لهذه الأسباب غضب ترامب من الحزب الجمهوري.. ماذا فعل؟

لهذه الأسباب غضب ترامب من الحزب الجمهوري.. ماذا فعل؟

مشاهدة

07/03/2021

طالب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الحزب الجمهوري بوقف استخدام اسمه لجمع التبرعات، معبّراً عن شعوره بالغضب بسبب استغلاله من قبل جمهوريين صوّتوا لعزله.

وقالت صحيفة "بوليتيكو"، في تقرير نشرته أمس استناداً إلى مستشار لترامب: إنّ محاميه بعثوا إلى 3 مؤسسات، وهي اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، واللجنة الوطنية للحزب الجمهوري الخاصة بانتخابات مجلس النواب، واللجنة الوطنية للحزب الجمهوري الخاصة بانتخابات مجلس الشيوخ، رسائل تطالب بوقف استخدام اسم الرئيس السابق وصورته.

وأفاد التقرير بأنّ "ترامب غاضب من أنّ اسمه يجري استغلاله من قبل مؤسسات تساعد جمهوريين دعموا عملية العزل ضده".

 

دونالد ترامب يطالب الحزب الجمهوري بوقف استخدام اسمه وصورته لجمع التبرعات

وقد صوّت 10 أعضاء جمهوريين في الكونغرس لعزل ترامب في مجلس النواب، وصوّت 7 أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ لصالح الديمقراطيين لإدانة الرئيس السابق بتحريض العصابات التي اجتاحت مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني (يناير).

وقال مستشار الرئيس السابق للصحيفة: إنّ "ترامب ما يزال متمسكاً بالحزب الجمهوري، لكنّ ذلك لا يعطي أحداً، إن كان صديقاً أو عدوّاً، الحقّ لاستخدام صورته دون السماح".

وقد يؤدي طلب عدم قيام أكبر مجموعات جمع الأموال التابعة للحزب الجمهوري بجمع الأموال باسم ترامب، إلى تعقيد جهود الجمهوريين لاستعادة البيت الأبيض ومجلس الشيوخ ومجلس النواب، كما وعد ترامب.

وترامب المنتمي للحزب الجمهوري هو أوّل رئيس أمريكي واجه عملية عزل مرّتين، وكانت أولاهما عام 2019، وجرت الثانية في 2021، وتمّت تبرئته في كلتا المرّتين من قبل مجلس الشيوخ.

ترامب، الذي شهدت فترة ولايته فضائح كثيرة، خسر انتخابات الرئاسة عام 2020 أمام الديمقراطي جو بايدن.

 

الصفحة الرئيسية