لقاء استخباراتي بين إسرائيل وتركيا...

لقاء استخباراتي بين إسرائيل وتركيا...

مشاهدة

01/12/2020

يعكس اللقاء الأخير بين مسؤولين استخباراتيين من تركيا وإسرائيل الازدواجية التركية، ففي الوقت الذي شنّت فيه أنقرة هجوماً حاداً على الإمارات، إثر اتفاقية التطبيع الأخيرة في أيلول (سبتمبر) الماضي، تجمع أنقرة وتل أبيب علاقات مفتوحة منذ أعوام.

وكشفت مصادر تركية عن اجتماعات سرّية عقدها مسؤولون استخباراتيون أتراك مع نظرائهم الإسرائيليين قبل أسابيع قليلة، لافتةً إلى أنّ الهدف من تلك الاجتماعات هو تحسين العلاقات بين الجانبين والتأسيس لمرحلة جديدة بينهما، بحسب ما أورده موقع ميديا مونيتور.

كما أكدت المصادر أنّ رئيس المخابرات التركي هاكان فيدان حضر أحد تلك الاجتماعات ممثلاً تركيا، دون الكشف عن ممثلي الجانب الإسرائيلي في تلك الاجتماعات.

تُعدّ تركيا الدولة الأولى ذات الغالبية المسلمة التي اعترفت بإسرائيل، وأقامت علاقات رسمية معها منذ العام 1949

وتجمع تركيا وإسرائيل علاقات ممتدة، وتوجد سفارة لإسرائيل في إسطنبول، غير أنّ التمثيل فيها دون مستوى السفير، إثر طرده منها في العام 2018، واتخاذ الموقف ذاته من إسرائيل تجاه السفير التركي في تل أبيب، دون أن يؤثر ذلك على الاتفاقيات والعلاقات الاقتصادية والعسكرية بين الجانبين.

وتُعدّ تركيا الدولة الأولى ذات الغالبية المسلمة التي اعترفت بإسرائيل، وأقامت علاقات رسمية معها منذ العام 1949.

وقد توترت العلاقات بين الجانبين أول مرّة في العام 2010، بعدما هاجمت البحرية الإسرائيلية قافلة مساعدات في مايو 2010، كانت تسعى لكسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة، وقتلت 10 أتراك ممّن كانوا على متنها.

وفي العام 2016، عادت تركيا لتعلن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل بعد 6 أعوام من الشقاق، وقد أكد أردوغان وقتها حصول اتفاق مع إسرائيل، وأنّ "العلاقات الاقتصادية معها ستبدأ في التحسّن".

وبلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا وإسرائيل في العام 2018 حوالي 6.2 مليار دولار، قبل أن ينخفض إلى 5.5 مليار دولار في 2019، بحسب أرقام صادرة عن مركز التجارة الدولية ومقرّه جنيف، وهو وكالة مشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية، ويجعل ذلك تركيا سادس أكبر شريك تجاري لإسرائيل.

الصفحة الرئيسية