هكذا دعمت ميغان ماركل متطوعات في مركز إسلامي

هكذا دعمت ميغان ماركل متطوعات في مركز إسلامي

مشاهدة

18/09/2018

في أول مشروع خاص بها في حياتها الملكية الجديدة؛ أطلقت ميغان ماركل، زوجة نجل ولي عهد بريطانيا، الأمير هاري، مبادرة لدعم متطوعات في مركز إسلامي.

وتتمثل مبادرة ماركل، في إعداد كتاب طهي خيريّ لدعم عائلات ضحايا حريق برج غرينفيل وآخرين؛ حيث شكّلت مجموعة من النساء مبادرة "مطبخ الحي"، في مركز المنار للتراث الثقافي الإسلامي في العاصمة البريطانية، في الصيف التالي لكارثة غرينفيل، وذلك لإعداد الطعام الطازج لعائلاتهم وجيرانهم، بحسب "بي بي سي".

الكتاب يحمل عنوان "معاً: كتاب طهي الحي"، (Together: Our Community Cookbook)، ويضمّ 50 وصفة تقدمها نساء تأثرت حياتهن بحادث حريق برج غرينفل، عام 2017.

(Together: Our Community Cookbook)

مطبخ لتقديم الطعام والحبّ والمساندة

وقالت الدوقة: "شعرت على الفور بالارتباط بالمطبخ في مركز "المنار" الثقافي، الذي زرته، للمرة الأولى، في كانون الثاني (يناير) الماضي".

تتمثل مبادرة ماركل في إعداد كتاب طهي خيريّ لدعم عائلات ضحايا حريق برج غرينفيل وآخرين

وأضافت: "شعرت بأنني متصلة بمطبخ المجتمع هذا، إنّه مكان تضحك فيه المرأة، وتحزن فيه، تبكي وتطبخ معاً".

وتابعت: "تمازج الهويات الثقافية تحت سقف واحد يوجد مساحة للشعور بالحياة الطبيعية في أبسط صورها بالحاجة العالمية للتواصل والتراحم والودّ من خلال الطعام، في السراء والضراء، وهو شعور نتفهمه جميعاً"، وفق "سكاي نيوز".

متابعة: "من خلال هذا المسعى الخيري، يمكن لهذا المطبخ الازدهار والحفاظ على بقاء روح المجتمع العالمي حية".

ويجمع الكتاب وصفات أطعمة عائلية من أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وشرق البحر المتوسط.

ومن المشاركات في الكتاب؛ منيرة محمود (34 عاماً)، التي أوضحت كيف قامت ميغان بـ "ارتداء لباس الطهو، وبدأت في الطهو، بما في ذلك قيامها بغسل الأرز".

كما تقول النساء في الكتاب: "مطبخنا مكان دائم لتقديم الطعام الجيد والحبّ والمساندة والصداقة"، موضحات: "نطهو الأطعمة التي تربينا عليها دون قلق، وتكون الوصفات جيدة، لأنّها مجربة مرات كثيرة، إنّه (كتاب للطعام المريح المناسب)".

تم إنشاء مشروع "مجتمع الحبّ" من قبل نساء يبحثن عن مكان لطهو الطعام الطازج لعائلاتهن وأصدقائهن

وكان حريق قد اجتاح برج غرينفل، المكوّن من 24 طابقاً، في حزيران (يونيو) 2017، وأفادت التحقيقات الرسمية بأنّ عدد ضحايا الحريق بلغ 72 شخصاً، من بينهم 18 طفلاً، ومن بين القتلى عدد من البريطانيين من أصول عربية ومن شمال إفريقيا.

وتم إنشاء مشروع "مجتمع الحب"Hubb Community) )، في الصيف الماضي، بعد الحريق، من قبل نساء يبحثن عن مكان لطهو الطعام الطازج لعائلاتهن وأصدقائهن.

ويوجد في الكتاب الجديد، الذي تدعمه ميغان، بعض الوصفات المفضلة للأسر، وتمّ إنشاؤها كلها من قبل الطهاة الذين لا يدعمون فقط السكان المتضررين من حرائق غرينفيل، بل ويدعمون الآخرين في المجتمع.

يذكر أنّ ماركل تسير على خطى الأميرة الراحلة ديانا في دعم المشروعات الخيرية، لكنّ الأخيرة لم تكن تجيد الطهي.

الصفحة الرئيسية