمحامي مختار نوح، والذي تجمعه أيضاً صلة قرابة ونسب بالأستاذ أحمد السكري، قال في تصريح لـ"حفريات" إنّ السكري هو المؤسس الفعلي لجماعة الإخوان المسلمين، لافتاً إلى اعتماد البنا عليه بشكل كبير في المسائل المادية والإنفاق على الجماعة، لما كان للسكري من أملاك وأراضٍ، وانتمائه لأسرة غنية، مشيراً إلى انتمائهما للطريقة الحصافية والتي كانت منتشرة بشدة في المحمودية.

اقرأ أيضاً: 5 محن عصفت بجماعة الإخوان المسلمين

وأضاف نوح أنّ السكري هو من "أنفق على الدعوة من الألف إلى الياء"، بحسب تعبيره، وأنّ البنا بعد انتشار الدعوى وجد أنه لم يعد بحاجة إلى السكري، منوهاً إلى أنّ أدبيات جماعة الإخوان ألغت تماماً أي ذكر للسكري ودوره داخل الجماعة، وأنّ ذكره لم يرد إلا في مذكرات الدعوة والداعية للبنا، موضحاً: "الحقيقة أننا خدعنا؛ لأنّ كتب الإخوان تجاهلت السكري، واعتبرته رجلاً مارقاً".

مختار نوح: السكري هو من أنفق على الدعوة من الألف إلى الياء

وربما لم يرد ذكر السكري وقصة خلافه مع الجماعة تفصيلاً إلا في كتاب "الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ"، لمؤرخ جماعة الإخوان محمود عبد الحليم. وعن صفاته كتب عبد الحليم: "والأستاذ أحمد السكري كفاءة لا شك فيها، ورجل نشأ في أحضان التصوف، وتربى في البيئة التي تربى فيها الأستاذ المرشد في المحمودية، على يد الأستاذ الشيخ محمد زهران، وترافق والأستاذ المرشد في كل عمل ديني، واجتماعي، قاما به في المحمودية".

السكري "خطيب ذو حنجرة ذهبية"

ويقول عبدالحليم في موضع آخر: "والأستاذ أحمد ذو مواهب يغبط عليها، فهو خطيب ذو حنجرة ذهبية، يخرج الكلام منها كأنها موسيقى، وذو قوام فارع، وسمت جميل، وهندام جذاب، إذا رأيت سمته واستمعت إلى حديثه أحسست أنك أمام رجل من أبناء الطبقة الأرستقراطية في ذلك العهد، ومع أنّ دراسته الرسمية لم تتعد الثانوية فإنّ ثقافته واسعة، وعقليته ناضجة، وأفقه فسيح، ولسانه قويم، وغيرته على الإسلام نابعة من قلب عامر".

 

 

وقد حاول بعض مؤرخي الإخوان الفصل بين جمعية الحصافة الخيرية التي كان رئيساً لها السكري، وجماعة الإخوان، التي عمل بها وكيلاً للجماعة، على اعتبار أنهما جماعتان وليستا جماعة واحدة، بالتالي فالسكري ليس هو المؤسس، كما ذكر في مقالاته التي نشرها بجريدة صوت الأمة بعد استقالته من الإخوان عام 1947. وزيادة على ذلك، ذكر محمود عبدالحليم فى كتابه: "ولما كان الأستاذ أحمد يكبر حسن البنا سناً، وكان حسن البنا لا يزال طالباً صغيراً في الوقت الذي كان يعمل فيه الأستاذ أحمد بالتجارة فكان طبيعياً أن يكون الأستاذ أحمد في التكوينات الإدارية لهذه الأعمال الدينية والاجتماعية رئيساً، في حين كان الطالب الصغير سكرتيراً".

رحل أحمد السكري تاركاً خلفه العديد من الأسئلة التي لا إجابة لها حول من هو المؤسس الحقيقي للجماعة

وعن تصدر السكري للمشهد في جماعة الإخوان باعتباره وكيلاً لها وتقديم البنا للسكري عليه في مقابلة الرؤساء وكبار السياسين، أوضح عبد الحليم ذلك في كتابه: "المرشد كان يقدمه في المواطن التي يعلم أنه يتطلع إلى التقدم فيها. كان يختاره سفيراً له في مقابلة العظماء من المسؤولين من رجال الدولة ورؤساء الدول العربية ورجال القصر وساسة البلاد.."، مستدركاً: "ولكنه كان كثيراً ما يحذره من الانزلاق في هاوية الافتتان بمظاهر حياتهم وما يتقلبون فيه من بذخ ورفاهية، ويذكره بأننا لسنا إلا دعاة إلى الله وحملة لشعلة الإيمان به والرجوع إليه والعمل بدينه".

غلاف كتاب "الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ" لمحمود عبدالحليم

لماذا تجاهلت كتب الإخوان السكري؟

وعلى الرغم من تجاهل كتب الإخوان لأي ذكر بخصوص السكري وقصته مع الجماعة، فقد أفردت جريدة صوت الأمة المحسوبة على حزب الوفد المساحة في جريدتها حتى يكتب السكري، وبالفعل كتب السكري 24 مقالاً سرد فيها قصة تأسيس الجماعة ونشأتها وأسباب خلافه وخروجه، تحت عنوان "كيف انزلق الشيخ البنا بدعوة الإخوان؟".

اقرأ أيضاً: آليّات التّجنيد عند الإخوان المسلمين

واللافت للانتباه في تلك المقالات، أنه ذكر أنّ السبب الأول لخروجه هو صمت البنا على فضيحة أخلاقية اتهم فيها صهره عبدالحكيم عابدين، بعد أن اتهمه بعض شباب الإخوان أنه كان يتعرض لزوجاتهم، وكتب السكري في أولى مقالاته بصوت الأمة، عن أسباب استقالته من الجماعة: "والتي منها هذا الفساد الخلقي الذي سارت به الركبان ، وتستّر عليه الأستاذ البنا، وسكت عنه ورضي به بعد أن قامت الأدلة عليه واعترف هو به اعترافاً تاماً".

"المخازي الأليمة والتصرفات الشائنة"

وكان السكري حاداً جداً في هجومه على البنا وجماعة الإخوان، مما أوحى بعظيم الأزمة وحدة الشقاق بينهما، فقد ذكر في مقدمة نفس المقال:" ولقد أدمى قلب كل مسلم ما اضطررت لنشره من المخازي الأليمة والتصرفات الشائنة، التي لم يكن ليخطر على بال إنسان أن يمثل دورها رجل نصّب نفسه للدعوة الإسلامية الكريمة"، مضيفاً:"ولقد ذكرت في بياناتي السابقة أني ما اضطررت لخوض هذه المعركة إلا بدافعين خطيرين؛ الأول: أنّ الرجل الذي تعاون معي وتعاونت معه في نشر هذه المبادئ الكريمة والنضال عنها حتى الموت، هو الذي تنكر لها، وغره متاع الحياة الدنيا وزخرفها، وانزلق في السياسة وانخدع بزيف أهلها، ثم تنكر لي لا لشيء إلا إلحاحي عليه بالنصح، ومحاولتي تقويم ما اعوجّ وإصلاح ما فسد.... والثاني: إنّ هذه الدعوة ومن يعمل تحت لوائها أمانة في أعناقنا سنسأل عنها يوم يقوم الناس لرب العالمين، فأصبح لزاماً عليّ أنّ أوضح للجميع حقيقة ما يجري فيها الآن".

حاول بعض مؤرخي الإخوان الفصل بين جمعية الحصافة التي كان يرأسها السكري وجماعة الإخوان

توفي السكري في آذار (مارس) 1991، بعد أن حاول تأسيس جماعة أخرى على نفس نهج الإخوان الذي آمن به، لكنها لم تستمر طويلاً، ورحل تاركاً خلفه العديد من الأسئلة التي لا إجابة لها، بين، من هو المؤسس الحقيقي للجماعة، وهل سرق البنا جهد صديقه السكري، وما حقيقة اتهامه للبنا في مقالاته المنشورة بصوت الأمة، بأنه حاد عن الطريق، وأنه أصبح لعبة في أيدي الساسة والإنجليز، بأتمر بأمرهم، ويعمل على مطالبهم، وهي أسئلة مهمة؛ لأن الطرح المنشور في المقالات جاء من الصديق التاريخي للبنا، وشريكه في خطواته الأولى، والرجل الثاني في التنظيم لأعوام!

للمشاركة:



تقارير يونانية: رصد قطع بحرية تركية قرب ليبيا

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-01

كشفت تقارير صحفية يونانية، عن رصد 6 فرقاطات تابعة للبحرية التركية وناقلة نفط، بين جزيرة كريت اليونانية وليبيا في منطقة مخصصة للتدريبات البحرية.

ووفقاً لصحيفة "كاثيميريني"، اليونانية؛ فإنّ عدد السفن العسكرية التركية في المنطقة يتجاوز سفن الاتحاد الأوروبي المشاركة في عملية "إيريني"، التي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي في 31 آذار (مارس) الماضي، قبالة سواحل ليبيا.

وتهدف عملية "إيريني"، التي تعني "السلام" باللغة اليونانية، إلى فرض حظر الأسلحة الذي أقرّته الأمم المتحدة، وقد عبّرت أنقرة عن قلقها البالغ من تنفيذ الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي عملية "إيريني" للسيطرة على تهريب السلاح التركي إلى الميليشيات الإرهابية في ليبيا، وكذلك لمنع عمليات الاتجار بالبشر عبر البحر المتوسط، وهو ما يُساهم في تطويق مآرب تركيا التي اعتبرت العملية الأوروبية لا تتمتع بأرضية قانونية وتصب في صالح قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

كشفت صحيفة كاثيميريني اليونانية عن رصد 6 فرقاطات تابعة للبحرية التركية وناقلة نفط بين جزيرة كريت اليونانية وليبيا

وتُقدّم تركيا الدعم العسكري لحكومة الوفاق الوطني الليبية وميليشياتها المتشددة، ومقرها طرابلس، في صراعها مع الجيش الوطني الليبي.

وكان نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، وفي لهجة تصعيدية جديدة تستعجل الحصول على مكاسب النفط الليبي، شدّد على أنّ تركيا لن تسمح بغموض جديد في الحوض الشرقي للبحر المتوسط، وأنها تقوم بدورها بناء على طلب من الحكومة الليبية، بحسب موقع "أحوال" التركي.

كما أعلن وزير الطاقة التركي، فاتح دونماز، عن نية بلاده بدء عمليات التنقيب عن النفط داخل الحدود البحرية، التي تم تحديدها بموجب اتفاق غير مُعترف به دولياً مع حكومة الوفاق الليبية، في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر، مشيراً إلى أنّ سفينة التنقيب الجديدة "كانوني" ستبحر في البحر المتوسط للقيام بأول مهمة لها هذا العام.

يُذكر أنّه في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وقعت تركيا وحكومة الوفاق الوطني الليبية اتفاقية بحرية مثيرة للجدل، تتجاهل المياه الإقليمية لجزيرة قبرص المقسمة وعدد من الجزر اليونانية، وتمنح تركيا نفوذاً في شرق المتوسط.

للمشاركة:

إلى متى ستبقى أزمة أطفال تنظيم داعش تراوح مكانها؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-01

تواصل الدول الغربية رفضها استعادة أبناء أعضاء تنظيم داعش من الأصول الأوروبية، في الوقت الذي يقبع فيه حوالي 900 طفل منهم في معسكرات اعتقال مليئة بالمرض في شمال شرق سوريا.

نيويورك تايمز: الدول الغربية تواصل رفضها استعادة أبناء أعضاء تنظيم داعش من الأصول الأوروبية

ولفتت صحيفة "نيويورك تايمز"، إلى أنه في الشهر الماضي، عندما كانت فتاة فرنسية تبلغ من العمر 7 أعوام على وشك الموت إذا لم تتلق رعاية طبية عاجلة، أرسلت فرنسا طائرة طبية نقلتها إلى باريس لتلقي العلاج، تاركة وراءها والدتها، وشقيقين وأخت.

وكانت إعادة الفتاة، هي الاستثناء النادر، لكنها دليل على قدرة البلدان على إعادة أطفالها عندما تريد، وفقاً للمدافعين على حقوق الإنسان.

وقالت الباحثة البارزة في مكافحة الإرهاب في "هيومن رايتس ووتش" ليتا تايلر: "عندما يتعلق الأمر بردود حكومات مثل فرنسا التي تتحدث عن حقوق الإنسان، أخرجت طفلة واحدة، فلماذا لا تأخذ الأسرة بأكملها؟".

وترى جماعات حقوق الإنسان أنّ ترك الأطفال في سوريا يهدد صحتهم العقلية والجسدية ويخاطر بتلقينهم أيديولوجيا تنظيم داعش، التي يتم اتباعها على نطاق واسع في المخيمات ويمكن أن تخلق جيلاً جديداً من الجهاديين العنيفين.

ويفتقر الأطفال إلى التعليم والرعاية الصحية الكافية، وغالباً ما يكون هناك نقص في الغذاء والمياه النظيفة، وتتفشى الأمراض المعدية وتقتل العشرات في الشهر، كما تتزايد المخاوف من الإصابة بفيروس كورونا، ولكن لم يتم تأكيد أي حالات لعدم وجود اختبارات، وفقاً لمجموعة الأزمات الدولية.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، يعيش بعض الأطفال في المخيمات منذ أعوام، وتوفي 9 منهم، على الأقل، من أبوين أوروبيين لأسباب يمكن الوقاية منها خلال الفترة الماضية، وهناك بعض البلدان استرجعت أطفالها، فقد أعادت روسيا وكوسوفو وتركيا وأوزبكستان وكازاخستان أكثر من 100 امرأة وطفل لكل منهم، لكن معظم الحكومات الغربية كانت مترددة في ذلك، مشيرة إلى عقبات مثل صعوبة تأكيد الأبوة، وخطر إرسال دبلوماسيين إلى منطقة حرب وعدم الرغبة في فصل الأطفال عن أمهاتهم.

جماعات حقوق الإنسان: ترك أطفال داعش يهدد صحتهم العقلية والجسدية ويخاطر بتلقينهم أيديولوجيا التنظيم

وكان تنظيم داعش عندما استولى على أرض واسعة في العراق وسوريا في عام 2014، معلناً أنّها "خلافة إسلامية"، تدفق عشرات الآلاف من أتباعه من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك العديد من الغربيين الذين أحضروا معهم أطفالًا أو أنجبوا بعد ذلك.

وتم اعتقال أولئك الذين نجوا من الحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة ضد التنظيم الذي انتهى قبل أكثر من عام، وتم حبس الرجال في السجون المؤقتة والنساء والأطفال في المخيمات.

وبينما تثير إعادة البالغين إلى وطنهم أسئلة صعبة حول مدى إدانتهم وخطورتهم، قامت شبكة من النشطاء والمحامين والأقارب في أوروبا وأمريكا الشمالية بالضغط على الحكومات لإعادة الأطفال إلى منازلهم، بحجة أنهم لم يختاروا الذهاب إلى سوريا ويجب عليهم ألا يحملوا ذنب آبائهم.

وعلى الرغم من الصعوبات، أعادت 20 دولة بعض الأطفال إلى الوطن، كما أفاد مسؤول في الخارجية الأمريكية أن واشنطن كذلك أعادت 15 طفلاً لكنه لم يذكر عدد الأطفال المتبقين.

ودعت القوات الكردية التي تدير المخيمات إلى إعادة جميع الأجانب إلى بلادهم، بحجة أنهم لا يستطيعون احتجازهم إلى أجل غير مسمّى في منطقة غير مستقرة، لكن الحكومة الفرنسية تعتبر النساء اللواتي انضممن إلى "الدولة الإسلامية" مقاتلات يجب محاكمتهن حيث ارتكبن جرائمهن المزعومة، أي في سوريا أو العراق.

للمشاركة:

ما حقيقة استعادة الجيش الليبي مدينة الأصابعة؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-01

استعادت وحدات تابعة للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر صباح اليوم مدينة الأصابعة في الجبل الغربي.

هذا وأعلن المتحدث باسم القيادة العامة للجيش أحمد المسماري، اليوم، استعادة قوات الجيش السيطرة على مدينة الأصابعة غربي ليبيا وطردت العصابات الإجرامية منها.

وقال المسماري، في تصريحات متلفزة لـ "قناة سكاي نيوز عربية"، إنّ الجيش الليبي دخل منطقة الأصابعة بعد ضربات جوية دقيقة على قوات الوفاق المدعومة بالمرتزقة والأتراك، مشيراً إلى أنّ قوات الوفاق بدأت في الانسحاب من غريان بعد هزيمتها بالأصابعة.

نشطاء وإعلاميون ينشرون عدداً من الصور والفيديوهات لوحدات الجيش بعد دخولها مدينة الأصابعة

وأكد المسماري، أنّ هدف الجيش الليبي هو القضاء على الإرهاب وإنهاء التدخل التركي في ليبيا، لافتاً في سياق آخر إلى أنّ كل محاولات الوفاق بالدخول إلى ترهونة باءت بالفشل.

هذا ونقلت شبكة "روسيا اليوم" عن مصادر محلية بأنّ الطائرات التابعة للقيادة العامة، استهدفت، أمس، مواقع لقوات الوفاق داخل مدينة الأصابعة، مشيرة إلى سعي وحدات موالية للجيش للعودة إلى مناطق من الجبل الغربي.

وتداول نشطاء وإعلاميون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عدداً من الصور والفيديوهات لوحدات الجيش بعد دخولها مدينة الأصابعة وفرار ميليشات الوفاق منها والمرتزقة.

بالمقابل، شنّت عدد من الطائرات التركية المسيرة غارات جوية على تمركزات الجيش في الأصابعة بالجبل الغربي، وتمكن الدفاعات الأرضية من صدها، وفق ما أوردت صحيفة بوابة أفريقيا.

وكانت قوات حكومة الوفاق الوطني قد سيطرت على مدينة الأصابعة في 21 أيار (مايو) الماضي في إطار هجوم واسع، استولت خلاله على عدة مدن في غرب البلاد.

في سياق متصل، طالبت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقوات المسلحة، الإعلاميين والنشطاء بعدم نشر تحركات الجيش وتمركزاته، لأنهم بذلك سيعرضون الوحدات للاستهداف من قبل ميليشيات الوفاق ومرتزقة أردوغان، مشدداً على ضرورة التوقف الفوري عن نشر أي أخبار أو معلومات تخص العمليات العسكرية .

للمشاركة:



عن المشهد الليبي والموقف الأممي

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-01

إميل أمين

ما الذي يجري على الأراضي الليبيّة في الأسابيع الأخيرة؟ هل هو فصل جديد من فصول المؤامرة الدوليّة كما يؤمن البعض أم أنه تطوُّر طبيعي لحالة تجمع ما بين التخاذل الأمميّ والانشغال الكونيّ، لا سيّما بسبب الجائحة الكبرى كوفيد-19؟

غالبًا الجواب هو مزيج من الأمرين معًا، لا سيّما وأن الجرح الليبيّ مفتوح في الجسد العربيّ والمتوسّطي منذ عقد تقريبًا، ومن غير طبيب نطاسي قادر على أن يصف الدواء، رغم سهولة تشخيص الداء.

داء ليبيا الأكبر يتمثّل في أجندة صُنّاع ورُعاة الإرهاب الأصوليّ الذي طُرِدَ في يونيو 2013 من الباب المصريّ، وها هم يحاولون من جديد القفز مرّة أخرى إلى المنطقة عبر الشبَّاك الليبيّ، علّهم يدركون ما قد فاتهم، ويعيدون تكرار المشهد من غير أن يصل إلى أسماعهم ما قاله كارل ماركس ذات مرّة من أن التاريخ لا يعيد نفسه ذلك أنه لو فعلها لأضحى في المرة الأولى مأساة وفي الثانية ملهاة.

عدّة أسئلة تستحقّ التوقّف أمامها والتفكّر في إجابات شافية وافيه لها، تبدأ من عند الأمل الضائع في أن يلتئم شمل الليبيّين على كلمة سواء، وهل فات الميعاد؟

أغلب الظنّ أن الجواب نعم، لا فائدة تُرجَى من توحيد جهود الليبيّين، وهذه حقيقة صادمة، فالشقاق والفراق بينهما ليس أيديولوجيًّا  يقبل فلسفة المؤامرات، بل صراع مع رؤى ذات ملمح وملمس دوجمائيّ، ولو منحولاً، وهي الحقيقة التي يعرفها القاصي والداني، يرى أصحابه أنّهم يملكون الحقيقة المطلقة، ويحتكمون على سلطة المنح والمنع الإلهيّة، وهذه هي الكارثة وليست الحادثة.

هل ترك صُنّاع الإرهاب الأصليّون المشهدَ الليبيّ على هذا النحو عمدًا ليجدوا لهم موطئ قدم لإكمال سيناريوهات قائمة وقادمة منذ أوائل العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين؟

مؤكد أن في الأمر سرًّا، وإن كان مكشوفًا من الجميع ، سرَّ جماعات الإسلام السياسيّ التي يتمّ التلاعب بها من قِبَل كيانات دوليّة منذ خمسينات القرن العشرين وحتى الساعة، وهذه قضيّة أخرى، وإن كانت موصولة بالصراع الدائر على الأراضي الليبيّة.

قبل بضعة أيّام تحدّث وزير خارجية فرنسا "جان إيف لودريان" عن تحوّل ليبيا إلى سوريا أخرى، ومحذِّرًا من التدهور السريع للأوضاع هناك، وبما يفيد نشوء وارتقاء مستنقع آخر على شاطئ المتوسط، قريب من أوربا من جهة، ويمثّل نقطة انطلاق كارثيّة في الجسد الأفريقي من جهة ثانية، والسؤال: لماذا؟ وما العمل؟

باختصار غير مخلّ، تنحو ليبيا اليوم لأن تصبح أرض معارك بالوكالة بين الشرق والغرب، وكأننا نعود من جديد إلى زمن الحرب الباردة، ومن غير المصدّق أن يعيد النظر إلى صور الأقمار الاصطناعية الأمريكية للطائرات الروسية المتقدّمة  على الأراضي الليبيّة، أو ما تقول إنها كذلك، وهو أمر يسير على الأمريكيّين تحديده حتى ولو أزال الروس العلامات الخاصّة بهم من عليها.

هل هذا ما قصده "لودريان" بقوله إن ليبيا مستنق سوريّ آخر؟

في واقع الأمر نحن أمام ثلاثة مشاهد متّصلة بالمأساة السيزيفيّة الليبيّة، التركيّ، والأوربيّ، والأمريكي، أما المشهد الروسي فله وضعه الخاصّ.

تركيا، باختصار غير مخلّ، تعيش مرحلة الأوهام الإمبراطوريّ، وتحاول إحياء إمبراطوريّتها الظلاميّة الغابرة، وهو ما أخفقتْ فيه في سوريا ، ولا يزال يصر الأغا الموتور على تنفيذه في ليبيا، لا سيّما وأنه بالقرب من أراضيها هناك جائزة كبرى من النفط والغاز، يريد العثمانلي أن يبسط هيمنته عليها.

يعزف أردوغان الذي تشير التقارير الطبية إلى أنه يعاني من حالة صرع من جراء مرض خبيث في المعدة، في مراحله الأخيرة، على أوتار الخلافة الإسلاميّة، وليتها كانت الخلافة الرشيدة، بل خلافة القاعدة وداعش، وبقيّة عرائس المسرح التي تحرّكها القوى الماورائيّة، وتجعل منها أبطالاً من كارتون على مسرح دامٍ يدفع الليبيّون ثمن العرض صباح مساء كلّ يوم من دمائهم وثروات بلادهم.

المثير في المشهد أنه يجري على مرأى ومسمع من أوربّا، تلك التي باتت عجوزًا جدًّا إلى الدرجة التي يبدو معها وكأن أردوغان يبتزّها ومن غير مقدرة على أن تدافع عن مصالحها، بل إن بعض دولها مثل إيطاليا التي تدعم الوفاق والسرّاج، تتغاضى عن الإرهابيّين الذي حطّوا برحالهم من سوريا إليها مباشرة ليعيثوا فيها فسادًا.

هل باتت أوربا عاجزة عن لَجْم أردوغان أم أنّها تلعب على الحبلين، الأمر الذي يمكن أن يؤدّي في نهاية الأمر إلى خسائر محقّقة لها، وبخاصة إذا استمرّ التوسُّع الإرهابيّ التركيّ على الاراضي الليبيّة.

البُعد الثالث هو الموقف الأمريكيّ، والذي يصيب المتابع المحقِّق والمدقّق بصداع كبير في الرأس من جرّاء التغيُّرات والتقلبات، فلم نعد ندري مع أيّ صفٍّ واشنطن  ، وهل رأي البيت الأبيض هو نفس توجّه الخارجيّة، وما إذا كان الاثنان يتّسقان مع رؤى جنرالات البنتاجون أم أنه لا توجد رؤية أمريكية من الأصل؟

الشاهد أنّ صور الطائرات الروسية الأخيرة تبين لنا أن هناك في الداخل الأمريكي مَنْ يرفض أن تكون لروسيا سيطرة أو سطوة، وهذا ما يمكن للمرء أن يتفهّمه في ضوء التنافس الجيوسياسيّ على الأرض بشكل واضح.

أما الغير مفهوم فهو موقف أو مواقف على الأصح واشنطن من دعم الوفاق كلّما اقترب المشير حفتر من الإطباق على الإرهاب في الغرب الليبيّ، وكأنهم يريدون أن لا يخرج من المعركة فائزٌ أو مهزوم، وأن يظلّ المشهد على هذا النحو مرّة وإلى أن تتحقّق أغراض غير مرئيّة.

روسيا التي قبلت المهانة حين تدخَّلَ الناتو لإسقاط القذافي وخسرت الكثير من نقاط ارتكازها على المتوسط، من الواضح أنها لن تسمح بتكرار الخطأ، ولديها حساباتها الكبرى.

السؤال الآن: أين العالم العربيّ؟

مؤكّد أن هناك بقيّة باقية من إرادة عربية قادرة على استنقاذ ليبيا والليبيّين، ومن غير رهانات خاسرة على أطراف أمميّة كل منها يسعى إلى  تحقيق مصالحه من غير مراعاة لصالح ليبيا أو الليبيّين.

في بعض الأحايين تكون هناك حاجة لمبضع جرّاح ماهر وبصورة سريعة لإنقاذ حياة المريض، وربّما تسبّبت كورونا في تأخير عمليّة الإنقاذ، لكنّ الطرح يجب أن يكون نصب أعين العرب.

عن "سكاي نيوز عربية"

للمشاركة:

تمرد وعصيان بصفوف مرتزقة أردوغان في ليبيا.. وتجنيد للأطفال مقابل 3 آلاف دولار

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-01

تسود حالة من الفوضى والعصيان في صفوف مرتزقة أردوغان من الفصائل السورية الذين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا منذ عدة أشهر، بسبب الأوضاع الصعبة التي يعيشونها، وعدم إيفاء تركيا بالمغريات التي ادعت تقديمها في البداية، فضلاً عن سقوط عدد كبير من القتلى والمصابين منهم، بحسب "المرصد السوري لحقوق الانسان".

وقدر المرصد أن الأعداد الحالية للمرتزقة الذين تم إرسالهم من قبل تركيا إلى ليبيا بنحو 11,200 عنصرا.

وكشفت مصادر المرصد السوري أن الحكومة التركية تلجأ إلى استغلال الفقر المدقع للشعب السوري، لاسيما مع انهيار سعر الليرة السورية مقابل الارتفاع الشديد في أسعار السلع الغذائية وتدهور الاقتصاد بشكل عام، لإرسال المقاتلين إلى طرابلس للقتال إلى جانب حكومة الوفاق.

تجنيد الأطفال

وكشف المرصد عن ارتفاع نسبة "تجنيد الأطفال" من قبل الفصائل الموالية لأنقرة وإرسالهم للقتال في ليبيا، مشيرا الى أن هؤلاء الأطفال يذهبون من إدلب وريف حلب الشمالي إلى عفرين بحجة العمل هناك، وبعضهم يذهب دون علم ذويه، ليتم تجنيدهم بعفرين من قِبل الفصائل الموالية لتركيا، وترسلهم إلى ليبيا، من خلال إصدار وثائق هوية مزورة لهؤلاء الأطفال بمعلومات كاذبة عن تاريخ ومكان ميلادهم.

وأكد شهود عيّان في منطقة درع الفرات أن قيادات المعارضة تجّند الأطفال السوريين مقابل 3 آلاف دولار، ومن ثم يتم تدريبهم على حمل واستخدام السلاح في معسكرات تدريب مخصصة للأطفال والمراهقين تديرها فصائل المعارضة.

المرصد السوري رصد تفاصيل حادثة جرت مع طفل لم يتجاوز الـ 15 من عمره، حيث أقدم الطفل على ترك مخيم النازحين الذي يقطن فيه برفقة عائلته، والذهاب إلى عفرين للعمل في مجال الزراعة، وبقي على اتصال مع ذويه لنحو 20 يوماً، بعد ذلك انقطع الاتصال به وتفاجئ أهل الطفل بظهوره بأحد الأشرطة المصورة وهو يقاتل إلى جانب الفصائل السورية في ليبيا.

عصيان وتمرد

وظهرت مؤخرًا حالة من العصيان والتمرد بين جماعات المرتزقة وتصاعد الرفض لعمليات التجنيد بين السوريين لأسباب عدة، منها الخسائر الفادحة التي تكبدها عناصر المرتزقة في محاور القتال في مواجهة الجيش الوطني الليبي، عدم صرف مستحقاتهم المالية بالرغم من الوعود التركية لهم بصرفها على أكمل وجه وبشكل دوري، عملية الخداع التركي التي تعرضوا لها وقت تجنيدهم في سوريا والأكاذيب التي اختلقها الجانب التركي لإقناعهم بما في ذلك زعم مواجهة القوات الروسية في ليبيا والثأر منها، وكذا القتال بجانب القوات التركية، بحسب المرصد.

عن "الحرة"

للمشاركة:

مساع إخوانية لتوسيع دائرة الصراع بجر المقاومة اليمنية للمواجهة

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-06-01

كشفت مصادر سياسية يمنية عن محاولات يقوم بها تنظيم الإخوان في اليمن لتوسيع دائرة صراعه ضد المجلس الانتقالي الجنوبي من خلال حملة إعلامية منظمة تروّج لمشاركة المقاومة المشتركة بالساحل الغربي في المواجهات التي تشهدها محافظة أبين شرقي عدن بين قوات الحكومة اليمنية المدعومة من الإخوان والقوات التابعة للمجلس الانتقالي.

وقالت المصادر إن إعلام الإخوان يهدف إلى تبرير فشله في حسم معركة أبين والتقدم نحو عدن، عبر الحديث عن مشاركة قوات المقاومة المشتركة التي تضم ثلاثة فصائل رئيسية، هي المقاومة الوطنية وقوات العمالقة والمقاومة التهامية، إضافة إلى خلق مبررات لجر هذه القوات إلى مماحكات سياسية وإعلامية تمهد لاستهدافها عسكريا.

وفي رد على الأخبار التي تسرّبها وسائل إعلامية تابعة لإخوان اليمن حول انخراط المقاومة المشتركة في مواجهات أبين، نفت قيادة القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي في بيان لها، السبت، مشاركتها في الأحداث التي تجري بالمحافظات الجنوبية.

اضغط لقراءة البيان

ووصف البيان التسريبات التي تتهم المقاومة المشتركة بالمشاركة في تلك المواجهات بأنها “كذب وبهتان”، داعيا جميع المكونات اليمنية إلى “استشعار مسؤولياتها في هذه المرحلة الخطيرة”، وتنفيذ اتفاق الرياض “كحل مُرض للجميع، وبما يفوّت الفرصة على أعداء الشعب الذين يحاولون العبث بأمن واستقرار المنطقة”.

وأكد بيان المقاومة على ضرورة توحد كل القوى في مواجهة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران “باعتبارها العدو الأوحد لليمنيين والأمة العربية”.

وثمّن البيان الجهود الكبيرة التي يبذلها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة للتطبيق العملي لاتفاق الرياض.

واعتبرت مصادر “العرب” محاولات الزج بالمقاومة المشتركة في دوامة الصراعات التي يختلقها تيار قطر داخل الحكومة اليمنية، جزءا من سياسة خلط الأوراق وإرباك المشهد اليمني وإضعاف كل القوى والتيارات المناوئة للمشروعين الإيراني والتركي في اليمن.

وكانت “العرب” قد نقلت عن مصادر يمنية في وقت سابق تحذيرها من مساعي الإخوان لنقل التوترات إلى الجبهات المتماسكة في مواجهة الحوثي والرافضة للتدخل التركي والقطري في اليمن، وهو الأمر الذي تمثل في مواجهات أبين التي استهدفت المجلس الانتقالي الجنوبي في أعقاب سيطرة الحوثيين على مناطق شاسعة في شمال اليمن في الجوف ونهم.

كما كشفت المصادر عن تصاعد نشاط إعلامي وعسكري تموّله الدوحة لاستهداف المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق صالح الذي أكد رفضه الانخراط في أي معركة سوى معركة تحرير اليمن من الميليشيات الحوثية.

وشهدت الآونة الأخيرة تصعيدا لافتا للحملة الإعلامية الموجهة ضد تلك القوات في سياق مخطط لتفكيكها وإضعافها بوصفها إحدى القوى الصاعدة المشاركة في التصدّي للأطماع الإيرانية والتركية في اليمن على حد سواء.

المعركة مستمرة ضد الحوثيين
ولفتت مصادر مطلعة إلى أن المعسكرات التي تمولها قطر في محافظة تعز بقيادة الإخواني حمود المخلافي، والبيانات السياسية والإعلامية التي تعمل على شيطنة قوات المقاومة المشتركة تندرج في إطار مخطط لاستهداف تلك القوات عسكريا وجرها لمواجهات داخلية بالتنسيق بين أدوات الدوحة في حزب الإصلاح والحوثيين.

وأكدت المصادر المواكبة للأوضاع في الساحل الغربي ومحافظة الحديدة إحباط قوات المقاومة المشتركة في الساحل الغربي للعديد من التحركات التي كانت تستهدف استقطاب قيادات اجتماعية وعسكرية لتوجيهها نحو فتح صراعات جانبية مع تلك القوات، إضافة إلى الإيعاز لضباط في بعض فصائل المقاومة للاحتكاك بفصائل أخرى بهدف خلق فتنة داخلية.

وكان حزب الإصلاح قد دشن حملته ضد قوات المقاومة المشتركة من خلال بيان منسوب لما يسمى “التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية” في تعز، قبل أن تتنصل أحزاب رئيسية عن حشر اسمها في هذا البيان الذي هدف إلى رفع مستوى الاستهداف السياسي لقوات المقاومة المشتركة وشرعنة هذا الاستهداف عبر إطارات وهمية خاضعة لسيطرة الإخوان واستكمالا لحملة إعلامية أطلقها النائب اليمني المحسوب على الدوحة علي المعمري من مقر إقامته في مدينة إسطنبول التركية.

وأشارت مصادر سياسية يمنية إلى أنّ توقيت استهداف قوات المقاومة المشتركة التي تخوض معركة مستمرة ضد الحوثيين في الحديدة، بعد تصفية العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع وتفكيك قواته وشيطنه قوات أبوالعباس في تعز وإجبارها على مغادرة المحافظة، وخوض مواجهة غير مبررة ضد المجلس الانتقالي، وتجدد محاولات اغتيال الفريق صغير بن عزيز رئيس هيئة الأركان في الجيش اليمني بتواطؤ داخلي، كلّها مؤشرات على وجود مخطط واسع لتصفية المكونات المناوئة للمشروعين التركي والإيراني في المنطقة، وتعبيد الطريق أمام اتفاق مشبوه رعته الدوحة وأنقرة وبعض الجهات مسقط، ودعّمته طهران لتغيير خارطة النفوذ في اليمن بعد خمس سنوات من الحرب، بحيث يتم تسليم شمال اليمن للحوثيين كوكلاء لطهران مقابل دعم طموحات الإخوان ومن خلفهم قطر وتركيا للسيطرة على جنوب اليمن.

عن "العرب" اللندنية

للمشاركة:
الصفحة الرئيسية