ميليشيات حزب الإصلاح الإخواني تضيق الخناق على مواطني شبوة... ماذا فعلت؟

ميليشيات حزب الإصلاح الإخواني تضيق الخناق على مواطني شبوة... ماذا فعلت؟

مشاهدة

03/02/2021

فرضت ميليشيا حزب الإصلاح الإخواني في محافظة أبين ضرائب غير قانونية على وقود مخصص لمحافظة شبوة كان قادماً من عدن.

وذكرت مصادر نقل عنها موقع "يمن نيوز" أنّ ميليشيا الإخوان في شقرة وأحور بأبين أوقفت ناقلات وقود مخصص لمحافظة شبوة، كانت قادمة من عدن، وفرضت 15 ريالاً على كل لتر.

 

ميليشيا حزب الإصلاح الإخواني في محافظة أبين تفرض ضرائب على وقود مخصص لشبوة كان قادماً من عدن

ودعمت عدن شبوة بالوقود بعد أن رفضت سلطات مأرب والمهرة وحضرموت تزويد الوقود للسوق المحلية ومحطات توليد الكهرباء.

وأدّت الضرائب غير القانونية التي فرضتها ميليشيا الإخوان على الوقود إلى ارتفاع سعر البنزين في شبوة إلى 8700 ريال لكل 20 لتراً، بينما سعره الرسمي 6600 ريال.

هذا، وتشهد محافظة شبوة انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر على جميع مديريات المحافظة، وتشهد أزمة في المشتقات النفطية ضاعفت معاناة المواطنين بسبب سياسة حزب الإصلاح الإخواني المهيمن فعلياً باسم الحكومة الشرعية على تلك المحافظة.

المركز الإعلامي للمحافظات الجنوبية: العائدات الشهرية لحزب الإخوان من تهريب الوقود بشبوة تتجاوز 10 إلى 20 مليون دولار

وقد تصاعد تهريب المشتقات النفطية في شواطئ شبوة إلى أعلى المستويات مؤخراً، وبعدما أمّنت ميليشيات حزب الإصلاح كافة الطرق، حوّلت ميناء بئر علي فيها إلى ممر آمن لتهريب المشتقات النفطية من قبل تجار وشخصيات موالية لحزب الإصلاح.

وكان "المركز الإعلامي للمحافظات الجنوبية" قد أعلن أنّ العائدات الشهرية لحزب الإخوان من تهريب الوقود تتجاوز 10 إلى 20 مليون دولار، جرّاء بيع المشتقات النفطية القادمة عبر الميناء في أسواق المحافظات الجنوبية بأسعار السوق السوداء.

الصفحة الرئيسية