كولومبيا: هل سيعيد اليميني المتشدد دوكي إحياء "فارك"؟

359
عدد القراءات

2018-06-19

تغلب المرشح اليميني المتشدد، إيفان دوكي، على منافسه اليساري، غوستافو بيترو، في الانتخابات الرئاسية الكولومبية التي جرت أول من أمس، وشهدت منافسة كبيرة بين اليمين واليسار.

وتعهد دوكي (41 عاماً) في وقت سابق بإدخال تعديل على اتفاق السلام التاريخي الذي أبرم مع حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في 2016.

دوكي يتعهد بإدخال تعديل على اتفاق السلام التاريخي الذي أبرم مع حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك" في 2016

وحصد دوكي، وفق ما أوردت وكالة فرانس بريس، 53,98 بالمئة من إجمالي أصوات الناخبين، مقابل 41,8 بالمئة لمنافسه غوستافو بيترو (58 عاما) أول مرشح يساري حقق تقدماً بهذا الحجم في انتخابات رئاسية في البلاد.

وعلق الرئيس المنتهية ولايته خوان مانويل سانتوس الذي يتنحى في آب (أغسطس) المقبل، خلال إدلائه بصوته في وقت مبكر أول من أمس "هذه انتخابات تاريخية". وتابع سانتوس "دعونا نكمل بناء بلد سلام، بلد ديمقراطية، بلد نعتز به جميعا ونساهم فيه جميعاً".

اقرأ أيضاً:  اليمين المتطرف في أوروبا يزيد وتيرة جرائم الكراهية ضد المسلمين

ويبقى على كولومبيا مواجهة مصاعب جمة للخروج من دائرة النزاع بشكل دائم، في وقت لا تزال البلاد تعاني من تفشي الفساد والتفاوت الاجتماعي الظاهر، خصوصاً في مجالي التعليم والصحة، يضاف إليه عنف المجموعات المسلحة التي تتصارع في مجال تهريب المخدرات، في بلد يعتبر أول منتج للكوكايين في العالم، وتحكمه التيارات اليمينية باستمرار.

 

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: