هل يحدّ الذكاء الاصطناعي من خطر المجاعات؟!

هل يحدّ الذكاء الاصطناعي من خطر المجاعات؟!

مشاهدة

26/09/2018

تعزم شركات التكنولوجيا العملاقة على استخدام البيانات المتاحة لتحليل الوضع، واتخاذ إجراءات استباقية، والتحرك، قبل أن يتحوّل الوضع إلى أزمة إنسانية.

وقد أعلن براد سميث رئيس مجموعة "مايكروسوفت": "عندما نتمكّن من توقع حدوث مجاعة ومكان حدوثها يمكننا إنقاذ أرواح بسرعة وبفاعلية أكبر".

اقرأ أيضاً: خطة جديدة..الذكاء الصناعي ينقذ حياة الآلاف

وتتمثّل المبادرة، التي عرضت الأحد الماضي، بقرار "مايكروسوفت" و"أمازون" و"غوغل" ضمّ جهودها إلى جهود منظمات دولية، للوقاية من خطر انتشار المجاعات في العالم، من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي، وفق ما نشرت صحيفة "العرب" اللندنية.

ضمت مايكروسوفت وأمازون وغوغل جهودها لجهود منظمات دولية للوقاية من خطر انتشار المجاعات في العالم باستخدام الذكاء الاصطناعي

وذكر بيان للبنك الدولي والأمم المتحدة؛ أنّ الشركات العملاقة في التكنولوجيا المتطورة "ستستخدم البيانات المتاحة" لتحليل الوضع واتخاذ إجراءات استباقية، والتحرّك قبل أن يتحول الوضع إلى أزمة إنسانية، بدلاً من معالجة المجاعة بعد أن تحصد الكثير من الضحايا.

وتسبّبت جملة من العوامل المجتمعة، مثل: النزاعات، والفقر، والكوارث المناخية، وأسعار المواد الغذائية، عام 2017، بمعاناة أكثر من 20 مليون شخص في شمال شرق نيجيريا، والصومال، وجنوب السودان، واليمن، نتيجة حصول مجاعة أو شبه مجاعة.

إضافة إلى أنّ 124 مليون شخص، يعيشون راهناً في ظروف انعدام الأمن الغذائي، ويحتاجون إلى الاستمرار في الحياة إلى مساعدة إنسانية عاجلة، بحسب ما أوضحت المنظمتان.

الصفحة الرئيسية