البحرين: محاكمة زعيم المعارضة الشيعية البحرينية بتهمة "التجسس"

502
عدد القراءات

2017-11-13

قدّمت النيابة العامة البحرينية زعيم المعارضة الشيعية علي سلمان، للمحاكمة بتهمة "التخابر مع قطر".
وقالت النيابة في بيان اليوم الإثنين: إنّ الأمين العام لجمعية الوفاق، علي سلمان، ومساعديه حسن سلطان وعلي مهدي علي، سيمثلون أمام المحكمة الجنائية الكبرى في المنامة في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، وفق وكالة "فرانس بريس" للأنباء.

النيابة العامة البحرينية توجه لـعلي سلمان تهمة "التخابر" مع قطر

وأكّدت النيابة البحرينية أنّها ستوجه للمتهمين عدة تهمٍ، من بينها: "التخابر مع دولة قطر" من أجل "القيام بأعمال عدائية داخل مملكة البحرين، والإضرار بمركزها الحربي والسياسي والاقتصادي، ومصالحها القومية، والنيل من هيبتها واعتبارها في الخارج"، وتهمة "قبول مبالغ مالية من دولة أجنبية (قطر) مقابل إمدادها بأسرار عسكرية، ومعلومات تتعلق بالأوضاع الداخلية للبلاد، وإذاعة أخبار وشائعات كاذبة ومغرضة في الخارج، من شأنها إضعاف الثقة المالية بالمملكة، والنيل من هيبة المملكة واعتبارها".
وكان زعيم المعارضة البحرينية الشيعية، المدعوم من إيران، قد اعتقل في العام 2014، وحكم عليه، في 2015، بالسجن أربعة أعوام، بعد أن أدين بتهمة "التحريض" على طائفة من الناس، وإهانة وزارة الداخلية.

الجدير بالذكر؛ أنّ "جمعية الوفاق" التي يترأسها سلمان، محظورة قانونياً في البحرين، فقد حظرتها الحكومة البحرينية، وأوقفت نشاطها بسبب مخالفتها قانون الجمعيات في البلاد.
هذا وكانت البحرين قد قطعت علاقاتها مع قطر في حزيران (يونيو) الماضي، إلى جانب السعودية والإمارات ومصر، بعد اتهام الدوحة بـ"تمويل الإرهاب"، والتدخل في شؤون الدول الداخلية، رغم محاولات قطر نفي ذلك.
 

اقرأ المزيد...

الوسوم: