هل يمكن للذكاء الاصطناعي أن يكون عنصرياً؟

هل يمكن للذكاء الاصطناعي أن يكون عنصرياً؟

مشاهدة

01/09/2019

هل يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي الرقمية أن تكتسب العنصرية والتمييز وترسم صوراً نمطيةً وتتبنى الأفكار المسبقة تماماً كما يفعل البشر؟

كشفت دراسة حديثة أجراها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وفق ما أورد موقع "العربية"، عن الطريقة التي تجمع من خلالها أنظمة الذكاء الاصطناعي البيانات، وخلصت الدراسة إلى أنّه من الممكن أن تقع هذه الخوارزميات في فخ التمييز على أساس الجنس.

خلصت الدراسة إلى أنّه من الممكن أن تقع هذه الخوارزميات في فخ التمييز على أساس الجنس

وصرحت سلوى توكو، رئيسة المجلس الوطني للتقنيات الرقمية في فرنسا، رداً على سؤالها حول ما إذا كانت الروبوتات مبرمجة بطريقة عنصرية ومتحيزة ضد النساء، أنّ الخوارزميات لا تغدو كونها مجرد أرقام متتابعة ومن غير الممكن تحميلها المسؤولية، وأكّدت أنّ المشكلة أساسها بشري وإذا لم نتمتع باليقظة فإنّ البشر سيطورون خوارزميات عنصرية، مشيرة إلى أنّ هذا يمثّل تحدياً للمجتمع ودولة القانون.

ويقول جيروم بيرانجيه، مؤسس مجموعة "أديل" المكونّة من خبراء من مجالات متعدّدة مهمتها تقويم الخوارزميات من الناحية الأخلاقية، إنّ جزءاً من الذكاء الاصطناعي لا يزال غبياً وشريراً.

يذكر أنّ الذكاء الاصطناعي قائم على تقنيات تلقين آلية يُدخِلها المبرمج أو المطور لتقوم الخوارزمية بتحليلها، فإذا ما انطوت هذه البيانات على انحياز أو تمييز فإنّ النتيجة ستكون عنصرية حتماً.

الصفحة الرئيسية