كيف علقت الجامعة العربية على الانتهاك التركي للعراق؟

كيف علقت الجامعة العربية على الانتهاك التركي للعراق؟

مشاهدة

12/08/2020

أعربت جامعة الدول العربية عن إدانتها للانتهاكات التركية المتكرّرة للأراضي العراقية، مشيرة إلى دعمها العراق في أيّ تحرّك على الساحة الدولية لوقف تلك الانتهاكات.

وكانت مروحيات تركية قد قصفت الحدود العراقية ـ التركية، ليل الثلاثاء/الأربعاء، ما أسفر عن مقتل ضابطين وجندي من القوات المسلحة العراقية وعدد آخر من المدنيين.

أبو الغيط أدان الانتهاكات التركية المتكرّرة للسيادة العراقية، ومصدر في الجامعة قال إنها تدعم أيّ موقف عراقي دولي

وذكر بيان للجامعة العربية، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أنّ الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أدان الانتهاكات التركية المتكرّرة للسيادة العراقية، ومستنكراً بأشدّ العبارات القصف التركي على منطقة سيدكان على الحدود التركية العراقية.

وقد عدّ أبو الغيط الاعتداءات التركية "انتهاكاً لسيادة العراق ومبادىء ومواثيق القانون الدولي ومبدأ حسن الجوار"، معرباً عن "خالص تعازيه ومواساته لأسر الشهداء، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين".

في غضون ذلك، صرّح مصدر مسؤول في الجامعة العربية بأنّ الجامعة تدعم أيّ تحرّك تقوم به الحكومة العراقية على الساحة الدولية في سبيل وقف الاعتداءات العسكرية التركية المتكرّرة على الأراضي العراقية، والحفاظ على سيادة العراق وأمنه واستقراره.

واستدعت العراق السفير التركي لديها اليوم لإبلاغه "رفض العراق القاطع وإدانته الاعتداء السافر الذي قامت به تركيا، معتبراً هذا العمل خرقاً لسيادة وحُرمة البلاد، وعملاً عدائيّاً يُخالِف المواثيق والقوانين الدوليّة التي تُنظّم العلاقات بين البُلدان".

كما قرّر العراق إلغاء زيارة كانت مقرّرة لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلى بغداد غداً.

وقال بيان للخارجية العراقية، بحسب ما أورده موقع العربية: إنّ "تكرار مثل هذه الأفعال، وعدم الاستجابة لمطالبات العراق بوقف الخروقات وسحب القوات التركية  المتوغلة داخل حدودنا الدولية، مدعاة لإعادة النظر في حجم التعاون بين البلدين على مُختلف الصُعُد".

ومن جانبه، اعتبر الناطق باسم الرئاسة العراقية، في بيان، أنّ الخروق العسكرية التركية المتكرّرة للأراضي العراقية انتهاك خطير لسيادة العراق، داعياً إلى إيقاف كافة العمليات العسكرية التي من شأنها المساس بعلاقات حسن الجوار، والركون إلى الحوار والتفاهم لحلّ المشاكل الحدودية بين البلدين الجارين.

وتشنّ تركيا عملية عسكرية واسعة داخل شمال العراق تحت اسم "مخلب النمر"، والتي انطلقت في 17 حزيران (يونيو) الماضي، بدعوى مواجهة عناصر من حزب العمال الكردستاني، وسط اعتراض عراقي.

الصفحة الرئيسية