كيف يهدّد موقع "تليغرام" أمن إيران؟

كيف يهدّد موقع "تليغرام" أمن إيران؟

مشاهدة

02/04/2018

دحض قرار إيران بحجب تطبيق "تليغرام"، في 20 من نيسان (أبريل) الجاري، ادعاءات الرئيس حسن روحاني بما يتعلق بالحريات، وأثار ردود فعل واسعة بين الإيرانيين ونواب البرلمان والأوساط السياسية؛ حيث انقسموا إلى مؤيد، بحجة أنّ تليغرام كان المحرك الفعلي للاحتجاجات التي عمت البلاد في نهاية كانون الأول (ديسمبر)، ضدّ غلاء الأسعار، قبل أن تتحول إلى مظاهرات مناوئة للنظام، ومعارض بسبب التأثيرات السلبية التي سيشكلها القرار على الحريات العامة، وعلى قطاع التجارة، والأعمال التي تعتمد كثيراً على هذه المواقع.

إيران تحجب موقع "تليغرام" بحجة أنّ بريطانيا وألمانيا وإسرائيل تحصل منه على معلومات إيرانية سرية

ودافع رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، علاء الدين بروجردي، عن قرار حجب تليغرام، كاشفاً أنّ القرار اتخذ من قِبل أعلى المستويات في إيران، دون أن يذكر اسم الجهة.
وأفاد بروجردي، وفق ما نقل موقع إلكتروني خاص بأخبار البرلمان: إنّ "المعلومات المتبادلة في (تليغرام) تحصل عليها بريطانيا وألمانيا وإسرائيل"، محملاً التطبيق مسؤولة الحركات الاحتجاجية التي تشهدها إيران في الشهور القليلة الماضية، لافتاً إلى أنّ هذه الشبكة بالتصاميم المعقدة تخفي خلف ستارها تهديداً أمنياً.

وكشف عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان، وعضو كتلة "الأمل" الإصلاحية، علي رضا رحيمي، عن نقاش محتدم بين كبار المسؤولين حول شبكات التواصل، منتقداً في الوقت نفسه، تسريب تفاصيل ما يجري في بعض الاجتماعات إلى الشارع الإيراني.

آبادي إنّ انتهاك حقوق الإنسان لا يمكنه أن يضمن الأمن الدائم لايران

وبدوره، رفض رئيس اللجنة الدولية القضائية في البرلمان، جليل رحيمي جهان آبادي، قرار حجب تليغرام، قائلاً: إنّ "انتهاك حقوق الإنسان لا يمكنه أن يضمن الأمن الدائم للبلاد"، وشدّد على أهمية ضرورة التواصل بين الناس، مشيراً إلى المادة 19 من الإعلان العالمي للحقوق الإنسان، التي تنص على حرية التعبير والمعتقد والتواصل الذي يتخطى الحدود بين الناس.

واتفق النائب في طهران، محمد رضا بادامتشي، مع ما ذهب إليه رحيمي، مؤكداً أنّ 200 ألف وظيفة تتضرّر جراء حظر "تليغرام"، لافتاً في الوقت نفسه إلى تضرر 500 ألف إيراني على الصعيد المالي، داعياً الرئيس الإيراني إلى التفاوض حول التطبيق، بدلاً من قرار حجبه.

بادامتشي: حظر "تليغرام" يتسبَّب بالضرر لـ 200 ألف وظيفة، و500 ألف إيراني على الصعيد المالي

في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، قال مدير تطبيق "تليغرام"، باوول دروف، إنّ 40 مليوناً من الإيرانيين يستخدمون التطبيق، وحصة القنوات الإيرانية، وفق دروف، 500 ألف قناة.
ومن المتوقَّع أن تلجأ شركة تليغرام، في الأيام المقبلة، إلى تقنية "بلوك تشين" للتشفير لمواجهة الحظر الإيراني.
في الشهور الماضية، احتجت السلطات الإيرانية على قناة "أمد نيوز" في تليغرام، واتهمت السلطات تلك القناة بالتحريض على الاحتجاجات التي شهدتها إيران ضدّ غلاء الأسعار، والتي تحولت إلى مظاهرات مناوئة للنظام.

الصفحة الرئيسية