مظاهرات في إسطنبول لهذا السبب... ومساعٍ رسمية لمنع الفعاليات الاحتجاجية

مظاهرات في إسطنبول لهذا السبب... ومساعٍ رسمية لمنع الفعاليات الاحتجاجية


22/02/2022

تظاهر عدد كبير من الأتراك أمس في مدينة إسطنبول احتجاجاً على غلاء الأسعار  والصعوبات المعيشية.

ورفع المشاركون خلال التظاهرة شعارات "نريد حياة آدمية" و"لا للزيادات في الأسعار"، مطالبين بإلغاء الضرائب عن السلع الاستهلاكية الأساسية، ودعم الكهرباء المستخدمة في المنازل التي لا يتجاوز استهلاكها (230) كيلووات.

عدد كبير من الأتراك يتظاهرون أمس في مدينة إسطنبول احتجاجاً على غلاء الأسعار  والصعوبات المعيشية، ويطالبون بدعم الكهرباء

وشهدت التظاهرة الاحتجاجية منصة "فليتمّ إلغاء الزيادات" بمنطقة قاضيكوي بث أغنية "سيمضي" للمغني الشهير تاركان، التي حظيت بشهرة واسعة منذ إصدارها هذا الشهر، وشارك في التظاهرة عدد من السياسيين.

وتضمّنت التظاهرة الاحتجاجية أيضاً كلمات لمواطنين وتجار ومزارعين وصفوا فيها معاناتهم مع رفع الأسعار، وعدم مراعاة أوضاعهم المعيشية، والصعوبات التي يمرون بها.

وفي سياق متصل بالتظاهرات ومحاولة السلطات التركية محاصرتها، فرضت ولاية بدليس التركية حظراً على الفعاليات الاحتجاجية والمسيرات لمدة (15) يوماً لدواعٍ أمنية، وجعلت الحصول على تصريح من السلطات المعنية شرطاً لإقامة شتّى الفعاليات بالولاية.

ولاية بدليس التركية تفرض حظراً على الفعاليات الاحتجاجية والمسيرات لمدة (15) يوماً لدواعٍ أمنية، وتشترط موافقة السلطات قبل (48) ساعة

وقالت ولاية بدليس في بيان: "إنّه تقرر حظر شتّى صور الفعاليات في المدينة كالمسيرات والتظاهرات والتجمّعات، وإقامة الخيام والاعتصامات".

وأرجعت الولاية سبب قرارها إلى منع ارتكاب جرائم تهدّد وحدة الدولة والأمن القومي والنظام العام، وحماية حقوق وحريات الآخرين، والحفاظ على السلامة العامة، ومنع الأحداث المجتمعية والأعمال الاستفزازية المحتمل حدوثها، وذلك خلال الفترة بين 22 شباط (فبراير) الجاري حتى 8 آذار (مارس) المقبل.

واشترطت ولاية بدليس "الحصول على تصريح من الجهات الأمنية لإقامة شتّى صور الفعاليات بالمدينة، شرط التقدّم للحصول على إذن قبل (48) ساعة على الأقل من موعد الفعالية".


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية