كيف أثار الرئيس الأمريكي الجدل حول مقتل بن لادن؟

كيف أثار الرئيس الأمريكي الجدل حول مقتل بن لادن؟

مشاهدة

18/10/2020

أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجدل حول حقيقة مقتل زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، بعدما أعاد نشر تدوينة عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر" حول حقيقة مقتله، تمّ نشرها عبر أحد الحسابات التي تتولى الدعاية لحملته الانتخابية.

وأثارت إعادة مشاركة الرئيس الأمريكي في التدوينة الجدل، خاصّة في ظل توقيتها الذي يتزامن مع معركته مع المرشح الديمقراطي جون بايدن على الرئاسة الأمريكية، ما عدّه مراقبون محاولة من ترامب لجذب الانتباه وإثارة التساؤلات والتشكيك في إدارة سابقه الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ما يؤثر على فرص منافسه بايدن. 

التغريدة التي أعاد ترامب نشرها تعود لحساب مرتبط بـ "QAnon"، وهو تشكيل غير معروف الهوية مؤيد لترامب، يروّج لنظريات المؤامرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وذكر ترامب أنّ من قُتل في الغارة كان "مجرّد بديل"، ما أثار جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة، بحسب ما أورده موقع روسيا اليوم. 

والتغريدة التي أعاد ترامب نشرها تعود لحساب مرتبط بـ "QAnon"، وهو تشكيل غير معروف الهوية مؤيد لترامب، يروّج لنظريات المؤامرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الناشطون صوراً لتغريدات تثبت إعادة ترامب نشر التغريدة، فيما يبدو أنّ "تويتر" أغلق حساب "Oscar the midnight rider 1111" الذي نشر المقال.

وكان زعيم تنظيم القاعدة قد قتل في 2 أيار (مايو) من العام 2011 في أبوت آباد الواقعة على بعد 120 كلم عن إسلام أباد، في عملية اقتحام أشرفت عليها وكالة الاستخبارات الأمريكية ونفذها الجيش الأمريكي واستغرقت 40 دقيقة. وحدثت الواقعة إثر مداهمة قوات أمريكية خاصة تدعى السيلز لمجمع سكني كان يقيم فيه بن لادن مع زوجاته وأبنائه. 

وقد تخلصت الولايات المتحدة من جثته بإلقائها في البحر، لكي لا يصبح له قبر يذهب إليه مريدوه، بحسب ما نُشر آنذاك. 

الصفحة الرئيسية