60 أسيراً في سجون الاحتلال يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام.. هذه مطالبهم

60 أسيراً في سجون الاحتلال يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام.. هذه مطالبهم

مشاهدة

15/10/2020

بدأ ما يزيد عن 60 أسيراً فلسطينياً في سجون الاحتلال، اليوم الخميس، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، بعد فشل حوارهم مع مصلحة السجون الإسرائيلية.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، في بيان لها، إنّ أكثر من 60 أسيراً شرعوا اليوم بالإضراب عن الطعام في عدة معتقلات، إسناداً للأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 81 يوماً، واحتجاجاً على استمرار إدارة السجون بعزل ثلاثة أسرى من قيادات الحركة الأسيرة، وهم وائل الجاغوب، وحاتم القواسمي، وعمر خرواط.

وأشارت الهيئة إلى أنّ هذه الخطوات كلها تأتي ضمن برنامج نضالي سيستمر خلال المرحلة المقبلة، من خلال دخول دفعات جديدة من الأسرى في هذه الإضرابات، مؤكدة أنّ وحدة موقف الحركة الأسيرة تُعدّ غاية في الأهمية في الدفاع عن حقوقها وكرامتها، إضافة للالتفاف الجماهيري واستمراريته، بالتزامن مع الجهود القانونية والسياسية والإعلامية، والتي بإمكانها تحقيق الأهداف المرجوة للأسرى.

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية إنّ هذا الإضراب يأتي ضمن برنامج نضالي سيستمر خلال المرحلة المقبلة

وكانت الجبهة الشعبية فرع السجون قد أعلنت، في بيان لها، عن رفع حالة الطوارئ استعداداً لبدء معركة الإضراب، قائلة إنّ العشرات من أسراها سيشرعون بإضراب عن الطعام، للمطالبة بإنهاء عزل الأسير وائل الجاغوب قائد الجبهة داخل السجون.

وأضافت الجبهة أنّها ستُعلن عن برنامج نضالي متكامل لمعركتها مع السجّان الإسرائيلي، والتي من المتوقّع أن تشمل أسرى الجبهة ومعهم العشرات من الأسرى التابعين لفصائل أخرى، وستستمر لفترة طويلة قد تصل إلى 3 أشهر.

واعتُقل القائد الجاغوب البالغ 43 عاماً، في العام 2001، وحُكم عليه بالسجن المؤبد، وتصل مجموع سنوات اعتقاله حتى اليوم إلى 25 عاماً، وقد مُنع من الزيارة في بداية اعتقاله وبعد أربعة أعوام تمكّنت والدته من زيارته لأول مرة.

ويواصل الأسير ماهر الأخرس، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 81 على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري، وسط ظروف صحية صعبة، وخطر يتهدد حياته، وفق ما أوردت وكالة "معا" الإخبارية.

ويرقد الأخرس في مشفى "كابلان" الإسرائيلي في أوضاع صحية صعبة وسيئة للغاية، حيث يعاني من الإعياء والإجهاد الشديدين، وآلام في المفاصل والبطن والمعدة، وصداع دائم في الرأس، إضافة لفقدان حاد في الوزن، وحالة عدم اتزان، وعدم القدرة على الحركة، وفقدان الكثير من السوائل، كما تأثّرت حاستا السمع والنطق لديه.

يُذكر أنّ ما يزيد عن 30 أسيراً في سجن "عوفر" قد شرعوا منذ يومين، بإضراب مفتوح عن الطعام؛ لإسناد إضراب الأخرس.

الصفحة الرئيسية