هل تُسقط خلافات الوفاق الليبية فايز السراج؟

هل تُسقط خلافات الوفاق الليبية فايز السراج؟

مشاهدة

06/08/2020

في صدام جديد داخل المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الليبية، هاجم عضو المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق أحمد عمر معيتيق الرئيس فايز السراج، بحجة أنه متفرد بالكثير من القرارات، رغم أنّ صلاحياته محدودة وفقاً للقوانين ولاتفاق الصخيرات الذي تشكّل وفقه المجلس الرئاسي.

وأكد معيتيق في مراسلة له، جاءت بمناسبة تشكيل مجلس أمناء المؤسسة الليبية للاستثمارات، أنّ منصب رئيس الدولة لكافة أعضاء المجلس الرئاسي مجتمعين وليس للسراج منفرداً، فيما أكد الكثير من المراقبين أنّ الصراع مرتبط بشكل كبير بالمنافع المادية والأموال، خاصة أنّ المؤسسة تدير مليارات ليبيا خارج البلاد.

صدام جديد داخل المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الليبية بسبب المؤسسة الليبية للاستثمارات

عضو المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق انتقد فايز السراج الذي أبقى لنفسه منصب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الليبية للاستثمارات والقرارات الاستراتيجية.

وقال معيتيق، مستنداً على القوانين وبنود اتفاق الصخيرات: إنّ قانون إنشاء المؤسسة الليبية للاستثمار نص على أنّ تشكيلة مجلس أمناء المؤسسة يتمّ برئاسة رئيس مجلس الوزراء، وهو المجلس الرئاسي وفق بنود اتفاقية الصخيرات، وليس لرئيس المجلس الرئاسي الذي لا يمتلك وحده إلّا اختصاصات محدّدة وحصرية.

وعليه، فإنه يستوجب أن تكون رئاسة مجلس الأمناء للمؤسسة الليبية للاستثمار متمثلة في المجلس الرئاسي مجتمعاً بصفته رئاسة مجلس الوزراء والنواب ووزراء الدولة وليس الرئيس منفرداً، وفق ما ذكر معيتيق .

وأضاف معيتيق أنه يتوجب على النواب ووزراء الدولة حضور اجتماعات مجلس الأمناء.

المؤسسة الليبية للاستثمار شركة قابضة حكومية تُعتبر صندوق الثروة السيادية لليبيا، وتدير المؤسسة عدة استثمارات في مختلف المجالات، بما في ذلك الزراعية والعقارية والمالية والنفط والغاز، بميزانية تتجاوز 67 مليار دولار أمريكي.

المواطنون في المنطقة الغربية يحشدون للتظاهر غداً لإسقاط حكومة السراج، بسبب سوء الخدمات وغلاء الأسعار

وفي سياق متصل بالأوضاع في الغرب الليبي، شهدت طرابلس في الفترة الماضية ومدن غربية أخرى مظاهرات مطالبة بتحسين الخدمات الأساسية في المدينة.

كما انتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي للخروج في طرابلس غداً الجمعة تنديداً بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والانتفاض ضدّه.

حتى إنّ بعض الأصوات دعت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، بسبب تردّي الخدمات الأساسية للمواطنين من كهرباء وماء، فضلاً عن انتشار القمامة في شوارع العاصمة، بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار.

 

الصفحة الرئيسية