هل ستدفع فيسبوك ثمن المقالات والأخبار المنشورة على منصتها؟

هل ستدفع فيسبوك ثمن المقالات والأخبار المنشورة على منصتها؟

مشاهدة

03/10/2019

أعلنت شركة فيسبوك أنّ جزءاً من وسائل الإعلام التي ستظهر مقالاتها في قسم "الأخبار"، المزمع إنشاؤه على شبكة التواصل الاجتماعي، ستتقاضى مقابلاً مادياً لقاء نشرها الأخبار.

وقالت المتحدثة باسم "فيسبوك"، ماري ملغويزو، إنّ الشركة ستبدأ بدفع مقابل لمجموعة فرعية من المنشورات القادرة على توفير حجم معين من المحتويات والأخبار المبتكرة، والقائمة على وقائع وأحداث بشكل منتظم، وذلك بهدف ضمّ مجموعة واسعة من المواضيع.

من المُقرّر إطلاق صفحة الأخبار على شبكة التواصل الاجتماعي البالغ عدد مستخدميها 2,4 مليار شهرياً خلال الأسابيع المُقبلة بأمريكا

ومن المُقرّر إطلاق صفحة الأخبار على شبكة التواصل الاجتماعي، البالغ عدد مستخدميها 2,4 مليار شهرياً، خلال الأسابيع المُقبلة في الولايات المُتحدة، وستكون من إعداد صحفيين يتم توظيفهم خصيصاً لهذا الهدف، كما ستزداد عدد وسائل الإعلام التي سيضمها هذا القسم مع الوقت.

وبحسب موقع "ميديل إيست أون لاين"، أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" أنّ شركة فيسبوك تعتزم دفع مقابل مادي لقاء ربع المنشورات التي سترد في صفحة الأخبار، والتي سيبلغ عددها 200، حيث سيقوم فريق من الموظفين العاملين لدى فيسبوك باختيار الأخبار من مواقع إخبارية مختلفة، دون أن يقوم بإنتاج أو تحرير أي محتوى بنفسه.

وحين يضغط مستخدم "فيسبوك" على مقال ستظهر له رسالة تشير إلى أنّه ينبغي عليه الدفع للاطلاع عليه، قبل أن يُحوّل إلى موقع الوسيلة الإعلامية؛ إذ ستكون هذه الوظيفة ضمن خدمة "إنستنت آرتيكلز" من فيسبوك، والتي تسمح لناشري الصحف والمجلات بنشر مقالات تُحمّل بسرعة أكبر من صفحة الإنترنت العادية.

وأوضحت "فيسبوك"، على مدونتها الرسمية، أنّها ستختبر في الأسابيع المقبلة نماذج اشتراك جديدة، للوصول إلى مقالات صحفية بالتعاون مع مجموعة صغيرة من ناشري الصحف في الولايات المتحدة وأوروبا، مشيرة إلى أنّ الخدمة ستتوفر للأجهزة العاملة بنظام "اندرويد"، على أمل أن توسع قريباً.

يُذكر أنّ الصحف التقليدية تواجه مشاكل مالية، بسبب توفر مقالاتها مجاناً عبر الإنترنت، خاصة عبر محركات البحث وشبكات التواصل الاجتماعي.

 

الصفحة الرئيسية