ما دلالات سحب تركيا سفينة التنقيب من شرق المتوسط؟

ما دلالات سحب تركيا سفينة التنقيب من شرق المتوسط؟

مشاهدة

13/09/2020

رضخت تركيا أخيراً أمام الضغوطات الدولية المتزايدة، فقد قرّرت سحب سفينة التنقيب "أوروتش رئيس"، إثر مباحثات بين الجانبين التركي واليوناني. 

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد دعت إلى خفض التوتر في المتوسط، بالتزامن مع توقيع اتفاق عسكري مع قبرص. 

وذكرت صحيفة "يني شفق" التركية أنّ سفينة أوروتش رئيس علقت أعمالها في المنطقة التي كان من المخطط أن يستمرّ العمل بها حتى 25 أيلول (سبتمبر) الجاري، بعد المباحثات مع الجانب اليوناني، بحسب ما نقله موقع سبوتنيك عربي. 

تمّ سحب السفينة التركية إلى ميناء أنطاليا بعد انتهاء مدة الإخطار الملاحي المعلن سابقاً

وأضافت: "تمّ سحب السفينة إلى ميناء أنطاليا بعد انتهاء مدة الإخطار الملاحي المعلن سابقاً". وتأتي هذه الخطوة وسط توترات قائمة بين تركيا واليونان وقبرص، حول الحدود البحرية لكلٍّ منها وحقوق التنقيب عن الغاز.

وتنقب أنقرة عن الغاز في مياه تعتبرها اليونان وقبرص تابعة لهما. فيما تؤكد تركيا على أنها تجري عمليات الحفر والتنقيب عن مصادر للطاقة داخل جرفها القاري، وترفض ادعاءات اليونان بحقوق بحرّية في المنطقة.

في غضون ذلك، علقت اليونان على القرار التركي بسحب سفينة التنقيب بـ"المؤشر الإيجابي". 

وقد وصل وفد عسكري تركي برئاسة وزير الدفاع خلوصي آكار اليوم إلى منطقة كاش الساحلية المقابلة لجزيرة كاستيلوريزو اليونانية، بالتزامن مع زيارة رئيسة اليونان كاترينا ساكيلاروبولو إليها.

ونقلت قناة "تي آر تي" التركية عن وزير الدفاع خلال الزيارة التزام أنقرة بمبدأ الحوار وحسن الجوار، على خلفية تصعيد الخلافات بينها وبين أثينا في شرق المتوسط.

وكان التوتر التركي اليوناني قد تجدّد إثر توقيع الأخيرة اتفاقاً لترسيم الحدود البحرية مع القاهرة في 6 آب (أغسطس) الماضي. 

الصفحة الرئيسية