مقرب من حسن نصر الله متهم بتهريب المخدرات والسلاح إلى إسرائيل

مقرب من حسن نصر الله متهم بتهريب المخدرات والسلاح إلى إسرائيل

مشاهدة

05/07/2021

كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي النقاب عن ضلوع مسؤول في حزب الله في عمليات تهريب مخدرات وسلاح عبر الحدود اللبنانية إلى دولة الاحتلال.

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي اتهم الحاج خليل حرب، مستشار الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، بتهريب السلاح والمخدرات عبر الحدود اللبنانية مع إسرائيل.

وقال أدرعي في سلسلة تغريدات عبر صفحته على تويتر أمس: "نوع جديد من الجهاد يمارسه حزب الله، إنه جهاد المخدرات، ويبقى السؤال: كيف وصل مسؤول رفيع المستوى في حزب الله إلى تاجر مخدرات؟".

خليل حرب متورط رئيس في عملية التهريب التي أحبطت على يد الجيش والشرطة الإسرائيلة في 2 حزيران الماضي

وتابع القول: "قوات الجيش ترصد كل ما يحدث على الجانب الآخر من الحدود، وتعمل على إحباط نوايا الحاج خليل حرب وآخرين يخططون للإضرار بدولة إسرائيل وسيادتها".

وواصل أدرعي تصريحه: "‏يبدو أنّ الحاج خليل حرب متورط رئيس في عملية التهريب التي أحبطت على يد الجيش والشرطة الإسرائيلة في 2 حزيران (يونيو) الماضي، فقد تم ضبط 15 مسدساً و36 كيلوغراماً من الحشيش وعشرات مخازن الرصاص تقدر قيمتها بنحو 2,000,000 شيقل جديد".

يُعدّ الحاج خليل حرب من قادة حزب الله البارزين؛ بعد توليه مناصب عدة كقيادة وحدات خاصة بالعراق ولبنان، ويُعتبر أحد قياديي الجناح المسلح للحزب والمشرف على عمليات تهريب مخدرات وأسلحة عبر الحدود اللبنانية.

وهو من مواليد 1958، متنقل بين سوريا واليمن، لديه أسماء مستعارة، منها: الحاج خليل حرب، مصطفى خليل حرب، السيد أحمد، أبو مصطفى.

ومنذ تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2001، صنفته وزارة الخارجية الأمريكية ضمن قائمة "إرهابي عالمي محدد خصيصاً".

وكان برنامج "مكافآت من أجل العدالة" التابع لوزارة الخزانة الأمريكية قد عرض مكافأة تصل قيمتها إلى 5 مليون دولار مقابل من يدلي بمعلومات عنه.

وأضاف: "منذ عام 2012 شارك في تحويل مبالغ كبيرة من المال إلى حلفاء حزب الله السياسيين في اليمن، وفي شهر آب (أغسطس) 2013 حددت وزارة الخزانة الأمريكية حرب بأنه إرهابي عالمي".     

في أيار (مايو) 2015، صنّفت السعودية القيادي في ميليشيا حزب الله اللبناني، خليل حرب، ضمن قائمة الإرهاب مع زميله محمد قبلان، على خلفية مسؤوليتهما عن عمليات في أنحاء الشرق الأوسط، ولأنشطة حزب الله الإرهابية التي تعدّت ما وراء حدود لبنان.

الصفحة الرئيسية